خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

عدوى المشاعر.. هل يمكن أن تنتقل الاضطرابات النفسية من شخص مصاب لآخر؟

03:25 م الخميس 26 أغسطس 2021
عدوى المشاعر.. هل يمكن أن تنتقل الاضطرابات النفسية من شخص مصاب لآخر؟

هل تنتقل الأمراض النفسية بالعدوى؟

إعلان

كتبت - طيبة حمدي:

من المعروف أن هناك عدد كبير من الأمراض التي يمكن تنتقل من شخص إلى أخر عن طريق المخالطة، ولعل أبرزها وأكثرها شيوعًا، نزلات البرد والأنفلونزا، ولكن، هل فكرت يومًا ما في احتمالية الإصابة بالاضطرابات النفسية مثل القلق أو الاكتئاب بنفس الطريقة؟

هل الاضطرابات النفسية معدية؟

قد يبدو الأمر غريبًا عند التفكير بشأن إمكانية انتقال الاضطرابات النفسية عن طريق العدوى، ولكن، وفقًا للدراسة المنشورة مجلة "Memory&cognition" عام 2014، فإن الاضطرابات النفسية يمكن أن تنتقل بمرور الوقت من شخص إلى غيره، بسبب المشاعر التي قد تؤثر على الأشخاص الآخرين المحيطين بالمريض، وتعرف تلك الظاهرة باسم "العدوى العاطفية".

أوضح الدكتور وليد هندي، استشاري الصحة النفسية، أن هناك نوعين من الاضطرابات النفسية، أولهما الاضطرابات النفسية العصابية، وتشمل القلق والحزن والاكتئاب، وثانيهما الاضطرابات الذهانية، وهى خلل عقلي يصاحبه المعاناة من أعراض نفسية ترجع أسبابها إلى عقلية الشخص المصاب، ومن أنواعه الفصام.

وأكد هندي، إلى أن الاضطرابات النفسية أكثر تعقيدًا من الأمراض العضوية،مشيرًا إلى أن أسباب الإصابة بالاضطرابات النفسية ترجع إلى عوامل بيولوجية وراثية وعقلية، ويمكن أن تنتقل من شخص إلى آخر عن طريق ما يعرف باسم العدوى العاطفية من خلال التأثير على المشاعر، أى يصاب الشخص بأعراض الاضطراب النفسي الذي يعانيه مريض نفسي، نتيجة الاختلاط به أو التحدث معه.

اقرأ أيضًا: السبب الرئيسي للإعاقة في العالم.. حقائق مثيرة لا تعرفها عن الاكتئاب

كيف يمكن علاج العدوى العاطفية؟

أشار استشاري الصحة النفسية، إلى أن العدوى العاطفية ينتج عنها معاناة الشخص من الأعراض المصاحبة للاضطراب النفسي وليس المرض نفسه، وعليه، يمكن التغلب عليها بمجرد زوال السبب المؤدي إليها، ولكن، يستغرق الأمر بعض الوقت، ويكون ذلك من خلال عدة طرق تشمل:

1- الابتعاد عن المثير لتلك الأعراض، ويقصد به الشخص المصاب باضطراب النفسي.

2- إلهاء الذات، وشغل أوقات الفراغ في العمل.

3- تجنب محاكاة المريض النفسي، للوقاية من زيادة حدة أعراض الاضذراب النفسي.

هل تنتقل جميع الأمراض النفسية عن طريق "العدوى العاطفية"؟

وفقًا لهندي، ليست الاضطرابات النفسية جميعها يمكنها الانتقال عن طريق العدوى العاطفية، وأن هناك بعض الأمراض التي لا تنتقل بتلم الطريقة، ومن أبرزها الفصام.

وبالنسبة للاضطرابات النفسية التي يمكن أن تنتقل بالعدوى العاطفية بين الأشخاص، فتشمل القلق، والاكتئاب، والعصبية المفرطة.

قد يهمك: تشعر دائمًا بالقلق؟.. قد يكون السبب نقص هذه الفيتامينات والمعادن بجسمك

لماذا يصنف الاكتئاب ضمن الاضطرابات النفسية المعدية؟

أوضح الدكتور جمال فرويز، استشاري الضحة النفسية بجامعة القاهرة، أنه إذا اختلط أحد الأشخاص الأصحاء بأخر مصاب بالاكتئاب، فمن المحتمل انتقال أعراض الاضطراب النفسي للأول عن طريق العدوى العاطفية، والتي تشمل اضطراب الطعام، والعزلة الاجتماعية، والرغبة في الانسحاب، وتقلب الحالة المزاجية، والشعور بالحزن دون وجود سبب معروف.

لماذا لا يعد الفصام من الاضطرابات النفسية المعدية؟

أكد فرويز، أن السبب وراء عدم تصنيف مرض الفصام ضمن الاضطرابات النفسية التي تنتقل بالعدوى، أنه مرض جيني مزمن يلازم المصاب طوال حياته.

ومع ذلك، أوضح أن الشخص المخالط لمصاب بالفصام من الممكن أن يعاني من بعض أعراض الاضطراب، ولكن بشكل مؤقت، حيث تزول بمجرد الابتعاد عن الشخص المصاب.

قد يهمك أيضًا: 10 معتقدات خاطئة عن الفصام.. هل يعني ازدواج الشخصية؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية