خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

هل يحمي «الواقي الذكري» من الأمراض الجنسية حقا؟

10:14 ص الثلاثاء 30 يناير 2018
هل يحمي «الواقي الذكري» من الأمراض الجنسية حقا؟

condoms


كتبت- رغدة مرزوق

يعتقد كثيرون أن استخدام الواقي الذكري يحميهم من الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، ويضمن لهم ممارسة آمنة دون أمراض أو حمل، حال عدم الرغبة في ذلك.. ولكن هل بالفعل استخدام الواقي الذكري يمنع الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا؟
الحقيقة أن كل الأمراض الجنسية لا يتوقف انتقالها على انتقال الحيوانات المنوية إلى بويضات المرأة، ما يعني أن الواقي الذكري لا يحمي الشخص من الأمراض التي تنتشر عن طريق اتصال وتلامس طبقات الجلد الخارجية ببعضها.

ويعد الواقي الذكري فعالا في تجنب الإصابة ببعض الأمراض المنقولة جنسيًا مثل: فيروس نقص المناعة البشرية، والتهاب الكبد B، والتهاب الكبد C، والزهري، والكلاميديا.

ووفقًا للدكتورة تامي روين، طبيبة أمراض نسائية متخصصة في الصحة الجنسية، فهناك بعض الأمراض التي لا يستطيع الواقي الذكري حماية الشخص من الإصابة بها، وتشمل:

الهربس

إذا كان الشخص مُصابًا بالهربس في إحدى المناطق غير المغطاة بالواقي، تزداد فرصة انتقال المرض للطرف الآخر، لذلك ينصح الأطباء بالامتناع عن الممارسة عندما يكون المرض شديد وتزداد فرصة العدوى، لتقليل خطر انتشار الفيروس للشريك حتى تتم مرحلة العلاج.

فيروس الورم الحليمي البشري

من أكثر الأمراض المنقولة جنسيًا شيوعًا، لذا إذا كان الشخص نشطًا جنسيًا ستزداد فرصة إصابته به؛ حيث يمكن لهذا المرض أن ينتقل من خلال اتصال الجلد بالجلد، ويسبب للبعض الإصابة بالثآليل التناسلية، ولكن لا يصيب البعض الأخر، ما يجعل كثير من الأشخاص ليس على علم بإصابتهم.

وبالرغم من أن استخدام الواقي الذكري يقلل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، فإن لا توجد أي دلائل مباشرة على قدرته في منع الإصابة بسلالات معينة لفيروس الورم الحليمي البشري سواء الخطيرة أو العادية.

فيروس المليساء

يرتبط أكثر بالأمراض الجلدية التي تنتقل دائمًا بين الأطفال، لكن عندما يُصاب به الكبار فغالبًا ما يكون بسبب الممارسة الجنسية وتلاحظه المرأة في المنطقة التناسلية في صورة بقع جلدية بعد 3 أشهر من تلقي العدوى ويسبب الرغبة في الحكة.

قمل العانة

أصبحت الإصابة به غير شائعة بسبب زيادة عناية الأشخاص بنظافتهم، ولكن في حالة وجود شعر بالمنطقة التناسلية تزداد فرصة الإصابة بالقمل إذا كان الشخص الآخر مُصاب به، ولا يكون للواقي الذكري دور في تجنب تلك الإصابة.

الزهري

يظهر على شكل قرح دائرية حمراء غير مؤلمة ولا يستطيع الواقي الذكري حماية الشخص في حالة الإصابة به بجزء من العضو الذكري غير المغطى بالواقي وتزداد فرصة العدوى.

بعد هذا.. يجب عدم الاعتماد كليًا على الواقي الذكري وتغيير مُعتقد أنه يقي كليًا من الأمراض المنقولة جنسيًا، ويجب على الرجل والمرأة إجراء فحوصات بانتظام للتأكد من صحتهما وعدم إصابتهما بأي من تلك الأمراض للحصول على ممارسة جنسية آمنة.

صحتك النفسية والجنسية