أهمها التحدث مع الزوج.. 6 أشياء تحتاجها المرأة للاستمتاع بالعلاقة الحميمة

06:35 م الثلاثاء 10 ديسمبر 2019
أهمها التحدث مع الزوج.. 6 أشياء تحتاجها المرأة للاستمتاع بالعلاقة الحميمة

عدم شعور المرأة بالاستمتاع أثناء العلاقة

إعلان

كتبت - آلاء نبيل:

تعاني بعض السيدات من عدم الشعور بالرضا عند ممارسة العلاقة الحميمة، وذلك للعديد من الأسباب العضوية أو النفسية، التي قد لا يعير الزوج اهتمامًا بها، فينعكس الأمر سلبًا على شعوره بالسعادة بعد الجماع، وقد يصل الأمر إلى حد النفور منه بشكل نهائي.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، قائمة بأبرز الأشياء التي تحتاجها السيدات أثناء العلاقة الحميمة، وفقًا لموقع "Everydayhealth".

1- التحدث مع شريك الحياة

يجب أن تهتم السيدات بإبلاغ أزواجهن بالأشياء التي يرغبن في القيام بها أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، مثل المداعبة، مع التطرق للحديث عن الأمور التي يعانين منها، مثل آلام الجماع، لأن كسر حاجز الخجل بين الزوج والزوجة من شأنه أن يساعد الطرفان على تداراك المشكلات قبل أن تتفاقم، وبالتالي سوف تزداد فرص الشعور بالراحة والرضا والمتعة عند ممارسة العلاقة.

2- تصفية الذهن

من الأمور التي يجب الاهتمام بها قبل الشروع في العلاقة الحميمة، لأن معظم السيدات تظل عقولهن شاردة، لانشغالهن ببعض الأعمال المنزلية، مما يقلل من فرص وصولهن إلى النشوة الجنسية أثناء الجماع.

وهذا ما أكدته دراسة عام 2018، مشيرةً إلى أن السيدات التي تفكر أكثر بالمهام اليومية والحياة العامة خلال العلاقة الحميمة، تتضرر رغبتهم الجنسية.

لذلك يجب على النساء تصفية الذهن من الأعباء اليومية، بتهيئة المناخ المناسب للعلاقة الحميمة، مثل سماع الموسيقى الهادئة، تناول العشاء على أضواء الشموع، ممارسة تمارين الاسترخاء كاليوجا.

3- الابتعاد عن الضوضاء

العلاقة الحميمة شأنها شأن باقي الأعمال التي يقوم بها الإنسان، فهي تحتاج إلى قدر من التركيز، لأن تشتت الانتباه بالضوضاء، قد يؤثر سلبًا على الوصول للنشوة الجنسية.

وهذا ما توصلت إليه دراسة -نشرت في سبتمبر 2017 بمجلة البحوث الجنسية- مؤكدةً أن ممارسة العلاقة الحميمة في مناخٍ هادئ وبعيدًا عن أي مصدر ضوضاء، من شأنه أن يزيد من فرص وصول السيدات للنشوة الجنسية.

اقرأ أيضًا: للسيدات.. 6 نصائح للاستمتاع بالعلاقة الحميمة بعد انقطاع الطمث

3- الثقة بالمظهر الخارجي

وجدت دراسة -نشرت بمجلة الطب الجنسي- أن القلق المستمر بشأن الوزن والحالة البدنية ومظهر الجسد، قد ينعكس سلبًا على ممارسة السيدات للعلاقة الحميمة.

لذا يوصى الأطباء بضرورة ممارسة التمارين الرياضية، فبجانب قدرتها على تحسين عملية تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية، ولكنها تساعد أيضًا على تحسين الحالة النفسية وتزيد من الثقة بالنفس، الأمر الذي يساهم في الشعور بالرضا أثناء العلاقة الحميمة.

4- تجديد مشاعر الحب

ممارسة العلاقة الحميمة وكأنها عمل روتيني، تقلل من فرص الشعور بالرضا، لذلك يجب توطيد العلاقة الزوجية بمشاعر الحب والود، عن طريق تجديدها بالسفر والتنزه وتناول العشاء على أضواء الشموع، كما ينصح بعقد جلسات مصارحة من آنٍ لآخر بين الزوج والزوجة، للإفصحاء على المشكلات التي قد تهدد علاقتهما، للوقوف على أسبابها، ومن ثم تحديد طريق الحل المناسبة لها.

5- الاطمئنان على الصحة الجنسية

تشعر معظم السيدات بالخجل من الذهاب إلى الطبيب، للكشف عن أبرز الأسباب وراء عدم نجاح العلاقة الحميمة، خوفًا من أن يكن مصابات ببعض الأمراض المنقولة جنسيًا، التي قد تجعل أزواجهن ينفرون منهن.

لذلك يجب على الزوجة التحدث مع شريك الحياة بشأن هذه المخاوف، وفي المقابل يجب على الزوج أن يكون بصدرٍ رحب وألا يقلل من حجم المشكلات التي تعاني منها شريكة حياته، حتى وإن كانت بسيطة، ويقترخ عليها أن يذهبان بشكل دوري لطبيب متخصص، للفحص الشامل على الجسم، ولا سيما الأعضاء التناسلية.

6- استخدام المزلقات

عادةً ما يعاني بعض النساء من جفاف المهبل، سواء كان السبب عضويًا ناتجًا عن بعض الأمراض أو نفسيًا بسبب الشعور بالتوتر أثناء الجماع، لذلك ينصح باستخدام الزيوت الطبيعية أو المزلقات الجنسية، لتسهيل عملية الإيلاج دون وقوع أي أضرار، مما يجعل العلاقة الحميمة أكثر راحة لكلا الطرفين.

قد يهمك: منها العلاقة الحميمية.. 10 نصائح ممتعة تمنحك "طولة العُمر"

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية