خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

علاج تضخم البروستاتا بالتبخير – هل يحقق نتائجًا فعالة؟

07:47 م السبت 07 يناير 2023
علاج تضخم البروستاتا بالتبخير – هل يحقق نتائجًا فعالة؟

علاج تضخم البروستاتا بالتبخر

كتب-صابر نجاح:

يعتبر تضخم البروستاتا من الأمراض المزعجة التي يصاب بها الرجال، خاصةً مع تقدم العمر، يتساءل البعض عن إمكانية علاج هذه المشكلة دون الحاجة إلى الأدوية.

في السياق التالي، يوضح " الكونسلتو"، كل ما تريد معرفته عن علاج تضخم البروستاتا بالتبخير، وذلك وفقًا لما جاء في موقع، " cleveland clinic".

التبخير لعلاج تضخم البروستاتا الحميد

يتم استخدام البخار في علاج تضخم البروستاتا الحميد من خلال أداة تحول الماء إلى بخار، حيث يتم إجراؤه عبر مجرى البول، ولايستغرق توصيل البخار إلا ثوانٍ معدودة، لذلك لا يحتاج المريض إلى التخدير الكلي، فقط سوف يتلقى تخدير موضعي.

نظرًا لأن الإجراء يتم في العيادة، فلا يتعين على الشخص البقاء في المستشفى. ويمكنه العودة إلى أنشطته اليومية العادية في غضون أيام قليلة.

اقرأ أيضًا: ماذا يأكل مريض تضخم البروستاتا؟

من المفترض أن يلاحظ المريض وجود تحسن في حالته الصحية، ولا سيما تخفيف حدة الأعراض خلال 3-6 أسابيع، بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الدراسات أن التحسينات في استخدام البخار في علاج تضخم البروستاتا الحميد، استمرت حتى 4 سنوات.

يمكن أن تختلف معدلات النجاح بين المرضى، وغالبًا ما يتم الحصول على أفضل النتائج من العلاج، خاصة مع طلب المساعدة الطبية عند ظهور العلامات المبكرة.

فوائد علاج تضخم البروستاتا بالتبخير

يستطيع مرضى تضخم البروستاتا التوقف عن تناول الأدوية المضادة لتضخم البروستاتا الحميد، وإعفائهم من التكلفة والآثار الجانبية لها فضلًا عن بعض الفوائد الآخرى مثل مايلي:

- القدرة على التبول بشكل طبيعي.

- تحسين جودة النوم.

-الشعور بالراحة.

قد يهمك: كيف تؤثر العادة السرية على البروستاتا؟

تضخم البروستاتا والإصابة بالسرطان

لا يوجد دليل على أن تضخم البروستاتا الحميد يزيد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا، ومع ذلك ، فإن أعراض تضخم البروستاتا الحميد وسرطان البروستاتا متشابهة.

توصي جمعية المسالك البولية الأمريكية وجمعية السرطان الأمريكية بإجراء فحوصات سنوية على البروستاتا للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 55 - 69 عامًا.

ويجب أن يبدأ الرجال المعرضون لخطر كبير، مثل أولئك الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بسرطان البروستاتا، في إجراء الفحوصات اللازمة في سن الأربعين باعتبارها أمر مهمًا للغاية.


قد يهمك أيضًا: كيف تؤثر علاجات سرطان البروستاتا على الصحة الجنسية؟

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية