خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

حمية السيروتونين.. دليلك لفقدان الوزن وتحسين المزاج في نفس الوقت

11:56 م الثلاثاء 22 ديسمبر 2020
حمية السيروتونين.. دليلك لفقدان الوزن وتحسين المزاج في نفس الوقت

هرمون السيروتونين

إعلان

كتبت - ندى سامي:

للحالة النفسية تأثير كبير على شهية الإنسان، فإذا كان الشخص يعاني بشكل دائم من تقلب المزاج، ففي الأغلب ستجده يتناول الأطعمة مرتفعة السعرات الحرارية بكميات كبيرة، وهذا ما يؤدي إلى زيادة الوزن.

والأشخاص الذين يعانون من البدانة الناتجة عن الاضطراب النفسي، لن تجدي الحميات الغذائية التقليدية نفعًا معهم، نظرًا لاحتياجهم لنظام غذائي يساعد على إنقاص الوزن وتحسين الحالة المزاجية في آنٍ واحد، وهذا الأمر لا يمكن تحقيقه إلا باتباع حمية السيروتونين.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" كل ما تريد معرفته عن حمية السيروتونين، وفقًا لموقع "Health line".

لماذا سميت حمية السيروتونين بهذا الاسم؟

يرجع تسمية حمية السيروتونين بهذا الاسم، نسبة لمادة السيروتونين، وهي من الهرمونات التي يؤدي انخفاضها بالجسم إلى الشعور بالقلق والتوتر، وقد يصل الأمر إلى حد الإصابة بالاكتئاب.

سبب انخفاض هرمون السيروتونين بالجسم

رغم تعدد العوامل المؤدية إلى نقص السيرتونين، ولكن غالبًا ما يكون السبب هو عدم حصول الجسم على الاحتياج اليومي من التربتوفان، وهو حمض أميني يلعب دورًا كبيرًا في الحفاظ على مستويات هذا الهرمون بدماغ.

المعدل الطبيعي لهرمون السيروتونين

يتراوح المعدل الطبيعي لهرمون السيرتونين بالجسم ما بين 101-283 (ng/ml).

اقرأ أيضًا: ودّع تقلب المزاج.. 7 أطعمة تُشعرك بالسعادة

كيفية اتباع حمية السيروتونين

تعتمد حمية السيرتونين على إدراج الأطعمة الصحية التي تساعد على إنتاج هرمون السيرتونين في الوجبات الأساسية، مع ضرورة تقليل السعرات الحرارية المستهلكة على مدار اليوم وشرب كميات وفيرة من الماء والاهتمام بممارسة الرياضة.

ومن أبرز الأطعمة التي تحفز الدماغ على إنتاج هرمون السيرتونين:

1- البيض

يعتبر البيض من الأطعمة المناسبة لحميمة السيرتونين، نظرًا لاحتوائه على البروتين الذي يساعد على إنتاج هرمون السيرتونين، وذلك من خلال زيادة بلازما التربتوفان في الدم، بالإضافة إلى دوره الفعال في كبح الشهية وبناء وتقوية العضلات.

ويتميز البيض أيضًا بانخفاض سعراته الحرارية، ولكن يجب الحذر من الإفراط فيه، نظرًا لمحتواه المرتفع من الكوليسترول وتأثيره السلبي على صحة القلب.

2- الجبن

من المصادر الغنية بحمض التربتوفان والبروتين، ولكن يجب انتقاء الأنواع قليلة الدسم والتي تحتوي على نسبة ضئيلة من الملح، لتحقيق أقصى استفادة ممكنة.

3- الأناناس

أثبتت بعض الدراسات أن الأناناس من الفواكه الغنية بمادة السيروتونين، كما يتميز بسعراته المنخفضة وغناها بالفيتامينات والمعادن الضرورية للجسم.

ويوصي بعض خبراء التغذية بعدم تعريض الأناناس إلى النار، لأن الحرارة العالية تفقده جزءًا كبيرًا من عناصره الغذائية.

4- السلمون

من الخيارات الغذائية المناسبة لمتبعي هذه الحمية، وذلك لاحتوائه على حمض التربتوفان اللازم لإنتاج هرمون السيروتونين، بالإضافة إلى أحماض أوميجا 3 التي تساعد على ضبط نسبة الكوليسترول بالدم.

5- المكسرات والبذور

يمكن لمتبعي حمية السيروتونين الاعتماد على المكسرات والبذور، لإنقاص الوزن وتعزيز الصحة النفسية، بسبب غناهما بحمض التربتوفان واحتوائهما على نسبة عالية من الألياف التي تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء لفترة طويلة.

قد يهمك: تواجه حزنك بالأكل؟.. أطعمة ومشروبات يحظر تناولها عند تقلب المزاج

طرق أخرى لزيادة السيروتونين

- تناول بعض المكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب، مثل زيت السمك وفيتامين B12 والتريبتوفان.

- ممارسة الرياضة بصورة منتظمة، للاستفادة من لتأثيرها المضاد للاكتئاب.

- العلاج بالضوء، هو علاج شائع يستخدم مع حالات الاكتئاب الموسمي، إذ وجدت بعض الأبحاث أن هناك علاقة واضحة بين التعرض للضوء الساطع وزيادة مستويات السيروتونين بالجسم.

- الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف، بسبب قدرتها الكبيرة على تغذية البكتيريا الصحية الموجودة بالأمعاء، والتي تلعب دورًا كبيرًا في تعزيز إنتاج الدماغ لهرمون السيروتونين.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية