خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

عدم استجابة الجسم للدايت.. إليك الأسباب وطرق التغلب على ثبات الوزن

06:22 م الأربعاء 08 يوليه 2020
عدم استجابة الجسم للدايت.. إليك الأسباب وطرق التغلب على ثبات الوزن

ثبات الوزن

إعلان

كتب - كريم حسن:

يعاني بعض الأشخاص من ثبات الوزن وعدم استجابة أجسامهم لأنظمة الدايت المختلفة، رغم حرصهم الشديد على الالتزام بقواعدها دون الإخلال بها، فما السبب وراء ذلك؟

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية، العوامل المتسببة في عدم استجابة الجسم للدايت، ووفقًا للدكتورة جيهان الدمرداش، أخصائية التغذية العلاجية والسمنة والنحافة.

أسباب ثبات الوزن أثناء الرجيم

بعض الأجسام لا تستجيب للحميات الغذائية، ويتضح هذا الأمر عند قياس الوزن بعد أسبوعين أو شهر من اتباع الدايت، ويحدث ذلك بسبب تعود الجسم على السعرات الحرارية الموجودة بالأطعمة التي يتضمنها النظام الغذائي المتبع، وغيرها من العوامل الأخرى التي تتسبب في بطء عملية الأيض المسئولة عن حرق الدهون، ومنها:

1- تخطي وجبة الإفطار

تمثِّل وجبة الإفطار أهمية كبيرة لصحة الإنسان أثناء الدايت، إذ تمد الجسم بالطاقة اللازمة لأداء الأنشطة اليومية، وفي الوقت الذي يحاول فيه البعض أن يجعلوا هذه الوجبة متكاملة العناصر الغذائية، هناك أشخاص لا تهتم بها، الأمر الذي يتسبب في الشعور بالخمول والتعب، ومن ثم زيادة الرغبة في تناول كميات أكبر من الطعام على مدار اليوم.

2- إهمال الألياف

عدم الاهتمام بتناول الخضروات أثناء الدايت، قد يكون أحد أسباب ثبات الوزن، لافتقاد الجسم للألياف، وهي من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، حيث تساعد على الشعور بالشبع والامتلاء لفترة طويلة، مما يقلل من كميات الأطعمة المستهلكة على مدار اليوم.

اقرأ أيضًا: أهمها المواظبة على الرياضة.. 5 طرق للحفاظ على الوزن المثالي بعد "الدايت"

3- قلة شرب المياه

تعتبر المياه من المشروبات الهامة لمتبعي الدايت، وعدم الاهتمام بتناولها قد يؤدي إلى تراجع معدل حرق الدهون بالجسم، مما يتسبب في ثبات الوزن ،بل زيادته في بعض الأحيان.

وشرب كوب من الماء قبل الوجبات قد يساعد على الشعور بالامتلاء والشبع، وعدم الالتزام بهذا الإجراء الهام قد يؤدي إلى استهلاك كميات كبيرة من الأطعمة عند كل وجبة، ومن ثم زيادة الوزن.

4- الإفراط في المشروبات المنبهة

تساعد المشروبات المنبهة، مثل القهوة، على تعزيز معدل الأيض بالجسم، وذلك لاحتوائها على نسبة عالية من الكافيين، إلا أن الإفراط فيها وتناولها في ساعات متأخرة من الليل قد يكون سببًا وراء زيادة وثبات الوزن، لأن قلة النوم تؤدي إلى اضطراب هرمونات الشبع والجوع، فتزداد الرغبة في تناول الطعام وبكميات كبيرة، مما يؤدي إلى تخزينها بالجسم على هيئة دهون.

قد يهمك: تعاني من الكرش رغم تناولك للأطعمة الصحية؟.. تعرف على السبب

أسباب أخرى

1- وجود خلل في الغدة الدرقية، لذلك يجب الحرص على الخضوع لتحاليل وفحوصات طبية قبل البدء في الدايت، للتأكد من سلامتها.

2- ثبات وزيادة الوزن من المشكلات الصحية الناتجة عن نقص مستويات فيتامين د بالجسم.

3- قد يكون ثبات الوزن وزيادته ناتجًا عن تناول تناول أدوية الحساسية والاكتئاب، لأن هذه العقاقير تحتوي على مادة الكورتيزون التي تسبب في احتباس السوائل بالجسم.

4- الخلود إلى النوم بعد تناول الوجبات بشكل مباشر.

5- عدم الانتظام في مواعيد تناول الوجبات الخاصة بالنظام الغذائي.

6- عدم الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية.

7- الإفراط في تناول الأطعمة المالحة، لأن الصوديوم يتسبب في احتباس السوائل بالجسم.

نصائح للتغلب على ثبات الوزن

- تغيير نظام الدايت بحمية أخرى بعد استشارة الطبيب المختص.

- استهلاك المشروبات المنبهة بكميات معتدلة، مع مراعاة عدم تناولها مساءً.

- تقليل الملح المضاف إلى الطعام، لمنع احتباس السوائل بالجسم.

- المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية بصورة يومية.

- الالتزام بيوم الفري، لأن زيادة المفاجئة في السعرات الحرارية بعد اعتياد الجسم على استهلاك كميات منخفضة لفترة طويلة، يحفز معدل الأيض على حرق الدهون بالجسم.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية