8 نصائح تجنب مرضى السكري العطش أثناء الصيام

09:58 م السبت 11 مايو 2019
 8 نصائح تجنب مرضى السكري العطش أثناء الصيام

العطش أثناء الصيام

إعلان

كتبت - آلاء نبيل:

كثيرًا ما يعاني مرضى السكري من الشعور بالعطش الشديد أثناء فترة الصيام، نتيجة لاضطراب مستويات السكر بالدم، ما يشعرهم بالإرهاق والخمول، وقد يصل الأمر إلى حد فقدان الوعي.

ويشدد الأطباء على مراجعة الطبيب المختص قبل صيام رمضان، ففي حال مستوى السكر مستقر في الدم، ولا يعاني المريض من وجود أي مضاعفات، فلا مانع من صيامه.

يقول الدكتور مصطفى عطية، استشاري أمراض الباطنة والسكر، إن شعور مرضى السكري بالعطش الشديد خلال نهار رمضان، يحدث نتيجة لعدم انضباط مستويات السكر بالدم، ما يؤدي إلى كثرة التبول، فيفقد الجسم السوائل والأملاح المخزنة بداخله.

ويضيف عطية أن زيادة السكر عن 300 أو انخفاضه عن 70، يؤدي إلى زيادة الشعور بالعطش أثناء الصيام، مشيرًا إلى ضرورة كسر الصيام في كلتا الحالتين، لتجنب التعرض للأضرار التالية:

- الصداع.

- الخمول.

- هبوط حاد بالدورة الدموية.

- الجفاف.

- غيبوبة السكر.

اقرأ أيضًا: لمرضى السكري.. 10 عادات احذروها في رمضان

ويوصي استشاري أمراض البطانة مرضى السكري، باتباع بعض الإرشادات الهامة خلال شهر رمضان، لتجنب التعرض للمضاعفات السابقة، ومنها:

- متابعة نسبة السكر بالدم أثناء فترة الصيام، وفي حالة ارتفاعه عن 130 وانخفاضه عن 80، يجب كسر الصيام فورًا.

- تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، منعًا للتعرق، الذي يؤدي إلى فقدان الجسم للسوائل المخزنة بداخله.

- الحرص على التواجد بالأماكن جيدة التهوية والرطبة.

- ارتداء الملابس القطنية فاتحة اللون.

- عدم القيام بالأعمال الشاقة.

- تناول المياه بكميات مناسبة في الفترة ما بين الإفطار والسحور.

- يفضل تناول البروتينات خلال فترة الإفطار فقط، لأنها تزيد من الرغبة في العطش أثناء الصيام، في حالة تناولها عند السحور.

- تناول الخضروات عند السحور، مثل الخس، الخيار، الطماطم، لاحتوائها على نسبة عالية من المياه، التي تمنع الشعور بالعطش خلال نهار رمضان.

- استبدال الحلويات عند السحور بالفواكه، التي تمد الجسم الطاقة اللازمة، لاحتوائها على السكريات المفيدة.

- يفضل ألا يتناول مرضى السكري الأطعمة المملحة عند السحور، لتجنب الشعور بالعطش أثناء الصيام.

قد يهمك: لمرضى السكري.. كسر الصيام على العصائر خطير والتمر أفضل

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية