خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

حملة التوعية ضد سرطان البروستاتا

إعلان

علاج الإمساك.. كيف تساهم الأطعمة في التخلص منه؟

02:52 م الأربعاء 10 نوفمبر 2021
علاج الإمساك.. كيف تساهم الأطعمة في التخلص منه؟

الإمساك

كتبت- حسناء الشيمي:

الإمساك هو شكوى شائعة تنتج غالبًا عن النظام الغذائي ونمط الحياة، يمكن أن يساعد تناول أطعمة معينة في تحسين وتيرة حركات الأمعاء، وبالتالي قد تساهم في علاج الإمساك.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية تأثير الأطعمة في علاج الإمساك، وذلك وفق ما جاء في "Medicalnewstoday"، و"Healthline".

كيف يساهم النظام الغذائي في علاج الإمساك؟

في الأساس قد يصاب الفرد بالإمساك نتيجة وجود مشكلات في الهضم، تؤثر على حركة الأمعاء، وبالتالي تقلل حركتها، فيصاب بالإمساك، هذا إلى جانب تناول بعض الأطعمة التي تؤثر على الهضم، وتسبب الإمساك.

وبالتالي مع تعديل النظام الغذائي يمكن تعزيز عملية الهضم وتحسين حركة الأمعاء لمحاربة الإمساك.

أنواع أطعمة تساهم في علاج الإمساك

1- السوائل

تأتي السوائل في مقدمة الطرق الطبيعية المفيدة لعلاج الإمساك وأهمها الماء، إذ يعتبر الجفاف سببًا شائعًا للإمساك، وغالبًا ما يساعد شرب الكثير من الماء في تخفيف الأعراض أو حلها.

وعندما يصاب الشخص بالجفاف، لا تستطيع الأمعاء إضافة ما يكفي من الماء إلى البراز، وينتج عن ذلك براز صلب وجاف ومتكتل ويمكن أن يؤدي إلى الإمساك.

ومن السوائل المفيدة لعلاج الإمساك أيضًا الشوربة باختلاف أنواعها فالشوربات الصافية مغذية وسهلة الهضم، كما أنها تضيف الرطوبة إلى البراز الصلب الكثيف، مما يؤدي إلى تليينه، مما يجعله أسهل في المرور.

كما أن السوائل والأطعمة الدافئة أسهل في الهضم بشكل عام.

2- الألياف

الألياف باختلاف أنواعها من أفضل العناصر المفيدة لعلاج الإمساك، إذ يمكن لها أن تزيد من وزن البراز وتسرع من تدفق المواد عبر الأمعاء.

وتوجد الألياف في العديد من الأطعمة كالفواكه مثل:

  • التفاح والكمثرى لاحتوائهم على العديد من المركبات التي تعمل على تحسين الهضم، بما في ذلك الألياف والسوربيتول والفركتوز، كما تحتوي أيضًا على مستويات عالية من الماء ، والتي يمكن أن تساعد في تسهيل الهضم ومنع الإمساك.

  • الكيوي غني بالألياف كما يحتوي أيضًا على الأكتينيدين، وهو إنزيم يعزز الحركة في الجهاز الهضمي العلوي، والعديد من المواد الكيميائية النباتية التي قد تلعب دورًا في تحسين الهضم.

كما توجد الألياف أيضًا في الحبوب الكاملة مثل:

منتجات القمح الكامل التي تعد مصدرًا ممتازًا للألياف غير القابلة للذوبان، مما يزيد من وزن البراز ويسرع من تدفق المواد عبر الأمعاء.

للحصول على أكبر قدر من العناصر الغذائية من منتجات القمح الكامل، ويفضل تناولها نيئة أو مطبوخة قليلاً، والأمر نفسه في الشوفان والبذور.

  • البقوليات أيضًا تعد مصدرًا أخرًا للألياف إذ تحتوي معظم الفاصوليا والعدس والحمص والبازلاء والفول على نسبة عالية جدًا من الألياف، وهي مادة مغذية تعزز الهضم الجيد وتقلل من الإمساك.

إذ تحتوي حصة 100 جرام من البقوليات أيضًا على كميات كبيرة من العناصر الغذائية الأخرى التي تساعد على تخفيف الإمساك، مثل البوتاسيوم، وحمض الفوليك، والزنك، وفيتامين B6.

اقرأ أيضًا: الإمساك المزمن.. إليك أبرز أسبابه وأطعمة تخلصك منه

3- الدهون

الدهون الصحية لها تأثير يشبه الملينات وتساهم في التخلص من الإمساك، وذلك مثل زيت الزيتون وزيوت بذور الكتان التي لها تأثير ملين خفيف، يمكن أن يخفف الإمساك.

وتحتوي هذه الزيوت أيضًا على مركبات تعمل على تحسين الهضم ولها خصائص مضادة للأكسدة ومضادة للبكتيريا ومضادة للالتهابات.

ووجدت دراسة أن زيت الزيتون وزيوت بذور الكتان تساعد على تخفيف الإمساك الذي يصيب الأشخاص الذين يخضعون لغسيل الكلى.

4- بكتيريا بروبيوتيك

لهذا النوع من البكتيريا دورًا مهمًا في تحسين الهضم وتقليل الإمساك، وتوجد بشكل طبيعي في مخلل الملفوف إذ تساهم هذه البكتيريا في تعزيز وظيفة المناعة وهضم اللاكتوز، كما توجد في العديد من منتجات الألبان، بما في ذلك الزبادي.

صحتك النفسية والجنسية