خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لمرضى السكري.. معلومات عليك معرفتها قبل تلقي لقاح كورونا‎

05:25 م الثلاثاء 02 فبراير 2021
لمرضى السكري.. معلومات عليك معرفتها قبل تلقي لقاح كورونا‎

تأثير كورونا على مرضى السكري

إعلان

كتبت - ياسمين الصاوي:

يعتبر مرضى السكري من الفئات المستحقة للتطعيم ضد فيروس كورونا المستجد، لأن ضعف جهازهم المناعي يجعلهم عرضة للإصابة بعدوى كوفيد-19 ومضاعفاتها الخطرة أكثر من غيرهم.

وهناك معلومات يجب أن يكون مريض السكري على دراية بها، قبل الحصول على لقاح كورونا، يستعرضها "الكونسلتو" في التقرير التالي، وفقًا لموقع "Everyday Health".

أهمية لقاح كورونا لمرضى السكري

في دراسة أجرتها مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها CDC، وجد الباحثون أن نصف الأشخاص الذين توفوا بسبب فيروس كورونا، وأعمارهم أقل من 65 عامًا، كانوا مصابين بمرض السكري.

وكشفت دراسة أخرى، نشرتها مجلة "The Lancet Diabetes & Endocrinology"، أن مرضى السكري -بنوعيه الأول والثانية- عرضة لخطر الوفاة بالفيروس التاجي أكثر من الآخرين، بحوالي 2 أو 3 مرات.

وبناءً على ما سبق، ينبغي على مرضى السكري الإسراع في الحصول على لقاح كورونا، للوقاية منه وتجنب الإصابة بمضاعفاته المميتة.

اقرأ أيضًا: لأصحاب الأمراض المزمنة.. 7 فحوصات عليك إجراؤها قبل التطعيم بلقاح كورونا

فعالية لقاح كورونا على مرضى السكري

حرصت شركتا "فايزر" و"موديرنا"، أن يكون ضمن المشاركين في المرحلة الثالثة من التجارب السريرية، بعض المصابين بداء السكري، لاختبار مدى فعالية اللقاحين في تعزيز الاستجابة المناعية لديهم ضد الوباء.

وجاء في نتائج التجارب السريرية لكلتا الشركتين، أن لقاحي "فايزر" و"موديرنا" ساهما في وقاية مرضى السكري من الإصابة بكورونا، بنسبة تجاوزت الـ90%.

وكان ذلك من أحد الأسباب التي استندت إليها إدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA، للموافقة على الاستخدام الطارئ للقاحين الأمريكيين.

ويُذكر أن التطعيم بلقاحي "فايزر" و"موديرنا" يكون على جرعتين، ولكن الاختلاف بينهما يكمن في أن الجرعة الثانية من الأول يجب الحصول عليها بعد مرور 21 يومًا، أما الثاني بعد 28 يومًا.

قد يهمك: لمرضى السكري.. 10 نصائح تجنبك الإصابة بفيروس كورونا

الآثار الجانبية للقاح كورونا على مرضى السكري

وفقًا للنتائج المعلنة من الشركتين، لم يسبب اللقاحان أي مخاطر صحية لمرضى السكري، كما أنهما لا يتداخلان مع الإنسولين أو أي دواء يتم استخدامه للسيطرة على مستويات السكر بالدم.

ومع ذلك، ظهر على بعض المرضى عدد من الآثار الجانبية بعد التطعيم باللقاحين، تتراوح شدتها بين بسيطة ومتوسطة، ونسبة ضئيلة عانت منها بشكل حاد، وتشمل:

- تورم واحمرار موضع الحقن والشعور بألم فيه.

- التعب.

- الصداع.

- القشعريرة.

ويرجى العلم أنه لم يكن واضحًا في النتائج ما إذا كان مرضى السكري المشاركون في تجارب اللقاحين، مصابين بالنوع الأول أم الثاني.

قد يهمك أيضًا:كيف يتعايش مريض السكري مع فيروس كورونا؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية