خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

عرق النسا الكاذب.. إليك أسباب وأعراض متلازمة الكمثرى وطرق علاجها

05:07 م الإثنين 08 مارس 2021
عرق النسا الكاذب.. إليك أسباب وأعراض متلازمة الكمثرى وطرق علاجها

متلازمة الكمثرى

إعلان

كتبت – أمنية قلاوون:

بمجرد الشعور بألم في الجزء الخلفي من الفخذين، أول ما يتوارد بذهنك أنك مصاب بعرق النسا، مع العلم أن هناك مرض آخر قد يكون هو المتسبب في المعاناة من هذا العرض المزعج، يعرف باسم "متلازمة الكمثرى" أو "عرق النسا الكاذب".

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" كل ما تريد معرفته عن متلازمة الكمثرى، وفقًا لموقع "Very well health".

متلازمة الكمثرى

هي حالة مرضية تنتج عن التهاب العصب الوركي الموجود في عضلة الكمثرى التي تقع عميقًا بين الحوض والأرداف.

أعراض متلازمة الكمثرى

تساعد عضلة الكمثرى مفصل الفخذ على الدوران، ولكن عند إصابة العصب الوركي بالالتهاب، يواجه المريض صعوبة كبيرة في تحريكه، بالإضافة إلى ظهور الأعراض التالية:

- ألم في الفخذين والأرداف.

- خدر في الساق المصابة، يمتد تأثيره إلى القدم.

- وخز أو تنميل في منطقة أسفل الظهر والأرداف والفخذين.

- صعوبة الجلوس على الكراسي الصلبة.

اقرأ أيضًا: آلامه مزعجة.. إرشادات للوقاية من الإصابة بعرق النسا

أسباب الإصابة بمتلازمة الكمثرى

على الرغم من أن الأطباء لم يتوصلوا بعد إلى سبب الإصابة بمتلازمة الكمثرى، ولكنهم لاحظوا أن هناك عوامل مشتركة بين معظم المصابين بهذا المرض، وهي:

- تهيج عضلة الكمثرى أو العضلات القريبة منها، مثل الورك أو الحرقفي "مفصل يربط بين الجزء السفلي من العمود الفقري والحوض".

- تعرض عضلة الكمثرى للشد أو الإجهاد.

- وجود عيب خلقي في العصب الوركي أو عضلة الكمثرى.

- تقوس العمود الفقري.

- وجود ساق أطول من الأخرى.

- إجراء جراحة سابقة بالفخذين.

- مشكلات صحية في القدم، مثل الإصابة بورم مورتون العصبي، وهو مرض مزعج يصيب باطن القدم، وتحديدًا المنطقة الواقعة بين الإصبع الثالث والرابع، ويشعر المصاب به أن هناك حصاة في الحذاء أو طية في الجوارب.

قد يهمك: محفظة نقودك تهددك بعرق النسا

علاج متلازمة الكمثرى

لا يوجد دواء محدد يمكن تناوله، للتعافي نهائيًا من متلازمة الكمثرى، بل علاج هذه المشكلة يستلزم من المريض أن يتبع مجموعة من الإرشادات الضرورية، وتشمل:

- الخلود للراحة وتجنب القيام بأي نشاط بدني لبضعة أسابيع من اكتشاف الإصابة.

- إجراء العلاج الطبيعي، مثل ممارسة تمارين التمدد، لتقوية عضلات الفخذين ومساعدة عضلة الكمثرى على الاستدارة.

- تناول الأدوية المضادة للالتهابات، لعلاج تهيج عضلة الكمثرى أو التهاب العصب الوركي.

- حقن عضلة الكمثرى بالكوريترزون أو توكسين البوتولينوم تحت إشراف الطبيب، لتخفيف الأعراض.

- العلاجات البديلة، مثل التدليك أو التبديل بين الكمادات الباردة والدافئة.

- إذا لم يشعر المريض بالتحسن بعد 6 أشهر من الالتزام بالإجراءات السابقة، قد يقترح الطبيب علاج متلازمة الكمثرى بالتدخل الجراحي.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية