خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

هل يشير التسنين المبكر والمتأخر لمشكلة صحية؟

04:53 م الخميس 06 سبتمبر 2018
هل يشير التسنين المبكر والمتأخر لمشكلة صحية؟

1-3 (5)

إعلان

كتب– مصطفى عريشة

تكتشف الأمهات نمو الأسنان لدى أطفالهن في سن صغير أو فور ميلادهم، وفي المقابل لا تظهر الأسنان اللبنية عند آخرين لفترة طويلة ما يثير القلق لدى الأمهات.

قال الدكتور عمرو الجنزوري، أستاذ طب وزراعة وعلاج الأسنان بالليزر بكلية طب قصر العيني، إن تأخر ظهور الأسنان اللبنية في بعض الأحيان يرجع إلى سبب مرضي، وبالتالي يجب على الأم في هذه الحالة التوجه فورًا لطبيب الأسنان.

وأضاف الجنزوري، أن أول تسنين طبيعي يبدأ من سن 6 أشهر وبعض الأحيان يبدأ في مرحلة مبكرة عند 4 أشهر، وقد يتأخر إلى 9 أشهر لكن وصوله إلى سن 10 أشهر مؤشر لمشكلة صحية.

وأوضح الجنزوري، أن بعض الأطفال يولدون لديهم أسنان وهي حالات قليلة ترجع لعدم توزيع الكالسيوم في الجسم بطريقة جيدة ويتركز في منطقة واحدة، كما يحدث ذلك مع الأطفال اللذين يمشون مبكرًا.

أكد الجنزوري، أن أول تبديل للأسنان الدائمة يكون في سن 5 سنوات ويمكن أن يتأخر حتى سن 7 سنوات، لكن عدم استبدال الأسنان اللبنية عند 8 سنوات وغياب الأسنان الدائمة يشير إلى مشكلة صحية ويجب زيارة الطبيب.

وأشار الجنزوري، إلى أن أخر ظهور للأسنان الدائمة هو ضرس العقل ويكون في سن من 18 إلى 25 سنة، وأخر سنة أو ضرس لبني يسقط من فم الطفل عند سن 12 سنة، وإذا حدث أي خلل في ذلك واستمر وجود الأسنان اللبنية بعد سن 13 سنة فإن ذلك يدل على وجود مشكلة صحية.

ونصح الجنزوري، الأمهات بضرورة الانتباه إلى تأخر نمو الأسنان لدى أطفالهم، لأن هناك أسباب وراثية لا تدعو للقلق لكن هناك بعض الأسباب المرضية مثل الأورام أو نمو سن فوق سن أخر أو سماكة اللثة التي تحتاج إلى تدخل الطبيب.

ولفت الجنزوري، إلى أن التسنين المبكر يمكن أن يرجع إلى أسباب وراثية أو توجه الكالسيوم في اتجاه معين وفي بعض الأحيان يتوجه الكالسيوم للعظام فيجعل الطفل يمشي في وقت مبكر أو توجه الكالسيوم للأسنان فتنمو مبكرًا ويؤخر ذلك من قيام الطفل بالمشي.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية