خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

5 أسباب تدفعك لشراء الموز باستمرار

03:56 م الثلاثاء 24 يناير 2023
5 أسباب تدفعك لشراء الموز باستمرار

الموز

كتبت-ياسمين الصاوي:

يعتبر الموز من الفواكه اللذيذة سهلة المضغ لدى جميع الفئات العمرية، كما يعد مصدرًا جيدًا للحصول على الفيتامينات والمعادن المختلفة اللازمة لصحة الجسم.

يستعرض "الكونسلتو" في السطور التالية بعض الأسباب التي تدفعك لشراء الموز وتناوله بشكل مستمر، حسبما نشر موقع "Health".

أسباب صحية تدفعك لشراء الموز

1- مفيد لصحة الجلد

يعد المنجنيز الموجود في الموز مفيد للبشرة، حيث توفر ثمرة واحدة متوسطة الحجم حوالي 13% من احتياجات الجسم اليومية من المنجنيز، الذي يساعد الجسم على إنتاج الكولاجين، ويحمي البشرة والخلايا الأخرى من أضرار الجذور الحرة.

2- مفيد لصحة القلب وضغط الدم

توفر ثمرة موز متوسطة الحجم حوالي 320-400 ملليجرام من البوتاسيوم، وبالتالي يمنح الجسم حوالي 10% من احتياجات الجسم اليومية من البوتاسيوم، الذي يساهم في الحفاظ على صحة القلب وضغط الدم. من جانب آخر، يحتوي الموز على نسبة قليلة من الصوديوم، وبالتالي تساهم قلة الصوديوم وارتفاع نسبة البوتاسيوم في الموز على التحكم في ارتفاع ضغط الدم.

3- تحسين صحة الجهاز الهضمي

يساعد الموز على تعزيز عملية الهضم والتغلب على مشكلات الجهاز الهضمي، مثل الإمساك وقرحة المعدة والحموضة، حيث توفر ثمرة موز متوسطة الحجم حوالي 10-12% من احتياجات الجسم اليومية من الألياف.

تلعب الألياف القابلة للذوبان وغير القابلة للذوبان دورًا مهمًا في الحفاظ على صحة الجهاز الهضمي، كما تعمل على التحكم في مستوى السكر في الدم والتخلص من المواد الدهنية مثل الكوليسترول.

تعمل الألياف غير القابلة للذوبان على تسهيل إخراج البراز وتعزيز حركة الأمعاء بانتظام والحفاظ على صحة الأمعاء من البكتيريا الضارة.

4- تعزيز فقدان الوزن

يحتوي الموز، وخاصة الناضج منه، على نشا مقاوم لا يتم هضمه في الأمعاء الدقيقة، ويمكنه المرور إلى الأمعاء الغليظة، ومن ثم يساعد على التحكم في الوزن بشكل أفضل من خلال الشعور بالامتلاء والشبع لأطول فترة ممكنة.

5- الحصول على الطاقة

يوفر الموز الطاقة اللازمة للجسم مع قلة الدهون والكوليسترول، حيث يحتوي على 3 أنواع من السكريات الطبيعية، وهم: سكروز وسكر الفواكه والجلوكوز.

يعتبر الموز مثاليًا، خاصة للأطفال والرياضيين، ويفضل تناوله على وجبة الإفطار أو كوجبة خفيفة في منتصف النهار أو قبل وبعد الرياضة.

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية