تستطيع التعايش بدون سكر لمدة 3 سنوات؟.. إليك ما سيحدث لجسمك

10:21 م الثلاثاء 07 يناير 2020
تستطيع التعايش بدون سكر لمدة 3 سنوات؟.. إليك ما سيحدث لجسمك

التوقف عن تناول السكر لمدة 3 سنوات

إعلان

كتب - أحمد كُريّم:

دائمًا ما يطالب خبراء التغذية بالتوقف عن تناول السكر العادي ومنتجاته، نظرًا لكونه من السموم البيضاء، التي تهدد الصحة العامة بالعديد من الأمراض الخطيرة، مثل السمنة المفرطة والسكري.

ومن البديهي أن تتحسن الصحة العامة، عندما يبتعد الإنسان عن تناول السكر لعدة أسابيع، ولكن هل يستطيع الجسم أن يتعايش بدون سكر لمدة 3 سنوات؟

بحسب ما ذكر بموقع "Everydayhealth"، أكدت سارة ويلسون، مؤلفة كتاب "Quit Sugar"، أن صحتها شهدت تحسنًا كبيرًا بعدما توقفت عن تناول السكر لمدة 3 سنوات، متابعةً: "لست وحدي التي أشعر بالتحسن الشديد بعد ترك السكر، بل هناك 250 ألف شخص استطاعوا أن يكملوا برنامجي للإقلاع عن السكر، وأبلغوني بأن صحتهم أصبح أفضل من ذي قبل".

وأشارت ويلسون إلى أن هناك العديد من التغيرات الإيجابية التي تطرأ على الجسم عند الإقلاعن السكر لمدة 3 سنوات، ومنها:

1- اختفاء التجاعيد

دائمًا ما يتفاعل السكر مع البروتينات الموجودة في الجسم، فيشكل منتجات سكرية تسرِّع من ظهور علامات الشيخوخة، حيث يجعل السكر الكولاجين والإيلاستين أقل ليونة، وبالتالي تصبح البشرة أكثر عرضة للتلف، خاصةً عند التعرض المباشر لأشعة الشمس.

2- فقدان الوزن

التخلي عن السكر بشكل نهائي، من شأنه أن يساعد على فقدان الوزن، وسوف يلاحظ الإنسان هذا الأمر في الأسابيع الأولى، لأن السكريات تتسبب في ارتفاع نسبة السكر بالدم فور تناولها، ولكن سرعان ما تنخفض مرة أخرى، الأمر الذي يتسبب في الشعور بالهبوط، مما يدفعنا إلى تناول كميات أكبر من الطعام، لاسترداد الطاقة، وبالتالي يكتسب الجسم كيلو جرامات زائدة، تتسبب في الإصابة بالسمنة المفرطة على المدى البعيد.

اقرأ أيضًا: ما كمية السكريات المطلوبة لجسمك يوميًا؟

3- نظام غذائي أفضل

بدون السكر، يمكنك تناول الطعام بشكل أفضل، وسوف تعتمد على الدهون الصحية والبروتينات، كمصادر بديلة لإمداد الجسم بالطاقة اللازمة لأداء المهام اليومية.

4- المزيد من ضبط النفس

أثبتت دراسة نشرتها الجمعية الأمريكية للأمراض النفسية، أن التخلي عن السكر واتباع نظام غذائي صحي، من شأنه أن يساهم في ضبط النفس والشعور بالاسترخاء ويحسن المزاج.

5- علاج الغدة الدرقية

الإفراط في تناول السكريات، قد يتسبب في الإصابة بمرض السكري، الذي يزيد من فرص التعرض للالتهاب الغدة الدرقية، وهو أحد أمراض المناعة الذاتية، ويعاني المصاب به من التقلبات المزاجية، والخمول، وزيادة الوزن، والجفاف، نتيجة حدوث اضطراب بالهرمونات التي تفرزها هذه الغدة، وعند التوقف عن تناول السكر لفترة طويلة، سوف يشعر المريض بهذه المشكلة بتحسن كبير.

قد يهمك: ماذا يحدث في جسمك عند التوقف عن تناول السكر؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية