خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

3 هرمونات قد تهدد بالإجهاد البدني والذهني- متى يحدث ذلك؟

09:20 ص الإثنين 12 سبتمبر 2022
3 هرمونات قد تهدد بالإجهاد البدني والذهني- متى يحدث ذلك؟

الإجهاد

كتبت - ندى سامي

تتحكم بعض الهرمونات في راحة الجسم والعضلات، وكذلك تحسين الحالة المزاجية، عند إطلاقها بنسبها المعتادة والطبيعية، وقد يتسبب أي خلل فيها في إثارة الكثير من الأعراض النفسية والبدنية.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية، أبرز الهرمونات التي تؤثر على الصحة النفسية والبدنية، وفقًا لموقع "Very well health".

1- الكورتيزول

ينتمي الكورتيزول إلى مجموعة من هرمونات الستيرويد تسمى القشرانيات السكرية يطلق عليه أحيانًا "هرمون التوتر"، بسبب الدور الكبير الذي يلعبه في الاستجابة للتوتر.

يتم إنتاج الكورتيزول في الغدد الكظرية الموجودة فوق الكلى، يساعد في الاستجابة للضغط عن طريق تعبئة الجلوكوز المخزن لاستخدامه كطاقة تسمح هذه الطاقة بالتعامل مع المواقف المجهدة والتي تتطلب طاقة بدنية ونفسية، يساعد الكورتيزول في الاستجابة للقلق والإجهاد عن طريق:

- تحفيز إطلاق الجلوكوز الذي يمد العضلات الكبيرة بالطاقة بشكل فوري.

- تثبيط الهضم بحيث يتوفر الجلوكوز بدلاً من تخزينه.

- تضيق الشرايين مما يجعل ضخ الدم أقوى وأسرع للقلب والعضلات الكبيرة.

يعتبر الكورتيزول ضروريًا في الوقت الحالي ولكن التعرض لفترات طويلة - كما يظهر مع الإجهاد المزمن - يمكن أن يكون له آثار صحية سلبية مثل إضعاف جهاز المناعة وانخفاض مستويات الطاقة.

كما تم ربط الإجهاد المزمن والكورتيزول الزائد بحالات مثل:

- التعب المزمن.

- داء السكري.

- اضطرابات الصحة العقلية.

- اضطرابات القلب والأوعية الدموية.

- ضعف الجهاز التناسلي الذكري.

اقرأ أيضًا: تشعر بالتعب طوال الوقت؟- تعرف على متلازمة الإجهاد المزمن

2- الأدرينالين

الأدرينالين ويسمى أيضًا الإبينفرين هو هرمون آخر يساعد الشخص في رد الفعل التلقائي على المزاقف التي يتعرض لها في يومه سواء بالاستجابة للموقف والتفاعل معه أو الهرروب وعدم الاستجابة كما يتم إفرازه من الغدد الكظرية، ويتسبب زيادة أو نقص الأدرينالين في عدد من التغيرات الفسيولوجية مثل:

-زيادة معدل ضربات القلب.

- زيادة ضغط الدم.

- فتح مجاري هوائية صغيرة في الرئتين وزيادة معدل التنفس لاستيعاب المزيد من الأكسجين وإمداد الدماغ به - - تحفيز إفراز الجلوكوز والدهون من مواقع التخزين في الجسم، مثل الكبد.

3- الجلوكاجون

الجلوكاجون هو هرمون يخبر الكبد بإفراز الجليكوجين المخزن في الكبد ويتم تحويل الجليكوجين إلى جلوكوز لرفع نسبة السكر في الدم أو استخدامه كطاقة.

يرتبط الجلوكاجون في الغالب بالإجهاد البدني مثل البقاء لفترة طويلة دون تناول الطعام أو انخفاض شديد في نسبة السكر في الدم، يتم إطلاق الجلوكاجون بسبب:

-انخفاض مستويات السكر في الدم

- تناول وجبات عالية البروتين

أعراض ارتفاع هرمونات التوتر

- ضربات قلب سريعة.

- تنفس سريع.

- جلد شاحب أو متورد.

- اتساع حدقة العين

- القلق أو الاكتئاب.

- التعب أو نقص الطاقة.

- مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك واضطراب المعدة والانتفاخ أو الإسهال.

- صداع الرأس.

- الأوجاع والآلام المتكررة.

- تصلب الفك أو الرقبة.

- مشاكل الذاكرة والتركيز والتركيز.

- مرض قلبي.

- ضغط دم مرتفع.

- صعوبات النوم.

- فقدان الوزن أو زيادته.

قد يهمك: احذر العمل طوال اليوم.. 6 أضرار قد يصيبك بها "فيديوجرافيك"

كيف يؤثر الإجهاد على الجسم؟

يمكن أن يسبب الإجهاد العديد من الأعراض السلوكية والنفسية والعاطفية والجسدية والمعرفية والاجتماعية، يؤثر الإجهاد على أجهزة الجسم المتعددة ومنها:

-الجهاز العضلي الهيكلي : توتر العضلات وصداع التوتر

- الجهاز التنفسي : التنفس السريعونوبات الربو

- نظام القلب والأوعية الدموية : زيادة معدل ضربات القلب وزيادة خطر الإصابة بأمراض القلب

- جهاز الغدد الصماء : التأثيرات على نسبة السكر في الدم وزيادة خطر الإصابة باضطرابات التمثيل الغذائي

- الجهاز الهضمي : اضطراب في المعدة أو إسهال

- الجهاز التناسلي : ضعف الانتصاب ومشاكل الدورة الشهرية

- الأمراض الجلدية مثل حب الشباب أو الأكزيما

- زيادة التعرض للعدوى

- مشاكل الدورة الشهرية

- تدهور الظروف الصحية الموجودة مسبقًا

قد يهمك أيضًا: كشف فوائد حمية الكيتو في التغلب على الإجهاد

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية