دراسة تحذر من دهون الخصر: تسبب الخرف عند التقدم في العمر

10:49 م الأربعاء 06 نوفمبر 2019
دراسة تحذر من دهون الخصر: تسبب الخرف عند التقدم في العمر

الخرف

إعلان

كتب - أحمد كُريّم:

توصلت دراسة حديثة إلى أن هناك علاقة بين حجم الخصر واحتمالية إصابتهم بمرض الخرف "العته" عند التقدم في العمر.

اعتمدت الدراسة على في بدائة الأمر على مؤشر كتلة الجسم، لتحديد العلاقة بين زيادة الوزن ومرض الخرف، ولكن نظرًا لعدم قدرته على التمييز بين الدهون (الأنسجة الدهنية) ومحتوى العضلات (الأنسجة الخالية من الدهون)، اقترح بعض العلماء الاعتماد على محيط الخصر، لأن مؤشراته قد تكون أكثر دقة من كتلة الجسم، بحسب موقع "Medical News Today".

وتبين لباحثي الدراسة أن هناك صلة بين محيط الخصر وصحة الإنسان بشكل عام، حيث أن هناك رابط بين الوزن الزائد حول المعدة والإصابة بضمور الدماغ أو انكماش المخ.

اقرأ أيضًا: دراسة تكشف علاقة بين الإكثار في تناول الملح والخرف

ومن جانبه، قال الدكتور هاين يو يو ، معد الدراسة، إنه تم إجراء الدراسة على 872 مشارك، تبلغ أعمارهم 65 عامًا فيما فوق، وأجاب المشاركون على أسئلة حول حالة التدخين، وتناول الكحول، ومستويات النشاط البدني، ووضع الباحثون من ضمن محددات الدراسة تاريخ مرض السكري، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وأوضح يو يو أن الدراسة كشفت أن المشاركين الذين كان محيط الخصر مساويًا أو أعلى من 90 سم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بمرض الخرف، موضحًا أن الدهون المتراكم تحت سطح الجلد لها وقعًا ضارًا على صحة جميع أعضاء الجسم، ولاسيما المخ.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية