خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

دراسة: دقيقتان فقط من الرياضة يوميًا تحميك من الموت المبكر

08:04 م السبت 29 أكتوبر 2022
دراسة: دقيقتان فقط من الرياضة يوميًا تحميك من الموت المبكر

ممارسة الرياضة

كتبت- ياسمين الصاوي:

كشفت دراسة جديدة، أن دقيقتين فقط من التمارين كل يوم يعد إجراءً كافيًا لتقليل خطر الموت المبكر، ومن ثم لا يحتاج الأمر إلى القيام بأي شيء مكثف، فيكفي صعود الدرج أو الجري حول الحديقة أو القفز.

حلل العلماء بجامعة سيدني بيانات أكثر من 70 ألف بريطاني، وتتبعوا مستويات التمارين الرياضية لمدة أسبوع وصحتهم على مدى السنوات السبع المقبلة، حسبما نشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وتبين أن الأشخاص الذين قاموا بممارسة نشاط قوي لمدة 15 دقيقة فقط أسبوعيًا أو 2 دقيقة في اليوم كانوا أقل عرضة للوفاة بنسبة 18% خلال فترة الدراسة.

قال الدكتور ماثيو أحمدي، المؤلف الرئيسي للدراسة: "تشير النتائج إلى أن ممارسة النشاط على فترات قصيرة طوال الأسبوع يمكن أن يساعد على العيش لفترة أطول."

وأَضاف أن ضيق الوقت ربما يكون عائقًا أمام الكثير من الأشخاص المشغولين من حيث ممارسة النشاط البدني.

وارتدى كل مشارك في الدراسة الذين كانوا في الستينيات من العمر، جهاز تتبع للنشاط مثبتًا على المعصم لمدة أسبوع كامل لقياس إجمالي وقت نشاطهم، وثم تمت مقارنة هذه البيانات بمعدلات الوفاة أو الأمراض مثل أمراض القلب أو السرطان.

وتبين أن أولئك الذين أمضوا 53 دقيقة في الأسبوع، حوالي سبع دقائق ونصف في اليوم، كانت لديهم فرصة أقل للوفاة بنسبة 36% في 5 سنوات، مقارنة بأولئك الذين قضوا دقيقتين في الأسبوع.

وأظهرت النتائج أن هناك العديد من الفوائد الصحية لممارسة التمارين الرياضية بانتظام على مدى عقود، لأن الحفاظ على اللياقة يمكن أن يقي من السمنة وآثارها الجانبية على الصحة، مثل مرض السكري من النوع الثاني والسرطان، كما يمكن أيضًا أن تحسن قوة العظام والصحة العقلية.

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية