خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

احذر.. مستحضرات علاج حب الشباب تسبب نتائج عكسية

06:50 م الإثنين 29 أبريل 2019
احذر.. مستحضرات علاج حب الشباب تسبب نتائج عكسية

حب الشباب

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي:

تروج بعض العلامات التجارية الشهيرة للعناية بصحة الجلد، بشكل خاطئ للمنتجات الخاصة بحب الشباب، واصفة إياها بعلاج هذه المشكلة تمامًا.

ومنعت هيئة المعايير الإعلانية، العام الماضي، الإعلانات التي تبثها العلامات التجارية عن دور منتجاتها في التخلص من البثور، لأن حب الشباب عبارة عن حالة صحية، لا يمكن علاجها إلا باستخدام الأدوية أو الكريمات الموضعية التي يصفها الصيدلي، وبالتالي تعد هذه الوعود الخاصة بشركات مستحضرات التجميل مضللة، وفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وقالت سارة ريتشي، طبيب أمراض جلدية وتناسلية، إن استخدام هذه المنتجات كبديل عن الذهاب إلى الطبيب يؤدي إلى استمرار حب الشباب لوقت أطول، وربما تزداد سوءًا أيضًا، وإذا كان الشخص يشعر بالضيق النفسي فقط، فإنه بعد ذلك سيشعر بالفزع الدائم.

اقرأ أيضًا: حب الشباب.. الأسباب وطرق الوقاية والعلاج

وقال مارك جاردينر، الأستاذ بمعهد تشارترد لمعايير التجارة، إن الخطر في تقديم هذه المنتجات بهذه الطريقة هي أن يظن المستهلكين خطئًا بأن هذه المنتجات تساوي الأدوية الحائزة على موافقة لعلاج حب الشباب.

وعلق أحد المساعدين بمحلات kiehl's: "نحن نقدم لفريق العمل الخاص بنا تدريبًا للتأكد من تقديمه النصائح والإرشادات للمستهلكين بالبحث عن طبيب مختص في حالة معانتهم من مشكلة صحية مثل حب الشباب" مضيفًا "سنتواصل مع تجار التجزئة للتأكد من سلامة موقفنا، لأن منتجاتنا غير مصنعة لعلاج الحالات الصحية".

وردت شركة Origins، بأن العبارات الترويجية الموجودة على العبوة تحمل كلمة "تجميلي" وليس "طبي" وعلى الرغم من ذلك، وأصرت شركة Burt’s Bees أنها لم تقل أي عبارة ترويجية بأن منتجاتها تعالج حب الشباب.

قد يهمك: هل يؤثر النظام الغذائي على حب الشباب؟

صحتك النفسية والجنسية