خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية- طبيعية أم مؤشر خطر؟

05:24 م الخميس 21 يوليه 2022
تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية- طبيعية أم مؤشر خطر؟

تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية

تعتبر تقلصات الرحم من الآثار الجانبية المزعجة المحتمل أن تعاني منها الأمهات بعد عملية الولادة القيصرية، لكنها غير مثيرة لقلق، حيث يختفي أثرها بعد فترة، كما يمكن تخفيفها باتباع مجموعة من الإرشادات.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية وكيفية علاجها، وفقًا لموقعي "Healthline" و"Very wellfamily".

اقرأ أيضًا: آلام أسفل البطن بعد الولادة- طبيبة: طبيعية إلا في هذه الحالات

أسباب تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية

تشعر جميع الأمهات بتقلصات في منطقة أسفل البطن، سواء بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية، وهي علامة على أن الرحم بدأ يتقلص، ليستعيد حجمه الطبيعي مرة أخرى، الذي اتسع بشكل كبير خلال فترة الحمل، في محاولة لاستيعاب حجم الجنين.

وتشبه تقلصات الرحم بعد الولادة التشنجات المرتبطة بالدورة الشهرية، تتراوح حدتها بين خفيفة وشديدة، وغالبًا ما تكون أكثر وضوحًا في الحمل الثاني أو الثالث.

وتكون تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية شديدة في الأيام القليلة الأولى، ثم يتلاشى أثرها بعد ذلك، وتصبح أكثر حدة أثناء الرضاعة الطبيعية.

قد يهمك: صحة الأم بعد الولادة.. 6 مشكلات قد تصاب بها

علاوة على ذلك، هناك أسباب أخرى لحدوث تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية، وهي:

1- الإمساك

قد تنتج تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية عن الإمساك، الذي يرتبط حدوثه بالأدوية التي تتناولها الأم أثناء وعقب العملية، حيث تؤدي إلى إبطاء حركة الجهاز الهضمي، الأمر الذي يتسبب في عدم القدرة على التبرز بشكل طبيعي.

ومن أسباب الإمساك بعد الولادة، بغض النظر عن نوعها، هو محاولة هرمونات الجسم استعادة توازنها الذي تعرّض لاضطرابات أثناء الحمل، حيث يؤثر ذلك على حركة الامعاء.

2- العدوى

قد تنتقل للأم أنواع من العدوى أثناء الولادة القيصرية، قد تصيبها بتقلصات الرحم المؤلمة، وهم:

- التهاب بطانة الرحم: يسبب الحمى والإمساك والإفرازات المهبلية وألم في الحوض.

- التهاب المهبل الجرثومي: يؤدي الشعور بألم أثناء البول وإفرازات مهبلية ذات رائحة كريهة وتقلصات مع حكة في الفرج.

- التهاب المسالك البولية: يتسبب في التبول المؤلم والحمى وألم الحوض ونزول دم مع البول.

- التهاب الزائدة الدودية: تشمل أعراضه "ارتفاع حرارة الجسم وآلام البطن والغثيان والقيء والإمساك والإسهال".

قد يهمك أيضًا: بخلاف الدورة الشهرية.. 7 أسباب أخرى لتقلصات الرحم

مدة استمرار تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية

تبدأ تقلصات الرحم بعد ولادة الطفل مباشرة، ثم تشتد في اليومين الثاني والثالث، وتظل تعاني منها الأم لمدة تتراوح من أسبوع إلى 10 أيام.

علاج تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية

يمكن للأم التغلب على تقلصات الرحم بعد الولادة عن طريق الالتزام بالإرشادات التالية:

- تناول المسكنات والأدوية الملينة تحت إشراف الطبيب.

- ممارسة التمارين الرياضية الخفيفة، مثل المشي، لتحسين حركة الأمعاء وتخفيف الألم.

- ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء، مثل اليوجا والتنفس العميق، لأن الضغط العصبي يجعل تقلصات الرحم أكثر سوءًا.

- وضع كمادات دافئة على موضع الألم.

- اتباع نظام غذائي غني بالألياف، للتخلص من الإمساك.

- شرب كمية وفيرة من الماء، تبلغ 13 كوبًا على مدار اليوم.

بخلاف ذلك، إذا ثبت أن تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية ناتجة عن العدوى، ينبغي على الأم الحصول على المضادات الحيوية، في ضوء الجرعات والمواعيد المحددة من قبل الطبيب.

اقرأ أيضًا: آلام أسفل البطن أثناء الحمل.. متى تكون خطيرة؟

متى تستدعي تقلصات الرحم بعد الولادة القيصرية زيارة الطبيب؟

يجب على الأم طلب المساعدة الطبية، إذا كانت تقلصات الرحم مصحوبة بمجموعة من الأعراض، أبرزها:

- ارتفاع حرارة الجسم إلى 38 درجة مئوية أو أكثر.

- النزيف المهبلي الغزير.

- الإفرازات المهبلية غير الطبيعية.

- التبول المؤلم.

- التهاب جرح الولادة القيصرية.

قد يهمك: متى تدل تقلصات الرحم على الإصابة بالسرطان؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية