خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

لماذا تصاب بعض المرضعات بالتهاب الثدي؟

07:37 م الثلاثاء 09 أغسطس 2022
لماذا تصاب بعض المرضعات بالتهاب الثدي؟

الرضاعة الطبيعية

كتب - صابر نجاح:

يعتبر التهاب الثدي من المشكلات الصحية التي تعاني منها بعض الأمهات خلال فترة الرضاعة الطبيعية، تحدث الإصابة به للعديد من الأسباب، ولكن من السهل علاجه.

في السطور التالية، يستعرض "الكونسلتو" أسباب التهاب الضرع أثناء الرضاعة الطبيعية وأعراضه وطرق علاجه، وفقًا للمعلومات المنشورة بموقع هيئة الخدمات الصحية الوطنية NHS.

اقرأ أيضًا: صحة الثدي بعد الولادة والرضاعة- دليل شامل بأبرز التغيرات المحتملة

أسباب التهاب الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية

تصاب الأم بالتهاب الثدي في الثلاثة أشهر الأولى بعد الولادة، نتيجة للأسباب التالية:

- تراكم اللبن في الثدي، بسبب معاناة الأم من انسداد قنوات الحليب.

- إمساك الطفل لثدي الأم بشكل غير صحيح.

- اتباع الأم نظام غذائي غير صحي.

- اعتماد الأم على ثدي أكثر من الآخر في الرضاعة الطبيعية.

- تلف قنوات الحليب أو الغدد اللبنية.

- العدوى.

قد يهمك: مشاكل قد تحدث بسبب الرضاعة الطبيعية.. هكذا تتغلبي عليها

أعراض التهاب الثدي أثناء الرضاعة

عادةً ما يصيب التهاب الضرع أحد الثديين أو كليهما، وتظهر أعراضه على هيئة:

- تورم الثدي.

- انبعاث حرارة من الثدي.

- ألم في الثدي، يزداد حدة عند ملامسته.

- انتشار بقع حمراء على سطح الثدي.

- كتل صلبة في الثدي.

- أعراض تشبه نزلات الإنفلونزا، إذا كان التهاب الثدي ناتجًا عن العدوى، مثل الحمى والتعب.

قد يهمك أيضًا: جفاف حليب الثدي بعد الولادة- لماذا يحدث لبعض الأمهات؟

علاج التهاب الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية

أول ما يجب القيام به لعلاج التهاب الثدي، هو الاستمرار في الرضاعة الطبيعية، بمعدل يتراوح من 8 إلى 12 مرة في اليوم، لأن التوقف عنها قد يؤدي إلى تراكم الحليب بشكل أكبر.

اقرأ أيضًا: صحة الأم بعد الولادة.. 6 مشكلات قد تصاب بها

علاوة على ذلك، هناك إرشادات يجب على الأم اتباعها لتسريع وتيرة الشفاء من التهاب الثدي، أبرزها:

- وضع كمادات دافئة على الثدي قبل الرضاعة الطبيعية.

- وضع حلمة الثدي في فم الطفل بشكل صحيح.

- تصريف بقايا الحليب بعد الرضاعة عن طريق الضغط باليد أو باستخدام المضخة.

- تناول المضادات الحيوية تحت إشراف الطبيب.

- شرب كمية وفيرة من الماء.

- الحصول على قسط كافٍ من الراحة والنوم.

- تجنب ارتداء الملابس الضيقة، بما في ذلك حمالة الصدر، لأنها تعيق تدفق الحليب.

- تدليك الثدي برفق.

قد يهمك: للأمهات الجدد.. إليكِ أفضل نظام غذائي لتحسين الرضاعة الطبيعية

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية