خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

تدليك الرضيع بزيت الزيتون.. مفيد أم مضر؟

08:06 م الأحد 03 أكتوبر 2021
تدليك الرضيع بزيت الزيتون.. مفيد أم مضر؟

تدليك الرضيع بزيت الزيتون

كتب - صابر نجاح:

تسعى الأمهات إلى أن تكون بشرة أطفالهن الرضع أكثر نعومة وأقل عرضة للإصابة بالجفاف، الأمر الذي يدفعهن إلى استخدام زيت الزيتون في تدليك أجسامهم، باعتباره من الزيوت الطبيعية المفيدة لصحة الجلد.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" فوائد تدليك الرضيع بزيت الزيتون، وفقًا لموقع "Healthline".

فوائد تدليك الرضيع بزيت الزيتون

تدليك الرضيع بزيت الزيتون يقدم له العديد من الفوائد، أبرزها:

- يلعب زيت الزيتون دورًا كبيرًا في وقاية الرضع من الإصابة بجفاف الجلد، نظرًا لاحتوائه على نسبة عالية من الأحماض الدهنية، التي تساعد على ترطيب البشرة.

- تساهم الأحماض الدهنية الموجودة بوفرة في زيت الزيتون في الحفاظ على نعومة بشرة الرضع.

- يساعد زيت الزيتون على حماية الرضع من أضرار الأشعة فوق البنفسجية، بفضل محتواه العالي من مضادات الأكسدة، التي تقلل من فرص الإصابة بحروق الشمس والتصبغات الجلدية.

اقرأ أيضًا: دراسة: تدليك الأطفال برفق يقلل شعورهم بالألم

- يصبح الرضيع أكثر قدرة على النوم وأقل بكاءً عند تدليك جسمه بزيت الزيتون، لأنه يخفض مستويات هرمونات التوتر لديه، مما يساعد على استرخائه.

- يمكن استخدام زيت الزيتون لعلاج الالتهابات الجلدية عند الأطفال الرضع، مثل التهاب الحفاض، لأن أحماض أوميجا 3 الموجودة تعمل على تخفيف تهيج البشرة وتقلل الاحمرار والحكة.

- تدليك الرضيع بزيت الزيتون من شأنه أن يساعد على تقوية عظامه وعضلاته، ويرجع السبب إلى احتوائه على فيتامين د والدهون الصحية ومضادات الأكسدة.

قد يهمك: منها التدليك.. طرق طبيعية لعلاج الإمساك عند الرضع وحديثي الولادة

تدليك الرضيع بزيت الزيتون.. هل له أضرار؟

لا يوجد حاليًا بحث مكتمل حول ما إذا كان زيت الزيتون المستخدم للتدليك، يمكن أن يكون ضارًا للأطفال الذين يتمتعون ببشرة صحية.

ومع ذلك، حذرت دراسة سابقة من الاستخدام اليومي لزيت الزيتون، حيث وجد الباحثون أن البالغين الذين استخدموه مرتين يوميًا على بشرتهم لمدة 4 أسابيع، عانوا من احمرار خفيف.

وأوضحت الدراسة أن سبب هذا الاحمرار يرجع إلى حمض الأوليك، فعلى الرغم من انخفاض نسبته في زيت الزيتون، ولكنه يؤدي إلى إتلاف حاجز الجلد، مما يتسبب في تهيج وجفاف البشرة.

وقياسًا، قد يصاب الأطفال الرضع بنفس المشكلات التي عانى منها البالغين عند استخدام زيت الزيتون، خاصةً أن بشرتهم أكثر حساسية مقارنة بهم، حتى وإن كانوا غير مصابين بأي أمراض جلدية.

وبشكل عام، إذا كان الأم لديها تاريخ عائلي للإصابة بأحد الأمراض الجلدية، مثل الإكزيما والحساسية، أو كان طفلها يعاني من جفاف الجلد، فمن الأفضل عدم تدليك بشرته بزيت الزيتون.

قد يهمك أيضًا: 4 معتقدات خاطئة عن زيت الزيتون

بدائل صحية لزيت الزيتون للأطفال الرضع

هناك زيوت أخرى مفيدة وأكثر أمانًا للأطفال الرضع يمكن استخدامها في التدليك عند إصابتهم بالإكزيما أو جفاف الجلد أو الحساسية، ولعل أبرزها زيت جوز الهند البكر.

ولضمان الحصول على فوائد زيت جوز الهند، يجب على الأم أن تدلك جسمها طفلها به، وفق الخطوات التالية:

- إضافة ملعقة من زيت جوز الهند في وعاء صغير.

- وضع الوعاء في الميكروويف لمدة تتراوح بين 10 و15 ثانية، بحيث يكون دافئًا.

- غسل اليدين بعناية بالماء الدافئ والصابون قبل تدليك الرضيع.

- اختبار درجة حرارة زيت جوز الهند عن طريق غمس الإصبع فيه.

- الحفاظ على دفء الغرفة قبل خلع ملابس الطفل.

- وضع الطفل على سطح ناعم.

- وضع كمية صغيرة من زيت جوز الهند على راحة اليدين وفركهما جيدًا.

- تدليك جسم الطفل ببطء في حركات دائرية لمدة تتراوح بين 30 ثانية ودقيقة لكل منطقة.

اقرأ أيضًا: زيت الزيتون.. 7 فوائد جمالية يقدمها لبشرتك وشعرك

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية