تناول الأطعمة المصنعة خلال فترة الحمل يهدد طفلِك بالتوحد

08:09 م السبت 27 يوليه 2019
تناول الأطعمة المصنعة خلال فترة الحمل يهدد طفلِك بالتوحد

الأطعمة المصنعة والتوحد

إعلان

كتبت - هدى عبد الناصر:

يعتبر التوحد من الأمراض التي تصيب الأطفال في عمرٍ صغير، نتيجة حدوث اضطراب في النمو العقلي لديهم، ما يؤثر على مستوى ذكائهم، ويفقدهم القدرة على التواصل مع العالم الخارجي.

ووفقًا لموقع "Medical news today"، يوجد ارتباط جزئي بين إصابة الأجنة بالتوحد وتناول الأمهات للأطعمة المصعنة خلال فترة الحمل.

وأكدت بعض الدراسات أن ميكروبيوم الأمعاء، هو السبب الرئيس المحتمل لإصابة الأطفال بالتوحد "التهاب ASD"، لأن زيادته عن حدٍ معين، قد يؤثر سلبًا على السلوك المرتبط بكيمياء المخ.

ولاحظت هذه الدراسات أن معظم الأطفال المصابين بالتوحد، عادةً ما يعانون من مشكلات صحية بالجهاز الهضمي، وأبرزها:

الإسهال.

الإمساك.

ألم البطن.

اقرأ أيضًا: علامات تدل على إصابة طفلك بالتوحد.. تعرفي عليها

لذلك، ركز الباحثون على العلاقة بين التوحد والبروبيونيك (PPA)، وهو حمض دهني مشبع متوفر بشكل طبيعي بالقناة الهضمية، ويتميز بخصائصه المضادة للفطريات، ما يجعل شركات الأغذية تقوم بتصنعيه وإضافته إلى الأطعمة والمشروبات، لحفظها لأطول فترةٍ ممكن.

وتبين للباحثين أن تناول الأطعمة المصنعة أثناء الحمل، يزيد من نسبة PPA في أمعاء الأمهات، الذي قد ينتقل إلى الجنين، عند زيادته عن معدلات الطبيعية الموجودة بالقناة الهضمية.

وبعد إجراء العديد من التجارب على الخلايا الجذعية العصبية، توصل الباحثين إلى أن نسبة PPA المرتفعة تزيد من الخلايا الدبقية بالمخ والتقليل من الخلايا العصبية، مؤكدين أن التراكم المفرط في هذه الخلايا يؤدى إلى التهاب الدماغ، وتعطيل التواصل بين الخلايا العصبية في إرسال المعلومات إلى باقي أجزاء الجسم، ويتسبب هذا الاضطراب في فقدان القدرة على التواصل مع الآخرين، والميل إلى العزلة الاجتماعية.

قد يهمك: هل مشاهدة الأطفال للتليفزيون يجعلهم عُرضًة لمرض التوحد؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية