انخفاض الاستروجين السبب الرئيسي لاكتئاب ما بعد الولادة

01:54 م الخميس 05 ديسمبر 2019
انخفاض الاستروجين السبب الرئيسي لاكتئاب ما بعد الولادة

اكتئاب ما بعد الولادة

إعلان

وكالات

تعاني بعض النساء من مشاعر الحزن بعد الولادة بدلا من السعادة فيما يعرف باكتئاب ما بعد الولادة، فما أسبابه وكيف يمكن مواجهته؟

للإجابة عن هذه الأسئلة أوضح طبيب أمراض النساء الألماني كريستيان ألبرينج أن هرمون الإستروجين ينخفض إنتاجه في الجسم بشكل مفاجئ بعد الولادة، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالحزن والكآبة والعصبية وسرعة الاستثارة وعدم الرغبة في التحدث بشأن الولادة، وفقا لما نشرته وكالة الأنباء الألمانية.

وأضاف ألبرينج أن اكتئاب ما بعد الولادة له أسباب عدة؛ حيث إنه قد يرجع إلى مسار عملية الولادة المحفوف بالصعوبات أو الخوف من تحمل المسؤولية.

وشدد ألبرينج على ضرورة عدم الاستهانة باكتئاب ما بعد الولادة؛ نظرا لأنه قد يؤثر بالسلب على عملية الرضاعة وعلى علاقة الأم بطفلها وعلى التخطيط المستقبلي للأسرة.

لذا ينبغي أن يقدم الزوج لزوجته دعما نفسيا مع استشارة طبيب نفسي لعلاج الاكتئاب.

اقرأ أيضا: "غير مرئيين".. اكتئاب ما بعد الولادة يهدد الآباء لهذه الأسباب

ما علاقة الرضاعة الطبيعية باكتئاب بعد الولادة؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية