العمل فيها يصيبك ببعض الأضرار.. إليك فوائد إجازة العيد

07:26 م الأحد 11 أغسطس 2019
العمل فيها يصيبك ببعض الأضرار.. إليك فوائد إجازة العيد

العمل في العيد

إعلان

كتبت - أمنية قلاوون:

ترتبط أجازة العيد دائمًا بالأجواء العائلية والابتعاد عن ضغوط العمل بالتنزه والسفر إلى المصايف مع الأصدقاء، ولكن هناك بعض الأشخاص الذين يتحتم عليهم الذهاب إلى العمل أثناء العطلات الرسمية، ما يعرضهم لبعض المشكلات النفسية والعضوية.

أضرار العمل في العيد

نشرت جامعة تامبيري الفلندية، في أغسطس 2012، 4 دراسات حول تأثير العمل في العطلات الرسمية على صحة العمال، أجرتها دكتورة علم النفس، جيسيكا دي بلوم.

وتوصلت من خلالها إلى أن العمل خلال الإجازات يهدد صحة وإنتاجية الموظفين بعواقب وخيمة، مشيرةً إلى أن العطلات بمثابة فرص قوية للتعافي من الضغوط النفسية والإجهاد البدني.

وركزت الدراسات الأربعة على 3 مراحل مختلفة من العطلات وفقًا لمدتها الزمنية، وتأثيرها على صحة الموظفين، وهي "الإجازة القصيرة والإجازة المتوسطة والإجازة الطويلة".

وكشفت نتائج الدراسات أن صحة الموظف النفسية تتحسن خلال فترة الإجازة القصيرة، ولكن الآثار الإيجابية لهذه العطلة سرعان ما تتلاشى فور العودة إلى العمل، مؤكدةً أن العطلات باختلاف مدتها الزمنية تحسن من الصحة النفسية والعضوية للموظف، كما أن ذكريات الإجازات تعزز بشكل مؤقت من حالته المزاجية، وتحميه من الضغوط النفسية في المستقبل.

اقرأ أيضًا: للحفاظ على صحتهم.. 10 نصائح مهمة للعمال

فوائد إجازة العيد

وفقًا لمنظمة "Familyholidayassociation" البريطانية، أكد العلماء أن هناك العديد من الفوائد التي تعود على الموظفين عند قضاء أيام العطلات الرسمية، خاصةً التي تستمر لمدة شهر، ومنها:

1- القضاء على التوتر

أجرت إحدى الشركات الكبرى بإنجلترا أبحاثًا على موظفيها الذين لم يستطيعوا قضاء عطلتهم، وأشاروا إلى أنهم يعانون من التوتر وارتفاع ضغط الدم، مشددةً على أهمية قضاء العطلات في السفر أو الاسترخاء بالمنزل، نظرًا لفعاليتها في التقليل من حدة الضغوط النفسية.

2- زيادة الإنتاجية

أوضحت المنظمة البريطانية أن إنتاجية الموظفين تشهد تراجعًا ملحوظًا عند إصابتهم بالإرهاق، مشيرةً إلى أهمية العطلات الرسمية، نظرًا لتأثيرها الإيجابي على أدائهم في العمل بعد الحصول عليها.

ووجدت إحدى الدراسات أن قضاء العطلات، خاصةً التي تستمر لمدة 3 أيام متتالية، تجعل الموظف في أفضل حالة مزاجية له، وتنعكس بشكل إيجابي على أدائه في العمل بعد العودة منها.

3- الحفاظ على الصحة العقلية

تساعد الإجازة المليئة بالأنشطة والمزيد من النشاط البدني، على تحسين الصحة العقلية، مثل ممارسة رياضة المشي في الأماكن هادئة أو التنزه والسفر لاكتشاف أماكن جديدة.

4- علاج الاكتئاب

كشفت دراسة أجرتها كلية الطب بجامعة كاليفورنيا، أنه بعد 6 أيام من السفر خلال العطلات، تحدث العديد من التغيرات البيولوجية، التي تخفف من حدة التوتر، وتعزز جهاز المناعة، وتخفض من البروتينات المرتبطة بمرض الخرف والاكتئاب.

قد يهمك: هل تعاني من «اكتئاب العيد»؟ إليكَ الأسباب والعلاج

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية