هل تعاني من اكتئاب العيد؟.. إليك الأسباب والعلاج

02:28 م الأحد 11 أغسطس 2019
هل تعاني من اكتئاب العيد؟.. إليك الأسباب والعلاج

اكتئاب العيد

إعلان

كتبت- أمنية قلاوون:

تمر الساعات الأولى خلال الأعياد وسط أجواء مليئة بالبهجة والسعادة، ويحتفل الأشخاص بإحياء الشعائر الروحانية ثم الخروج مع الأصدقاء والتقاط الصور معهم ثم تبدأ التجمعات العائلية وتبادل الزيارات.

وبالرغم من هذا يشعر البعض بما يسمى «اكتئاب العيد» وتمر أيام الأجازة ثقيلة جدًا، فلماذا يشعرون هؤلاء الأشخاص بالملل وفقدان الطاقة خلال العيد؟

أسباب اكتئاب العيد

التوقعات العالية

يشعر الأشخاص بالحزن نتيجة التوقعات العالية في الأعياد ومن بينها خيبة الأمل والكثير من الإحباط، خاصًة إن كانت هناك تجارب إيجابية سابقة حول الاحتفال بالأعياد والذكريات الطفولية السعيدة، ويزداد الشعور بالحزن إذا كان هناك صداع أو تعب.

الإعياء

يشعر البعض خلال العيد بالإعياء بسبب تناول الوجبات الدسمة أو الإفراط في تناول الطعام مع عدم ممارسة الرياضة، هذا إلى جانب الإجهاد الجسدي والعاطفي الذي يصيب البعض خلال أيام العيد.

اقرأ أيضًا: «التوهم المرضي».. لماذا يشعر الأصحاء بالإعياء الدائم؟

حب العمل

يفتقد بعض الأشخاص إلى الروتين اليومي في عطلة العيد، فيرى هؤلاء الأشخاص اليوم عبارة عن ساعات مملة دون تحقيق أي إنجاز أو كسب المال في حال الأعمال الحرة، وهؤلاء الأشخاص قد يختارون العمل في العطلات للتغلب على هذا الشعور.

الضغوط المالية

تسبب الضغوط المالية القلق والتوتر كما تمنع أصحابها من الاحتفال بيوم العيد، وعلى الجانب الآخر فإن فرط الإنفاق خلال العيد يصيب الأشخاص بالاكتئاب والتوتر.

التجمعات العائلية

تتضمن طقوس الأعياد التجمعات العائلية ووجود الضيوف في المنزل، ما يسبب لبعض الأشخاص التوتر وقد يصيبهم بالصداع والإجهاد.

الأعياد خلال موسم الشتاء

إذا توافقت أيام العيد مع موسم الشتاء، فيسبب التغير المناخي تغيرات مزاجية تؤثر على السلوك، ويزداد حدة التغير المزاجي مع قلة عدد ساعات التعرض لضوء الشمس؛ لذا يميل الأشخاص إلى النوم أكثر والإفراط في تناول الطعام، وتختلف هذه الأسباب من شخص لآخر، وفقًا لموقع «webmd».

أعراض اكتئاب العيد

تشمل أعراض اكتئاب العيد الشعور بانعدام الطاقة والقلق والتوتر وعدم الرغبة في مقابلة الأشخاص والوجود في التجمعات العائلية، كما يعاني المصابين بالملل وانعدام الرغبة في الطعام وممارسة الحياة اليومية، هذا إلى جانب الشعور بالوحدة والحزن، وفقًا لموقعي «الصحة الأيرالندية» وجامعة «روتشستر».

اقرأ أيضًا: 5 علامات تشير إلى الإصابة بالاكتئاب

قد يصاب الأشخاص بإحدى الاضطرابات التالية نتيجة اكتئاب العيد:

  • الصداع.
  • الأرق وصعوبة النوم.
  • الإفراط في تناول الطعام.
  • الإفراط في شرب الكحوليات.

قد يهمك: 9 علامات تؤثر على صحتك العقلية

علاج اكتئاب العيد

يمكن هذه النصائح أن تساعدك على التخلص من اكتئاب العيد:

1-عش اللحظة ولا تفكر في المواقف الموترة كثيرًا.

2-ضع أهدافًا واقعية للاحتفال بيوم العيد.

3-استمتع بالأنشطة المجانية التي تقام خلال أيام العيد، واكتب قائمة بالأنشطة وحدد أولوياتك.

4-لا تضع نفسك في مقارنة مع الأخرين؛ لتجنب الأحزان، في حال إن مررت بتجارب الفقد أو الخسارة.

5-لا تضع كل طاقتك في يوم واحد واملأ فراغ يومك بالأنشطة.

6-جرب شيئًا جديدًا للاستمتاع به.

7-إن كنت وحيدًا تطوع في أعمال خيرية لمساعدة الآخرين والتي من بينها الحفلات الخيرية المٌقامة للأيتام والمسنين.

8-استعن بصديق لمشاركة الاحتفال بهذه اليوم.

9-تكوين صداقات جديدة.

10-قضاء وقت مع الأشخاص الداعمة.

11-التقليل من شرب الكحوليات التي يسبب الإفراط في تناولها الاكتئاب.

12-اتباع نظام حياة صحية خلال أيام العيد منها تناول الفواكه وممارسة الرياضة والاستماع إلى الموسيقى والاسترخاء.

قد يهمك أيضًا: قاوم الاكتئاب بهذه الأطعمة

التعامل مع اكتئاب العيد بعد العودة للعمل

إن كنت تشعر بالحزن والتوتر بعد العودة للعمل ومازال لديك الأعراض السابقة، فقد تعاني من نمط اكتئابي، فتحدث مع طبيب نفسي وفقًا لموقع «health line».

قد يهمك: «اهرب فورًا».. 10 علامات تخبرك أن عملك يدمر صحتك

3 طرق للتخلص من الرهاب الاجتماعي

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية