خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

لماذا تبكي بعض النساء بعد ممارسة العلاقة الحميمة؟

10:17 م الخميس 16 يونيو 2022
لماذا تبكي بعض النساء بعد ممارسة العلاقة الحميمة؟

بكاء المراة بعد العلاقة الحميمة

يلاحظ بعض الرجال أن زوجاتهم يدخلن في نوبة من البكاء بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة، ما يجعلهم يعتقدون أن السبب يرجع إلى عدم شعورهن بالرضا الجنسي.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" أسباب بكاء النساء بعد الجماع، وفقًا لموقعي "Medical News Today" و"Healthshots".

اقرأ أيضًا: كيف تكتشف عدم استمتاع زوجتك بالعلاقة الحميمة؟

أسباب البكاء بعد العلاقة الحميمة

كشفت الجمعية الدولية للطب الجنسي، أن بعض النساء يعانين من اندفاع المشاعر بعد ممارسة العلاقة الحميمة مباشرة، وهذا ما يجعلهن أكثر رغبة في البكاء، حتى إن كان الجماع تجربة ممتعة ومرضية لهن.

قد يهمك: سبب نفسي يفسر حزن السيدات بعد العلاقة الحميمة.. تعرف عليه

وتتمثل أسباب بكاء النساء بعد الجماع فيما يلي:

الاكتئاب

أظهرت دراسة أجريت عام 2019، أن الاكتئاب من العوامل التي تدفع المرأة للبكاء بعد ممارسة العلاقة الحميمة، خاصةً إذا كانت غير مواظبة على تناول الأدوية الموصوفة من قبل الطبيب أو الخضوع لجلسات العلاج السلوكي.

قد يهمك أيضًا: كيف يؤثر الاكتئاب على الصحة الجنسية؟

القلق

يعتبر البكاء من الأعراض الشائعة للقلق، وارتباط حدوثه بممارسة العلاقة الحميمة، قد يكون استجابة، للتخلص من التوتر الجسدي من الجماع.

وكشفت دراسة سابقة، أن القلق بشأن الأداء الجنسي يؤثر على الرجال بنسبة تتراوح من 6 إلى 16 %، بينما يسيطر على النساء بنسبة 9 - 25%.

وحتى الآن، لم تحدد الأبحاث الطريقة الأكثر فعالية للسيطرة على القلق، ولكن يمكن الاعتماد على العلاج السلوكي المعرفي تحت إشراف أخصائي الصحة النفسية، مع الاهتمام بالتدريب على تقنيات اليقظة الذهنية وتناول الأدوية المهدئة في ضوء الجرعات المحددة من قبل الطبيب المعالج.

اقرأ أيضًا: اضطراب القلق.. كيف يؤثر على الصحة الجنسية؟

الصدمات السابقة

قد يكون بكاء النساء بعد ممارسة العلاقة الحميمة مرتبطًا بالصدمات المتعلقة بالتحرش والاعتداء الجنسي التي تعرضن لها في وقت سابق ولا يزال آثرها يتجدد في كل مرة يتم فيها الجماع.

قد يهمك: اضطراب ما بعد الصدمة.. كيف يؤثر على الصحة الجنسية؟

عسر الجماع

من الممكن أن يتسبب عسر الجماع في بكاء المرأة بعد ممارسة العلاقة الحميمة، نتيجة للألم الذي تشعر به أثناء عملية إيلاج العضو الذكري في المهبل.

ويبلغ معدل انتشار عسر الجماع بين النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 16 و74 عامًا حوالي 7.5%.

ويجب على النساء المصابات بعسر الجماع استشارة الطبيب، لأنه قد يشير إلى الإصابة بالمشكلات التالية:

- جفاف المهبل.

- ألم مزمن حول الفرج والمهبل.

- التهاب المثانة.

- تشجنات العضلات.

- التهاب الحوض.

- تندب الأعضاء التناسلية.

- انقطاع الطمث.

قد يهمك أيضًا: 10 أسباب لشعور المرأة بالألم أثناء الجماع.. إليك الحل

ويختلف علاج عسر الجماع من سيدة لأخرى حسب السبب، وتشمل الخيارات المتاحة:

- كريمات الستيرويد، للتندب.

- المضادات الحيوية، لعلاج التهاب المثانة.

- تدليك الجسم، لتخفيف التشنج العضلي.

- ممارسة تمارين التأمل والاسترخاء، مثل اليوجا.

الاضطرابات الهرمونية

من الأسباب المحتملة لبكاء النساء بعد العلاقة الحميمة، لأن الجسم بعد بلوغ النشوة الجنسية يشهد انخفاضًا ملحوظًا في مستويات هرموني الدوبامين والأوكسيتوسين، مما يؤدي إلى تقلب المزاج والشعور بالحزن.

اقرأ أيضًا: لماذا ينام الرجال بعد ممارسة العلاقة الحميمة مباشرة؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية