خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

كيف فقد طبيب كفر الشيخ بصره أثناء علاج كورونا؟

02:20 م الخميس 14 مايو 2020
كيف فقد طبيب كفر الشيخ بصره أثناء علاج كورونا؟

كيف فقد طبيب كفر الشيخ بصره أثناء علاج كورونا؟

إعلان

كتبت- ندى سامي:

لم يتأخر الطبيب محمود سامي، أخصائي الحميات، على تلبية نداء وطنه وذهب للعمل في مستشفى بلطيم المخصصة لعزل المصابين بفيروس كورونا المستجد، لمدة أسبوعين لم يكل من العمل مع المصابين وأصحاب الحالات الحرجة والخطيرة، يرتدي ملابسه الواقية لساعات طويلة يتابع حالات المرضى حتى أصابه التعب ليدخل في غيبوبة يفيق منها فاقد البصر.

صداع شديد وضيق في التنفس يتملكان من الطبيب صاحب الـ 39 عامًا، الذي اعتقد أن الأمر بفعل الإرهاق في العمل وعدم القدرة على الحصول على الراحة، فذهب للنوم لمدة ساعتين ولكن لم تتحسن حالته وازداد الأمر سوءًا، خضع لأشعة مقطعية على الصدر والتي أسفرت عن وجود التهاب بسيط في الصدر.

ولكن لم تتحسن حالته وبعد فترة وجيزة من الكشف عليه فقد الوعي، حاول زملائه الأطباء إسعافه على قدر الإمكان بعدما تبين أنه يعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم ولم تفلح الأدوية في خفضه، ولكنه كان بحاجة للانتقال لوحدة رعاية للقلب.

تم نقل الطبيب إلى مستشفى الصدر بكفر الشيخ، وهو مازال فاقدًا للوعي وبعد عدد من الفحوصات تبين أنه يعاني من ارتفاع شديد في ضغط الدم وزيادة حموضة الدم التي تهدد بالكثير من المشكلات الصحية الخطيرة.

بعد حوالي يومين أفاق الطبيب من غيبوبته تلك ولكن دون بصره، إذ اشتكى من عدم قدرته على الرؤية، فخضع لرنين مغناطيسي وأشعة مقطعية في محاولة لتفسير سبب حدوث ذلك.

بينت الفحوصات حدوث تلف كبير في العصب البصري نتيجة التعرض لأزمة قلبية وجلطات متعددة بالجسم كله نتيجة الارتفاع الشديد في ضغط الدم أثرت على العصب البصري وجعلته يفقد الرؤية، لازال يتلقى الطبيب الشاب العلاج ولا يعرف إلى أين يقوده ولكنه غير نادم على سماع نداء مهنته.

اقرأ أيضًا: "الكونسلتو" من قلب الحجر.. كيف يواجه "أهل مصر" فيروس كورونا؟

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية