أعراض خطيرة لمرضى الضغط عند الإصابة بكورونا

05:04 م الثلاثاء 21 أبريل 2020
أعراض خطيرة لمرضى الضغط عند الإصابة بكورونا

الكشف عن فيروس كورونا

إعلان

وكالات

أشارت أبحاث إلى أن مرضى ضغط الدم عليهم الحذر بشكل كبير من الإصابة عدوى فيروس كورونا المستجد، وذلك لوجود أعراض مختلفة عن الأعراض التي تصيب المرضى بشكل عام.

وبحسب الدراسات المبكرة التي أتت نتائجها من الصين وإيطاليا والبلدان التي انتشر فيها فيروس كورنا المستجد على مستوى عال، والتي أكدت جميعها أن مصابي ضغط الدم يعانون من أعراض أسوأ بكثير من تلك التي يعاني منها المريض العادي، وأن فرصة انتقال الفيروس إلى مريض الضغط واحتمال وفاته أكبر بكثير، وفقًا لـ"سبوتنيك".

على سبيل المثال، في الصين، أظهرت البيانات أن حوالي 25% إلى 50% من الأشخاص الذين أسعفوا إلى المستشفيات والمصابين بفيروس كورونا المستجد كانوا يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو حالة صحية أخرى مثل السرطان أو مرض السكري أو أمراض الرئة.

وفي إيطاليا، كان أكثر من 99% من الأشخاص الذين ماتوا بسبب الفيروس كانوا يعانون من هذه الحالات المرضة ونحو 76% منهم يعانون من ارتفاع ضغط الدم، بحسب موقع "webmd" العلمي.

اقرأ أيضًا: هل مرضى السُل أكثر عرضة للإصابة بكورونا؟.. إليك طرق الوقاية

الربط بين ضغط الدم وفيروس كورونا

أشارت الأبحاث إلى أن ضعف جهاز المناعة هو أحد أهم الأسباب التي تجعل الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم والمشكلات الصحية الأخرى أكثر عرضة لخطر الإصابة بفيروس كورونا.

وبحسب الدراسة، فإن الظروف الصحية لمرضى ضغط الدم الطولة الأمد والشيخوخة تجعل جهاز المناعة لدى هؤلاء أقل قدرة على محاربة الفيروس، وذلك ما يجعل الفيروس يتسبب بنسب عالية من الوفيات لدى المسنين، حيث يعاني ما يقارب من ثلثي الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا من ارتفاع ضغط الدم.

أدوية الضغط تسبب خطرا كبيرا

الاحتمال الآخر الذي أشارت إليه الدراسات هو أن الخطر الأعلى لا يأتي من ارتفاع ضغط الدم نفسه، ولكن من بعض الأدوية المستخدمة لعلاجه، مثل مثبطات "ACE" وحاصرات مستقبلات "الأنجيوتنسين - ARBs".

وتستند هذه النظرية إلى حقيقة أن المثبطات (ACE وARBs) ترفع مستويات أنزيم في الجسم يطلق عليه علميا رمز (ACE2)، وفيروس كورونا المستجد يلتصق بهذه الأنزيمات عند دخوله الخلايا، مما يزيد من فرص العدوى والإصابة وسوء الأعراض عند مصابي الضغط.

ولكن، أشارت المعلومات إلى أن هذه البيانات تبقى إلى اللحظة نظرية، لعدم وجود بحث علمي محكّم يثبت علاقة أدوية الضغط بمرض "كوفيد 19".

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية