خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

مرض السكري: إليك كل ما تريد معرفته عن الأعراض والعلاج

03:57 م الجمعة 18 سبتمبر 2020
مرض السكري: إليك كل ما تريد معرفته عن الأعراض والعلاج

قياس نسبة السكري في الدم

إعلان

كتبت- أمنية قلاوون:

يصيب مرض السكري حول العالم 422 مليون شخص، أما في مصر أوضح المعهد القومي للسكري أن عدد المصابين بداء السكري بلغ 8.9 مليون مصاب، يعد مرض السكري من أكثر الأمراض المزمنة الشائعة التي يعاني منها الأطفال والشباب وكبار السن على حد سواء.

يرتبط السكري خاصًة داء السكري من النوع الثاني بنمط الحياة والعادات الغذائية الخاطئة، رغم سهولة الإصابة به إلا أنه يمكن الوقاية من مرض السكري والتعامل معه قبل الإصابة ووقوع المضاعفات.

يستعرض "الكونسلتو" في الملف التالي، كل ما تريد معرفته عن أعراض مرض السكري واكتشافه مبكرًا وأسباب الإصابة وطرق علاج السكري.

ما هو مرض السكري؟

يحدث مرض السكري عندما تكون مستويات الجلوكوز في الدم أو سكر الدم مرتفعة للغاية، جلوكوز الدم هو المصدر الرئيسي للطاقة الذي يأتي من خلال الأطعمة التي تتناولها يوميًا.

لمعرفة فرص إصابتك بالسكري خلال الخمس سنوات المقبلة.. اضغط هنا.

ما هو الأنسولين؟

الأنسولين هو هرمون ينتجه البنكرياس،_ مكانه في الجهاز الهضمي_، يساعد الأنسولين الجلوكوز الذي تحصل عليه من خلال الأطعمة على الدخول إلى الخلايا؛ مما يسهم في إنتاج طاقة الجسم.

في بعض الأحيان لا ينتج الجسم هرمون الأنسولين بشكلٍ كافٍ أو لا ينتج أي كمية على الإطلاق؛ وقد لا يتمكن الجسم من الاستفادة من الأنسولين جيدًا، في هذه الحالة الجلوكوز أو سكر الدم يكون مخزنًا في الدم لكنه غير قادر على الوصول إلى الخلايا.

بمرور الوقت تؤدي زيادة مستويات الجلوكوز في الدم، إلى الإصابة بمرض السكري، إضافًة إلى مشكلات صحية أخرى.

اقرأ أيضًا: بالأرقام.. إليك المعدل الطبيعي لمستوى السكر بالدم

أسباب الإصابة بمرض السكري

تختلف أسباب الإصابة بمرض السكري من النوع الأول، عن الإصابة بالسكري من النوع الثاني، اختلافًا كبيرًا فالنوع الأول يندرح تحت أمراض المناعة الذاتية، إلا أن في جميع الأحوال هناك عوامل تسهم في خطر الإصابة بالسكري، هي كالتالي:

أولًا: أسباب الإصابة بالسكري من النوع الأول

يحدث رد فعل الجهاز المناعي ومهاجمة خلايا البنكرياس التي تتنتج الأنسولين، مما يؤدي إلى عدم إنتاج الأنسولين بشكل كافٍ أو عدم استخدامه لصالح الجسم جيدًا، إلى الأسباب التالية:

- عدوى فيروسية أو بكتيرية.

- السموم الكيميائية في الغداء.

- سبب غير محدد أو مكون غير معروف، من الممكن أن يؤدي إلى مهاجمة الجهاز المناعي.

ثانيًا: أسباب الإصابة بالسكري من النوع الثاني

عادًة ما تكون أسباب الإصابة بالسكري من النوع الثاني متعددة، كالتالي:

-وجود تاريخ عائلي من الإصابة بالسكري من النوع الثاني، يعتبر هذا السبب الأكثر احتمالًا.

-زيادة الوزن أو الإصابة بالسمنة، يزيد من خطر الإصابة بالسكري.

-اتباع نمط حياة غير صحي، يتضمن عادات خاطئة؛ مثل قلة النشاط والحركة.

-اتباع حمية غذائية غنية بالكربوهيدرات البسيطة غير الصحية والمشروبات السكرية.

-التقدم في العمر.

-التدخين.

-الضغط العصبي المستمر والإرهاق النفسي.

-صعوبات النوم، مثل الإصابة بمرض الأرق.

-آثار جانبية للأدوية.

اقرأ أيضًا: السكري من النوع الثاني.. أطباء يكشفون أبرز أعراضه

أنواع مرض السكري

ينقسم مرض السكري إلى ثلاث أنواع شائعة، هي: مرض السكري من النوع الأول، مرض السكري من النوع الثاني، سكري الحمل أو السكري الحملي.

مرض السكري من النوع الأول

إذا كنت تعاني من مرض السكري من النوع الأول، فهذا يعني أن جسمك لا ينتج الأنسولين، حيث أن الجهاز المناعي يهاجم الخلايا الموجودة في البنكرياس التي تؤدي دور إنتاج الأنسولين، قد تظهر الإصابة بالسكري من النوع الأول في أي مرحلة عمرية، لكن عادًة ما يُصيب الأطفال والمراهقين، الأشخاص المصابين بمرض السكري من النوع الثاني عليهم الحصول على الأنسولين يوميًا مدى الحياة.

اقرأ أيضًا: 3 ملايين مريض سكري في مصر غير مُشخصين.. وفقدان الوزن يقلل خطر الإصابة (حوار)

مرض السكري من النوع الثاني

يعتبر داء السكري من النوع الثاني هو الأكثر شيوعًا بين أنواع السكري المختلفة، يحدث إذا كان الجسم لا ينتج كمية كافية من الأنسولين أو لا يستخدم الأنسولين بشكل جيد، قد يصيب مرض السكري من النوع الثاني الأشخاص في مراحل عمرية مختلفة، إلا أنه عادًة ما يصيب البالغين، قد يصيب الأطفال أيضًا.

سكري الحمل

يصيب سكري الحمل أو السكري الحملي النساء عند الحمل وعادًة ما تعود مستويات سكر الدم إلى طبيعتها بعد الولادة، رغم ذلك من الممكن أن يتطور سكري الحمل إلى مرض السكري من النوع الثاني، قد يؤثر ارتفاع مستوى الجلوكوز في الحمل على الأم والجنين، لذا يوصي الأطباء بالمتابعة المستمرة.

اقرأ أيضًا: خبراء يحذرون الحوامل من اتباع هذه العادة.. تهدد بالإصابة بالسكري

السكري أحادي المنشأ

يعتبر هذا النوع من مرض السكري هو الأقل شيوعًا، حيث يحدث بسبب عوامل وراثية، عادًة ما يُصاب به الأطفال أو الرضع.

اقرأ أيضًا: ما هو السكر الكاذب وكيف يُعالج؟

التليف الكيسي

يعتبر السكري الناتج عن التليف الكيسي أحد أنواع مرض السكري غير الشائعة، هو اضطراب وراثي يسبب تلفًا شديدًا في الرئة وأعضاء الجهاز الهضمي وخاصًة البنكرياس.

أعراض مرض السكري

تختلف شدة أعراض مرض السكري من نوع إلى آخر، حيث أن علامات السكري من النوع الأول تظهر في البداية وتميل إلى أن تهاجم المريض بشراسة، مقارنًة بأعراض السكري من النوع الثاني، إلا أن جميع أعراض السكري تختلف حسب مستويات ارتفاع سكر الدم، وأعراض السكري كالتالي:

1- العطش الشديد.

2- كثرة التبول.

3- رائحة البول المختلفة، بسبب وجود الكيتونات؛ عندما لا ينتج الجسم ما يكفي من الأنسولين فيدخل الجسم في الحالة الكيتونية؛ عندها يحدث انهيار في العضلات والدهون.

4- الشعور بالجوع الشديد.

5- فقدان الوزن دون اتباع رجيم أو حمية غذائية.

6- الشعور بالإرهاق المستمر.

7- ارتفاع مستويات التهاب الجسم، التي تظهر في الإصابة بالأمراض الجلدية مثل الطفح الجلدي أو الالتهابات المهبلية.

8- صعوبات في الرؤية.

9- صعوبة في التئام الجروح، أو تأخذ وقت أطول.

اقرأ أيضًا: 9 علامات مبكرة قد تنذر بالتعرض للإصابة بالسكري

اكتشاف مرض السكري مبكرًا

عند ظهور العلامات المنذرة لمرض السكري يجب التوجه إلى الطبيب للكشف، الذي يطلب من الشخص إجراء تحليل لمعرفة معدل السكر في الدم، عادًة ما يظهر السكري من النوع الثاني بعد عمر الـ40 عامًا، لذا يجب فحص السكري بعد الوصول إلى هذا السن، عند الإصابة بالسكري تصل مستويات سكر الدم إلى 180 ملليجرام لكل ديسيلتر.

اقرأ أيضًا: عميد معهد السكر السابق لـ"الكونسلتو": اكتشاف السكري مبكرًا يسهل من علاجه نهائيًا (حوار)

متى تظهر أعراض مرض السكري؟

تظهر أعراض مرض السكري من النوع الأول في مرحلة الطفولة وحتى المراهقة، فيما تظهر أعراض مرض السكري من النوع الثاني في أي مرحلة عمرية، إلا أنه الأكثر شيوعًا في عمر الـ40 عامًا.

أعراض مرض السكري في بدايته

تمتاز أعراض مرض السكري من النوع الأولى بأنها عادًة ما تظهر على المصاب بسرعة، في غضون أيام إلى أسابيع من الإصابة، من الممكن أن تطول المدة الزمنية أكثر من ذلك بقليلًا، بينما أعراض مرض السكري من النوع الثاني في أغلب الأحيان لا تظهر إلا بعد الإصابة بمشكلات صحية أو أمراض أخرى.

1- الجوع والإرهاق

يحول الجسم الأطعمة المتناولة إلى جلوكوز؛ الذي تستخدمه الخلايا إلى الطاقة، لكن لا تنتج خلايا الموجودة في البنكرياس لدى المصاب بالسكري الأنسولين الكافي لإنتاج الطاقة مما يجعل الجسم يستخدم الجلوكوز، مما يجعلك تشعر بالجوع أو الإرهاق.

2- كثرة التبول

المعدل الطبيعي لدخول الأشخاص الأصحاء إلى الحمام للتبول من 4 إلى 7 مرات خلال 24 ساعة، لكن المصابين بداء السكري يحتاجون إلى التبول أكثر من ذلك، فمن الطبيعي أن الجسم يمتص الجلوكوز الذي يمر من خلال الكليتين، لكن عند الإصابة بمرض السكري يحدث ارتفاع لمستويات سكر الدم، عندها تكون الكليتين غير قادرتين على استعادة الجلوكوز مرة أخرى، مما يجعل الجسد يعبر بالعطش الشديد والرغبة من السوائل وكثرة التبول.

3- جفاف الفم والطفح الجلدي

تتسبب فقدان السوائل في الجسم من خلال كثرة التبول، في زيادة نسب الإصابة بجفاف في الجسم؛ الذي تظهر أعراضه واضحة من خلال جفاف الفم والجلد؛ مما يؤدي إلى ظهور حساسية جلدية.

4- رؤية مشوشة

تغير كمية السوائل في الجسم تؤدي إلى انتفاخ عدسات العين، مما يؤثر على التركيز والرؤية بشكل جيد.

اقرأ أيضًا: السكر الخفي.. علامات يجب الانتباه إليها

أعراض مرض السكري عند الأطفال

عادًة ما يُصاب الأطفال بمرض السكري من النوع الأول، عادًة ما تتطور الأعراض سريعًا وتبدو في التالي:

-العطش الشديد.

-كثرة التبول، احتمال أن يعاني الطفل المصاب من التبول على الفراش ليلًا.

-الشعور بالجوع بسرعة.

-الإرهاق الشديد وانعدام الطاقة لدى طفلك.

-سرعة الغضب، إضافًة إلى تغيرات سلوكية.

-رائحة كريهة من النفس.

اقرأ أيضًا: سكري الأطفال.. كيف يمكن التعايش معه؟

أعراض مرض السكري عند النساء

لا تختلف أعراض مرض السكري عند النساء كثيرًا عن الرجال، لكن هناك بعض العلامات المنذرة التي تعاني منها النساء بشكل خاص نتيجة لتطور السكري وزيادة خطر حدوث المضاعفات، أبرزها:

- عدوى الخميرة المهبلية

يمكن أن تؤدي زيادة مستويات الالتهابات إلى الإصابة بعدوى الخميرة المهبلية، نتيجة لفرط نمو الخميرة الناتجة عن عدوى المبيضات، تتضمن الأعراض: الحكة، ألم عند ممارسة العلاقة الحميمة، إفرازات.

اقرا أيضًا: ارتفاع مستوى السكر في الدم يهدد بالإصابة بـ4 أنواع مختلفة من الالتهابات

- التهاب المسالك البولية

لاحظ الأطباء أن النساء المصابات بداء السكري؛ يعانين بالتهاب المسالك البولية، بسبب سهولة التعرض للعدوى ودخول البكتيريا إلى المسالك البولية، من أبرز الأعراض: ألم عند التبول، الشعور بحُرقة، بول دموي أو مُتعكر.

- العجر الجنسي

يمكن أن تؤثر الإصابة بالسكري إلى فقدان الرغبة الجنسية، حيث يؤدي ارتفاع سكر الدم إلى اتلاف الخلايا العصبية، مما يؤدي إلى الشعور بالوخز وفقدان الإحساس في أجزاء مختلفة من الجسم، بينها اليدين والأقدام وحتى المهبل.

اقرأ أيضًا: لمرضى السكري.. 7 نصائح لممارسة العلاقة الحميمة بنجاح

- متلازمة تكيس المبايض

يمكن أن تعاني النساء المصابات بالسكري من متلازمة تكيس المبايض، نظرًا لأن ارتفاع سكر الدم يمكن أن يؤدي إلى مجموعة من المشكلات الصحية الأخرى.

أعراض ارتفاع السكر التراكمي

يشير معدل ارتفاع السكر التراكمي إلى ارتفاع سكري الدم، تتمثل الأعراض في التالي:

-فقدان الوزن.

-كثرة التبول.

-العطش.

-جفاف الفم.

-جفاف الجلد.

-النعاس.

-دوار عند الوقوف.

-فقدان الوعي.

اقرأ أيضًا: ماذا تخبرك نسب تحليل السكر التراكمي المختلفة؟

أعراض ارتفاع السكر المفاجئ

من الممكن أن يؤدي ارتفاع السكر المفاجئ إلى الإصابة بغيبوبة سكري خاصًة لدى مرضى السكري من النوع الأول، إضافًة إلى حدوث مضاعفات على المدى البعيد، أبرزها تلق العينين والأعصاب والكليتين، أبرز أعراض ارتفاع السكر المفاجئ:

-زيادة العطش.

-كثرة التبول.

-الإرهاق

-الغثيان والقئ.

-رؤية مشوشة.

-ألم بالمعدة.

-ضيق التنفس.

-سرعة ضربات القلب.

-رائحة نفس كريهة.

مضاعفات مرض السكري

يؤثر مرض السكري على زيادة خطر الإصابة بعدة أمراض أخرى، مثل:

-أمراض القلب.

-السكتة الدماغية.

-أمراض الكلى.

-أمراض الأسنان.

-تلف في الجهاز العصبي.

-القدم السكري.

من الممكن أن تأخذ خطوات لتقليل مستوى السكر في الدم.

اقرأ أيضًا: 6 علامات تنذرك بالقدم السكري.. إليك طرق الوقاية منها

علاج مرض السكري

توجد طريقتان لعلاج مرض السكري، العلاج طويل الأمد المتعارف عليه، إضافًة إلى العلاج الفوري خاصًة لمرضى ارتفاع سكر الدم المفاجئ.

أولًا: علاج ارتفاع سكر الدم المفاجي

-إعطاء محلول ملحي من خلال الوريد، لتوازن الكهارل أو الأملاح المعدنية في الدم، حيث يفقد مريض السكري الكهارل الضرورية لسلامة الأنسجة والحفاظ على الأجهزة الحيوية في الجسم، مثل القلب.

-تعويض السوائل في الجسم، من خلال إعطاء السوائل عبر الوريد.

-إعطاء جرعة من الأنسولين عبر الوريد.

اقرأ أيضًا: 4 أسباب وراء ارتفاع السكر بالدم صباحًا.. إليك طرق ضبطه

ثانيًا: علاج مرض السكري بالأدوية

إليك قائمة بأدوية مرض السكري الأكثر رواجًا في مصر، وفقًا لما ذكره الدكتور الصيدلي محمد رضوان:

-دواء أنسولين ميكستارد

أنسولين ميكستارد "Mixtard" يعمل هذا الدواء بديلًا للأنسولين الطبيعي الذي ينتجه الجسم، من ميزات هذا الدواء أنه سريع المفعول، كما يمكن إعطائه لمرضى السكري من الأول والثاني.

يأتي الدواء عبارة عن حقن في العضل بثلاث تركيزات مختلفة، يبلغ سعر الدواء في مصر 55 جنيهًا.

للتعرف على أحدث علاجات السكري.. اضغط هنا.

-دواء جانيومت

المادة الفعالة في دواء جانيومت هي السيتاجليبتين، هي مادة تعمل على تقليل نسبة جلوكوز الدم، من خلال تثبيط مثبط لأنزيم DPP-4 inhibitor الذي يسهم في خفض هرمون الأنكريتين؛ هرمون يفرزه الجسم بعد تناول الطعام، يسهم هذا الهرمون في تعطيل إفراز الأنسولين، يوجد دواء جانيومت على هيئة أقراص، يبلغ سعر الدواء 308 جنيه مصري.

-دواء جالفس مت

يستخدم دواء جالفس مت لعلاج السكري من النوع الثاني، يعالج ارتفاع مستويات سكر الدم، غالبًا لا يحتاج المريض إلى الأنسولين عند استخدام الدواء، قد تحدث آثار جانبية مع الدواء، مثل الصداع، الدوار، الانتفاخ، زيادة الوزن.

يوجد دواء جالفس مت على هيئة كبسولات، يصل سعر الدواء في مصر 147 جنيه.

-دواء أماريل

تحتوي أقراص أماريل على مادة فعالة تُعرف باسم جليبميريد، التي تحفز البنكرياس على زيادة إفراز الأنسولين، الذي يعمل على انخفاض مستويات سكر الدم المرتفعة، يبلغ سعر دواء أماريل 60 جنيهًا مصريًا.

-دواء جلوكوفاج

يتكون دواء جلوكوفاج من المادة الفعالة الميتفورمين، يستخدم هذا الدواء لعلاج مرض السكري من النوع الثاني؛ حيث يتحكم في تنظيم مستويات سكر الدم، يعتبر جلوكوفاج بديلًا للأنسولين أو يُستخدم بالتزامن معه.

توجد عدة تركيزات مختلفة من أقراص جلوكوفاج، يبلغ سعر جلوكوفاج اكس ار بتركيز 500 ملليجرام 36 جنيهًا مصريًا.

اقرأ أيضًا: Glucophage جلوكوفاج.. دواعي الاستعمال والآثار الجانبية

-دواء لانتوس

دواء لانتوس هو أنسولين طويل المفعول، يستخدم لعلاج مرض السكري من النوع الأول، وللسيطرة على ارتفاع سكر الدم في النوع الثاني، تشمل الآثار الجانبية لدواء لانتوس انخفاض سكر الدم، إلى جانب الصداع، تبلغ سعر حقن لانتوس طويلة المفعول 630 جنيه مصري.

-دواء فورسيجا

يحتوي دواء فورسيجا على المادة الفعالة داباجليفلوزين، التي تعمل على تثبيط إعادة امتصاص الجلوكوز في الكلى، مما يمكنه من خفض مستويات سكر الدم المرتفعة، يوصي الأطباء باستشارة الطبيب المتابع للحالة قبل الحصول عليه، خاصًة لمرضى الكلى والكبد، يبلغ سعر أقراص فورسيجا 333 جنيه مصري.

-دواء جليبتس

يعمل دواء جليبتس على علاج السكري من النوع الثاني إلى جانب اتباع نظام غذائي صحي، يوجد دواء جليبتس على هيئة أقراص، يُباع في السوق المصرية بمبلغ 104 جنيه مصري.

-دواء نوفورابيد

دواء نوفورابيد هو عبارة عن أنسولين سريع المفعول، يستخدم هذا الدواء في المقام الأول لعلاج السكري من النوع الأول، من الممكن أن يؤدي تناول دواء نوفورابيد إلى انخفاض سكر الدم، يوجد دواء نوفورابيد على هيئة حقن، يبلغ سعرة 350 جنيه مصري.

قد يهمك: بالأسعار.. قائمة بأدوية السكري وبدائلها الرخيصة في الأسواق

الوقاية من مرض السكري

إليك بعض النصائح التي تساعد في الوقاية من تطور مرض السكري من النوع الثاني، هي كالتالي:

1-الامتناع عن اتباع نظام غذائي خاطئ، يحتوي على الأطعمة السكرية والكربوهيدرات غير الصحية، حيث أن من مخاطر تناول هذه الأطعمة زيادة مستويات سكر الدم واضطراب في الأنسولين، مع مرور الوقت يؤدي هذا إلى الإصابة بمرض السكري.

2-يسهم النشاط البدني المستمر مثل ممارسة الرياضة بانتظام، في زيادة حساسية الخلايا ضد مقاومة الأنسولين وزيادة إفراز الهرمون بصورة منتظمة، مما يساعد على الوقاية من مقدمات داء السكري والإصابة بالمرض.

3-استبدال المشروبات السكرية بتناول الماء، يمتاز الماء بكونه أحد المشروبات الطبيعية التي لا تحتوي على نسبة سكريات إطلاقًا، مما يساعد على انتظام مستويات سكر الدم.

4-اتباع حمية غذائية صحية لإنقاص الوزن، يميل الأشخاص الذين يعانون من الدهون الحشوية أي الموجودة في منطقة البطن والخصر إلى الإصابة بمقدمات السكري، نظرًا لأن الدهون الحشوية الزائدة تتسبب في زيادة مستويات الالتهابات في الجسم وبالتالي تعزيز مقاومة الأنسولين.

5-الإقلاع عن التدخين، وجدت الدراسات العلمية أن التدخين يؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بالسكري من النوع الثاني، خاصًة لأولئك الذين يشربون أكثر من 20 سجارة يوميًا.

6-اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على ألياف غذائية، إضافًة إلى تجنب تناول الكربوهيدرات البسيطة، يساعد هذا النظام الغذائي في منع حدوث عدم انتظام لمستويات السكر في الدم.

7-تحسين مستويات فيتامين د في الجسم، حيث وجدت دراسة أن الأطفال المصابين بنقص في فيتامين د هم الأكثر عُرضة للإصابة بالسكري، يمكن الحصول على فيتامين د بصورة طبيعية من خلال أشعة الشمس، أو من خلال تناول المكملات الغذائية تحت إشراف طبي.

8-شرب القهوة والشاي، قد تساعد مضادات الأكسدة التي تحتوي عليها القهوة والشاي مثل البوليفينول، في الوقاية من مرض السكري.

9-تناول الأعشاب الطبيعية بانتظام بدلًا عن المشروبات السكرية، قد تساعد الأعشاب الطبيعية في زيادة حساسية مقاومة الأنسولين، نظرًا لاحتوائها على مضادات الأكسدة، تتمثل أبرز الأعشاب في التالي: الكركمين، اليانسون، الشاي الأخضر.

اقرأ أيضًا: للوقاية من السكري.. 10 نصائح يجب عليك اتباعها

المصادر:

الجمعية البريطانية للسكري.

وزارة الصحة البريطانية.

المعهد الوطني للسكري وأمراض الجهاز الهضمي والكلى "NIDDK".

"Mayo Clinic".

"Health line".

"Medical news today".

"eMedicine health".

"WebMD".

صحتك النفسية والجنسية