خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

كيفية السيطرة على ارتفاع ضغط الدم.. 9 طرق تساعدك على ذلك

09:30 م الأحد 19 سبتمبر 2021
كيفية السيطرة على ارتفاع ضغط الدم.. 9 طرق تساعدك على ذلك

ارتفاع ضغط الدم

كتبت - حسناء الشيمي:

ارتفاع ضغط الدم، من الأمراض المزمنة الأكثر شيوعًا حول العالم، وتكمن خطورته في أنه يزيد من فرص الإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية.

وبجانب تناول الأدوية، يمكن السيطرة على ضغط الدم المرتفع باتباع مجموعة من الإرشادات، يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، وفقًا لموقع "Healthline".

للاطلاع على أبرز أدوية الضغط المرتفع اضغط هنا.

طرق السيطرة على ارتفاع ضغط الدم

ممارسة الرياضة

يجب على مرضى الضغط المرتفع أن يهتموا بممارسة التمارين الرياضية يوميًا، نظرًا لقدرتها الكبيرة على تنشيط الدورة الدموية وتنظيم ضربات القلب وضبط ضغط الدم.

وأثبتت بعض الدراسات، أن التمارين الهوائية تعادل فعالية أدوية الضغط المرتفع، حيث تساعد على خفض ضغط الدم الانقباضي بنسبة 3.9% والانبساطي بمعدل 4.5%.

وإذا كان المريض لا يقوى على ممارسة التمارين الرياضية، يمكنه زيادة نشاط جسمه عن طريق استخدام الدرج بدلًا من المصعد الكهربائي أو المشي بدلًا من ركوب المواصلات أو القيام بالأعمال المنزلية.

اقرأ أيضًا: لأصحاب الأمراض المزمنة.. إليك ما يحدث بجسمك عند المشي نصف ساعة يوميًا

فقدان الوزن

بما أن السمنة من عوامل خطر ارتفاع ضغط الدم، فيجب على المرضى أن يفقدوا الوزن الزائد، لتحسين حالتهم الصحية، من خلال اتباع نظام غذائي قليل السعرات الحرارية والمواظبة على ممارسة التمارين الرياضية.

حاسبة السعرات الحرارية BMR

وفي إحدى الدراسات، وجد الباحثون أن اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات والسكريات يلعب دورًا كبيرًا في فقدان الوزن، ومن ثم خفض الضغط المرتفع.

قد يهمك: لمرضى الضغط.. دليلك لاتباع أنظمة الدايت دون مضاعفات

تناول البوتاسيوم بدلًا من الصوديوم

يحتاج مرضى الضغط المرتفع إلى تضمين الأطعمة الغنية بالبوتاسيوم في نظامهم الغذائي، لأنه يساهم في تنشيط الدورة الدموية وتنظيم ضربات القلب والحفاظ على توازن السوائل في الجسم.

قد يهمك أيضًا: أعراض فرط بوتاسيوم الدم.. إليك أسبابه وطرق الوقاية منه

ولكن، إذا كان يعاني المريض من مشكلة في الكلى، عليه استشارة الطبيب أولًا قبل تناول المصادر الطبيعية للبوتاسيوم أو تلقي مكملاته الغذائية.

أما الصوديوم، فيجب الابتعاد عنه نهائيًا واستبدال ملح الطعام بالتوابل الصحية، لأنه يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم واحتباس السوائل في الجسم.

اقرأ أيضًا: كيف يؤثر الصوديوم على مرضى الضغط المرتفع؟.. دليلك لتجنبه

تجنب الوجبات الجاهزة

يحظر على مرضى الضغط المرتفع تناول الوجبات الجاهزة أو سريعة التحضير، مثل اللحوم المصنعة والبيتزا ورقائق البطاطس، لاحتوائها على نسبة عالية من الملح والدهون المتحولة.

ويتعين على المريض أيضًا أن يراجع الحقائق الغذائية المدونة على الأطعمة المعلبة قبل تناولها، لأن الأنواع المكتوب عليها قليلة الدسم، عادةً ما تكون غنية بالسكر أو الملح، لتعويض نقص الدهون.

قد يهمك: الوجبات السريعة.. إليك ما يحدث لجسمك عند التوقف عن تناولها

الإقلاع عن التدخين

يعتبر التدخين من العادات الخاطئة التي يجب الإقلاع عنها عند تشخيص الإصابة بارتفاع ضغط الدم، لاحتواء التبغ على مواد كيميائية، تترسب في الجدران الداخلية للأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تعرضها للانسداد والتصلب.

والإقلاع عن التدخين وحده لا يكفي للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم، بل يراعى أيضًا الابتعاد عن المدخنين.

قد يهمك أيضًا: تستحق التجربة.. 7 طرق فعالة للإقلاع عن التدخين

تخفيف التوتر

الضغط العصبي، من عوامل خطر ارتفاع ضغط الدم، وبالتالي، ينبغي على مريض الضغط المرتفع أن يتجنب الشعور بالتوتر والقلق قدر المستطاع.

ويمكنه التغلب على هذه الأحاسيس المزعجة، بالاعتماد على ممارسة تمارين التأمل، كاليوجا، أو احتساء المشروبات العشبية المهدئة للأعصاب أو تصفية الذهن بممارسة الهوايات المفضلة، مثل قراءة الكتب.

اقرأ أيضًا: احذر الإجهاد النفسي.. إليك ما يحدث بجسمك عند التعرض له يوميًا

النوم الجيد

النوم لعدد ساعات كافية يوميًا، يتراوح بين 6 و8 ساعات كل ليلة، من شأنه أن يساهم في السيطرة على ارتفاع ضغط الدم، وفي المقابل، يفضل عدم أخذ قيلولة في منتصف اليوم، حتى لا يشعر المريض بالأرق مساءً.

قد يهمك: انتبه.. قلة النوم تهدد قلبك بهذه المشكلات

تناول البروتين

أظهرت العديد من الدراسات، أن تناول البروتين يساهم في ضبط ضغط الدم، بشرط أن يكون خاليًا من الدسم، ومع ذلك، ينبغي استهلاكه باعتدال، لأن الإفراط فيه يؤدي إلى الإصابة بحصوات الكلى.

قد يهمك أيضًا: رغم أهميته.. هكذا يؤثر البروتين الزائد على جسمك

الحد من تناول الكافيين

يرفع الكافيين ضغط الدم، ولكن بشكل مؤقت، إذ يستمر تأثيره من 45 إلى 60 دقيقة، وقد يزداد حده إذا كان المريض يعاني من حساسية الكافيين.

اقرأ أيضًا: أعراض حساسية القهوة.. إليك سبب الإصابة بها وكيفية التغلب عليها

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية