خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

أمراض قد تسبب ارتفاع مستويات الكرياتينين في الجسم‎‎

02:49 م الأربعاء 23 مارس 2022
أمراض قد تسبب ارتفاع مستويات الكرياتينين في الجسم‎‎

الكرياتينين

كتب - صابر نجاح:

يرتبط ارتفاع مستويات الكرياتينين في البول، بالعديد من المشكلات الصحية، ومنها ارتفاع مستويات السكر في الدم، وارتفاع ضغط الدم، والفشل الكلوي، ولذلك يتطلب الأمر الحفاظ على نسبة الكرياتينين في المعدل الطبيعي.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، أبرز الحالات المرضية التي قد تتسبب في ارتفاع مستويات الكرياتينين في الجسم، وفقًا لما ذكره موقع "Healthline".

حالات مرضية تتسبب في ارتفاع مستويات الكرياتينين في الجسم

1- الفشل الكلوي الحاد والمزمن

ارتفاع نسبة الكرياتينين في الدم أو البول، من المشكلات الصحية التي يجب الانتباه إليها، لأن إهمال علاجها قد يزيد من خطر الإصابة بالفشل الكلوي، نتيجة التأثير السلبي على آلية عمل الكلى.

اقرأ أيضًا: أعراض الفشل الكلوي- 9 علامات مبكرة لا تتجاهلها

2- تناول بعض الأدوية

يمكن لبعض الأدوية أن تسبب تلفًا في الكلى، وتضعف قدرتها على العمل، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكرياتنين في الجسم، ومن أمثلة هذه الأدوية، بعض المضادات الحيوية، وأدوية القلب والأوعية الدموية، وأدوية العلاج الكيميائي، ومدرات البول، ومثبطات مضخة البروتون.

3- عدوى الكلى

عدوى الكلى هي نوع من عدوى المسالك البولية، ويمكن أن يحدث عندما تصيب البكتيريا أو الفيروسات أجزاء من المسالك البولية قبل أن تنتقل إلى الكلى، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكرياتنين في الجسم، وتتضمن بعض أعراضها الحمى، وألم الظهر أو جانب الجسم أو الفخذ، والتبول المتكرر أو المؤلم، والبول الذي يبدو غامقًا أو دمويًا، ورائحة البول الكريهة، والقشعريرة، والغثيان أو القيء، والتهاب الكلى.

4- داء السكري

يمكن أن يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى مشكلات صحية متعددة، من بينها أمراض الكلى، مما يؤدي إلى ارتفاع مستويات الكرياتينن في الجسم، وتشمل الأعراض العامة لمرض السكري الشعور بالعطش الشديد، كثرة التبول، وزيادة الشهية، والشعور بالتعب، وضبابية الرؤية، والإحساس بتنميل أو وخز في اليدين والقدمين، وبطء التئام الجروح.

5- ارتفاع ضغط الدم

يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى إتلاف أو إضعاف الأوعية الدموية حول الكلى، مما يؤثر على وظائفها، ويسبب ارتفاع الكرياتينين.

ونظرًا لأن ارتفاع ضغط الدم غالبًا لا يسبب ظهور أي أعراض على المريض، فإن الكثير من الأشخاص لا يدركون إصابتهم به، وغالبًا ما يتم اكتشافه أثناء الفحص الصحي الروتيني.

قد يهمك: لمرضى الضغط والسكري.. اطعمة مفيدة للحفاظ على صحة القلب

6- أمراض القلب

يمكن أن تؤثر أيضًا الحالات التي تؤثر على القلب والأوعية الدموية، مثل تصلب الشرايين وفشل القلب الاحتقاني، على وظائف الكلى، مما قد يؤثر على تدفق الدم عبر الكلى، وبالتالي ضعف قدرتها على إتمام وظائفها.

ولا تظهر أعراض تصلب الشرايين عادة إلا بعد ضيق الشريان بشدة أو انسداده تمامًا، ويمكن أن تعتمد أيضًا على نوع الشريان المصاب، وتشمل بعض الأعراض العامة ألم في الصدر، ضيق في التنفس، عدم انتظام ضربات القلب، الشعور بالتعب أو الضعف، أعراض تشبه السكتة الدماغية ، مثل الشلل أو صعوبة الكلام، وتورم في البطن أو الساقين أو القدمين.

7- انسداد المسالك البولية

يمكن أن يتعرض الشخص لانسداد المسالك البولية نتيجة عوامل متعددة، مثل حصوات الكلى، أو تضخم البروستاتا، أو الأورام، وعندما يحدث هذا ، قد يتراكم البول في الكلى، مما يؤدي إلى حالة تسمى موه الكلية .

ويمكن أن تتطور أعراض انسداد المسالك البولية بسرعة أو ببطء بمرور الوقت حسب السبب، وتتضمن بعض العلامات التي يجب البحث عنها بالإضافة إلى مستوى الكرياتينين المرتفع، ألم الظهر أو الجانب، التبول المتكرر أو المؤلم، البول المدمم، خروج كميات صغيرة من البول، فضلًا عن الشعور بالتعب والإرهاق.

قد يهمك أيضًا: أسباب احتباس البول وكيفية علاجه

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية