لحرق الدهون.. إليك التوقيت الأمثل لممارسة الرياضة

11:50 ص الخميس 20 فبراير 2020
لحرق الدهون.. إليك التوقيت الأمثل لممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة

إعلان

كتبت - حسناء الشيمي

يلجأ البعض إلى ممارسة التمرينات الرياضية بهدف إنقاص الوزن وحرق الدهون ولكن في الغالب يحصلون على نتائج عكسية بسبب اختيار توقيت ممارسة الرياضة، فما التوقيت الأنسب.

"الكونسلتو" يستعرض في السطور التالية التوقيت الأمثل لممارسة الرياضة وفقا لموقعي "Time"،"doctor.ndtv".

وفي الغالب يبحث الفرد على توقيت يكون فيه الجسم نشيطًا ولديه دوافع ذهنية، فضلا عن الاستعداد الجسدي، والعقلي لأداء التمرين للحصول على أفضل النتائج.

وفي ذلك السياق يبحث الفرد عن التوقيت الذي يحقق تلك المعادلة، وبالتالي يكون أمامه عدة اختيارات:

  • المساء

على الرغم من أن الشخص يكون أكثر نشاطا ويقظة في ساعات المساء إلا أن هذا التوقيت قد يؤثر سلبًا على نمط الغذاء خاصة في ساعات الليل ويحتاج إلى تناول مزيد من السعرات الحرارية، كما يؤثر على النوم بشكل صحي، لأنه يبقي العقل يقظًا لفترة طويلة، وبالتالي لا يتم الاستفادة من التمرين.

  • الظهيرة

وفي ساعات الظهيرة يكون أداء التمرينات الرياضية معززًا للطاقة، خاصة أن في ذلك التوقيت يكون رائعًا لتجنب حدوث ركود في نهاية اليوم، وجدت دراسة أن الجسم يحرق بشكل طبيعي حوالي 10 ٪ من السعرات الحرارية في وقت متأخر بعد الظهر، مقارنة مع الصباح الباكر وفي وقت متأخر من الليل.

  • الصباح

أما في ساعات الصباح الباكر، يكون الجسم نشطًا ولديه دوافع ذهنية، ويكون مستعدًا جسديًا وعقليًا للعمل، فضلا عن أن الشخص يكون في بداية اليوم، ويمكنه تناول الوجبات الغذائية وتوزيعها على مدار اليوم.

ساعات الصباح الأفضل

يقول الخبراء إن ساعات الصباح هي أفضل توقيت لممارسة التمرينات الرياضية، خاصة على معدة فارغة هي أفضل طريقة لحرق الدهون المخزنة، مما يجعلها مثالية لفقدان الوزن، ويقول الدكتور أنتوني هاكني، أستاذ في قسم التمرينات وعلوم الرياضة في جامعة نورث كارولينا تشابل هيل، أن الجسم في الصباح يفرز هرمونات تساهم في مد الجسم بالطاقة اللازمة له لممارسة الرياضة، وحرق مخزون الدهون.

وأضاف هاكني، أن في ساعات الصباح الباكر يتم إفراز الجسم لهرمونات تؤهله لتحسين عملية التمثيل الغذائي للدهون، موضحا أن لدى الأشخاص مستويات طبيعية مرتفعة من الكورتيزول وهرمون النمو في ساعات الصباح، وكلاهما من الهرمونات التي تعزز عملية التمثيل الغذائي، وتساهم في تعزيز استخلاص المزيد من الطاقة من احتياطيات الدهون في الجسم، وبالتالي تساهم في فقدان الوزن.

ووجدت دراسة نشرت مؤخرًا في مجلة علم وظائف الأعضاء أن ممارسة التمارين الرياضية في الساعة 7 صباحًا تساهم في الشعور بمزيد من اليقظة والطاقة في ساعات الصباح وكذلك طوال اليوم، وفي وقت المساء تساهم في شعور الفرد بالاسترخاء والرغبة في الحصول على الراحة، وبالتالي تساهم في النوم مبكرًا.

وكذلك يساهم التعرق الصباحي أثناء ممارسة التمرينات الرياضية في تحسين الصحة العقلية والإنتاجية على مدار اليوم ، نظرًا لأن ممارسة التمرينات الرياضية كبيرة لتخفيف التوتر.

اقرأ أيضا: هكذا تختار الوجبة المناسبة بعد التمرين الرياضي

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية