خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

تأثير الإجهاد على الجهاز الهضمي.. هل يسبب الإمساك؟

05:22 م الأحد 17 أكتوبر 2021
تأثير الإجهاد على الجهاز الهضمي.. هل يسبب الإمساك؟

العلاقة بين الدماغ والجهاز الهضمي

كتبت - حسناء الشيمي:

يرتبط الإجهاد بارتفاع فرص الإصابة بعسر الهضم والإمساك والانتفاخ والغازات، ما يجعل الشخص يشعر بعد الارتياح على الصعيدين، العضوي والنفسي، فما السبب وراء ذلك؟

يصنف الأطباء المعدة بأنها المخ الثاني بجسم الإنسان، ويرجع السبب إلى احتوائها على عدد هائل من الخلايا العصبية، يتراوح بين 200 و600 مليون خلية، لذلك، يؤدي الشعور بالإجهاد إلى الإصابة بالإمساك، وفقًا لموقع "Healthline".

اقرأ أيضًا: الإمساك.. الأسباب والأعراض والمضاعفات والعلاج

العلاقة بين الإجهاد والإمساك

يتكون الجهاز العصبي اللاإرادي من جزئين، هما:

العصب الودي: يتحكم في استجابة الجسم للقتال والهروب عند التعرض للضغط النفسي، المتمثل في الإجهاد والقلق والتوتر والخوف.

العصب السمبثاوي: يتحكم في عملية الهضم، من خلال التواصل مع الجهاز العصبي المعوي، أي الخلايا العصبية الموجودة في أعضاء الجهاز الهضمي، خاصةً المعدة والأمعاء.

قد يهمك: احذر الإجهاد النفسي.. إليك ما يحدث بجسمك عند التعرض له يوميًا

ومن الوظائف الحيوية التي يقوم بها الجهاز العصبي المعوي، هي إنتاج قدر كبيرة من هرمون السيروتونين، الذي يشارك في عملية الهضم، عن طريق تقليص العضلات الملساء التي تدعم حركة الطعام في الأمعاء الغليظة.

ويفرز هرمون السيروتونين في الدماغ أيضًا عند الشعور بالقلق الشديد، بالإضافة إلى هرمونات أخرى، مثل الكرويتزول والإدرينالين.

وعند إفراز الجهاز العصبي المعوي والدماغ لهرمون السيروتونين في آنٍ واحد، ترتفع مستوياته في الجسم، مما يبطء من عملية الهضم، ومن ثم حدوث تقلصات في المعدة أو الإصابة بالإمساك.

قد يهمك أيضًا: تعاني من الإمساك؟.. 7 أطعمة لا تتناولها

تأثير الإجهاد على مشاكل الجهاز الهضمي

يكون تأثير الإجهاد أكبر عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل الجهاز الهضمي، أبرزها:

متلازمة القولون العصبي

لا يوجد حاليًا سبب معروف للإصابة بالقولون العصبي، ولكن يُعتقد أن الإجهاد النفسي من العوامل الخطر المؤدية له، حيث وجدت بعض الدراسات، أن الضغط العصبي قد يؤدي إلى تطور وتفاقم أعراضه، عن طريق زيادة أو تثبيط نشاط الجهاز العصبي اللاإرادي.

وقد يحدث الإجهاد خللًا في التوازن البكتيري بالجهاز الهضمي، وهي حالة مرضية تعرف باسم "Dysbiosis"، وتزيد من فرص الإصابة بالإمساك المرتبط بمتلازمة القولون العصبي.

اقرأ أيضًا: متلازمة القولون العصبي.. كل ما تريد معرفته

التهاب الأمعاء

يشمل مرض الأمعاء الالتهابي مجموعة من الاضطرابات التي يحدث فيها التهاب مزمن في الجهاز الهضمي، مثل داء كرون والتهاب القولون التقرحي.

ويؤدي الإجهاد المزمن أو الاكتئاب إلى زيادة الالتهابات، مما يزيد الأعراض سوءًا، مثل الإسهال وآلام المعدة والبراز المدمم.

قد يهمك: هل كرون مرض معدِ؟.. إليك أعراضه الخطيرة

طرق التغلب على الإمساك الناتج عن الإجهاد

يمكن التخلص من الإمساك الناتج عن الإجهاد عن طريق ما يلي:

- تناول الأدوية الملنية التي تصرف دون روشتة طبيب، حيث تساعد على تقليل الإمساك العرضي أو القضاء عليه.

للاطلاع على أبرز الأدوية الملينة المستخدمة في علاج الإمساك اضغط هنا.

- ممارسة تمارين التأمل، مثل اليوجا أو التنفس العميق، نظرًا لقدرتها على تهدئة الأعصاب واسترخاء العضلات وتخفيف التوتر والقلق.

قد يهمك أيضًا: الإمساك المزمن.. 6 طرق بسيطة قد تساعدك في التغلب عليه

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية