خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

مع سقوط الأمطار.. كيف يمكن الوقاية من نزلات البرد؟

05:00 م الأحد 21 نوفمبر 2021
مع سقوط الأمطار.. كيف يمكن الوقاية من نزلات البرد؟

نزلات البرد

كتبت - ندى سامي:

تسود البلاد حاليًا، حالة من عدم استقرار الأحوال الجوية، حيث تشهد درجة حرارة المناخ انخفاضًا ملحوظًا، فضلًا عن هطول الأمطار وهبوب رياح شديدة.

اقرأ أيضًا: 6 مشكلات صحية تسببها برودة الطقس

والتعرض لهذه التقلبات الجوية، دون اتخاذ إجراءات الحيطة، قد يزيد من فرص الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، الأمر الذي يستدعي توخي الحذر، باتباع مجموعة من الإرشادات، يستعرضها "الكونسلتو" في التقرير التالي، وفقًا لموقعي "Healthline" و"WebMD".

للاطلاع على أبرز أدوية البرد اضغط هنا.

أعراض نزلات البرد

عند الإصابة بنزلات البرد، يظهر على المريض عدد من الأعراض، عادةً ما تستمر من 7 إلى 14 يومًا كحد أقصى، وتشمل ما يلي:

- سيلان أو انسداد الأنف.

- التهاب الحلق.

- الصداع.

- ارتفاع طفيف في درجة حرارة الجسم.

- التعب العام.

- الشعور بآلام في الجسم.

قد يهمك: مع بداية موسم الإنفلونزا.. كيف تفرق بينها وبين فيروس كورونا؟

طرق الوقاية من نزلات البرد

يمكن الوقاية من التعرض لنزلات البرد في ظل التقلبات الجوية، عن طريق الالتزام ببعض الإرشادات، وأبرزها:

1- غسل اليدين

وسيلة دفاعية فعالة ضد الإصابة بمختلف أنواع العدوى، لأن غسل اليدين -بالماء الجاري والصابون لمدة 20 ثانية- يلعب دورًا كبيرًا في القضاء على الكائنات الدقيقة العالقة بسطح الجلد، بما في ذلك الفيروس المسبب لنزلات البرد.

قد يهمك أيضًا: علاج نزلات البرد في المنزل.. أعشاب وأطعمة قد تشفيك

وهناك أوقات محددة يزداد فيها الحاجة لغسل اليدين، وهي:

- بعد العطس أو السعال.

- فور العودة إلى المنزل.

- قبل تناول الطعام.

- عقب مصافحة الآخرين.

وإذا لم يكن متوفرًا الماء والصابون، يمكن تطهير اليدين بالمعقم، بشرط أن يحتوي على الكحول الإيثيلي بنسبة 70% على الأقل.

2- احتساء المشروبات الدافئة

ينصح الأطباء، بتناول المشروبات العشبية الدافئة عند انخفاض درجة حرارة الطقس، لأنها تساعد بشكل كبير على تقوية الجهاز المناعي وتعزيز قدرة الجسم على مكافحة الفيروسات، مما يقلل من فرص الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا.

اقرأ أيضًا: 5 مشروبات ساخنة لتقوية مناعتك في الشتاء

3- تناول الفواكه والخضراوات

تعتبر الفواكه والخضراوات من الأطعمة التي تحد من خطر الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، ويرجع السبب إلى احتوائهما على نسبة عالية من من مضادات الأكسدة، التي تساهم في مكافحة الشوارد الحرة، التي تهدد الجسم بخطر العدوى والالتهاب.

بالتالي، ينبغي الاهتمام بتناول الخضراوات والفواكه في الثلاث وجبات الرئيسية خلال فصل الشتاء.

قد يهمك: إرشادات مهمة لصحتك أثناء تساقط الأمطار

4- تضمين الأطعمة الغنية بفيتامين سي بالنظام الغذائي

تساعد الأطعمة الغنية بفيتامين سي، مثل البرتقال والليمون والجوافة والرمان، على تقوية مناعة الجسم، ومن ثم تقليل فرص الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا في فصل الشتاء.

قد يهمك أيضًا: 6 مكملات غذائية تقوي جهازك المناعي

5- ممارسة التمارين الرياضية

المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية في فصل الشتاء، من شأنه أن يساهم في الوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا، لأن النشاط البدني يحسن تدفق الدم المحمل بالأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، ولا سيما الأعضاء الحيوية المكونة للمنظومة المناعية، مثل الجلد والطحال.

اقرأ أيضًا: المشي صباحًا في الشتاء فوائده عديدة.. يعالج الاكتئاب ويقوي العظام

6- تجنب التعرض لتيار الهواء

من الأفضل البقاء في المنزل أثناء حدوث التقلبات الجوية، لأن التعرض لتيار الهواء البارد دون اتخاذ سبل الحماية المناسبة قد يؤدي للإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا في فصل الشتاء.

قد يهمك: الهواء البارد يهدد صحتك بتلك المشكلات.. نصائح للوقاية

7- ارتداء الملابس المناسبة

اختيار الملابس المناسبة لطبيعة الطقس، إحدى الوسائل التي تحمي من الإصابة بنزلات البرد، حيث تتسبب الملابس الخفيفة في التعرض للهواء والبلل من الأمطار، في حين أن الأنواع الثقيلة تؤدي تعرق الجسم.

وعليه، لا بد من الاطلاع على النشرة الجوية قبل الخروج من المنزل، للتعرف على حالة الطقس، ومن ثم ارتداء الملابس التي تتناسب معه.

قد يهمك أيضًا: متى نرتدي الملابس الشتوية؟

8- النوم الجيد

أشارت العديد من الدراسات، إلى أن هناك علاقة ارتباطية بين النوم لعدد ساعات كافية ليلًا وزيادة مناعة الجسم، لذلك من الضروري حصول الجسم على قسط كافٍ من الراحة يوميًا في فصل الشتاء، للوقاية من نزلات البرد والإنفلونزا.

اقرأ أيضًا: لماذا نشعر بكثرة النوم في الشتاء؟.. نصائح للتخلص منها

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية