خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

مع ارتفاع درجات الحرارة.. طبيب يحدد أفضل نظام غذائي لترطيب الجسم

12:26 م الجمعة 02 يوليه 2021
مع ارتفاع درجات الحرارة.. طبيب يحدد أفضل نظام غذائي لترطيب الجسم

أطعمة مفيدة لترطيب الجسم في الصيف

إعلان

كشف الدكتور سيرجي أوبلوجكو، أخصائي الأمراض النفسية والتغذية الروسي، أي المواد الغذائية الملائمة للنظام الغذائي الصيفي، وهل يجب إجبار النفس على تناول الطعام حتى في حال غياب الشهية؟

يشير الخبير، في حديث لراديو "سبوتنيك"، إلى أنه في موسم الحر، يجب الإكثار من تناول الفواكه الطازجة الغنية بالفيتامينات، ولكن لا ينبغي أن تحل محل وجبات الطعام المعتادة، وفق ما جاء في "روسيا اليوم".

ويقول، "أنا اقترح الإكثار من تناول الفواكه في موسم الحر، ولكن ليس على معدة فارغة، بل كحلوى. 100-200 جرام من الفواكه بعد تناول وجبة الطعام".

ووفقا له، لتحمل حرارة الصيف يمكن إضافة الأطعمة الحامضة إلى النظام الغذائي اليومي، لأنها تساعد على تخفيض درجة حرارة الجسم.

ويقول، "من الأفضل في الطقس الحار تناول مواد غذائية حامضة، مثل الملفوف والخضروات المخمرة، لأن المأكولات الحامضة تخفض بشكل انعكاسي درجة حرارة الجسم".

وبالإضافة إلى ذلك، من الضروري إضافة مواد غذائية إلى النظام الغذائي اليومي، تساعد على الاحتفاظ بتوازن العناصر الدقيقة في الجسم. لأن هذا مهم خاصة في الطقس الحار، لأن الجسم يفقد في عملية التعرق الكثير من المواد المفيدة.

ويقول، "هذه المواد هي الطماطم والمأكولات البحرية التي تحتوي على نسبة عالية مما يسمى بالأملاح المخفية ذات الأصل الطبيعي، الضرورية جدا في الطقس الحار. والمأكولات البحرية غنية بالمعادن، علاوة على أنها ذات سعرات حرارية منخفضة".

ويضيف موضحا، هل يجب إجبار النفس على تناول الطعام عند غياب الشهية في الطقس الحار.

ويقول، "لا داعي للإفراط في تناول الطعام، ولكن ينصح بتناول وجبات خفيفة في الطقس الحار. فمثلا عندما نتناول 200 جرام من الطعام ونشرب 150 جراما من السوائل، تجري في الجسم سلسلة من التفاعلات المرتبطة بعملية الهضم، وتساعد على تنظيم السلوك الغذائي، ما يسمح بتجنب الإفراط بتناول الطعام في وجبة العشاء".

اقرأ أيضًا: 8 نصائح لحماية طفلك في الطقس الحار.. أعراض تستدعي زيارة الطبيب
للتعرف على مزيد من المعلومات عن الأدوية المختلفة زوروا
موسوعة الكونسلتو للأدوية

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية