خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

4 أضرار صحية للشوفان.. كيف يمكن تجنبها؟

01:18 م الإثنين 23 أغسطس 2021
4 أضرار صحية للشوفان.. كيف يمكن تجنبها؟

الشوفان

كتب - كريم حسن:

يلجأ معظم الأشخاص الذين يرغبون فقدان الوزن إلى تناول مجموعة من الأطعمة الصحية، ولعل أبرزها الشوفان، نظرًا لأنه يعد خيارًا صحيًا لاحتوائه على العناصر الغذائية المفيدة مثل الفيتامينات والمعادن والألياف، إضافة إلى خلوه من الجلوتين.

وبالرغم من فوائده المتعددة، إلا أن هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تنتج عن تناول الشوفان، والتي يستعرضها "الكونسلتو" في السطور التالية، وفقًا لما ذكره موقعا "Webmd"، و"Eatthis".

1- انتفاخ البطن

تحتوي الحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان على نسبة عالية من الألياف والجلوكوز والنشا، وعند تناول مثل تلك الحبوب يتم استهلاكها جميعًا من قبل البكتيريا الموجودة في الأمعاء الغليظة، مما قد يؤدي إلى الانتفاخ وغازات البطن لدى بعض الأشخاص.

ولتقليل الآثار الجانبية الناتجة عن تناول الحبوب الكاملة، ابدأ بكمية صغيرة ثم زد تدريجيًا.

2- زيادة الوزن

يمكن أن يؤدي تناول وجبة كبيرة من دقيق الشوفان إلى زيادة وزن الجسم، حيث يرغب بعض الأشخاص عادةً في إضفاء نكهة لذيذة لدقيق الشوفان لتحسين مذاقه، وذلك عن طريق إضافة السكر ورقائق الشوكولاتة، وغيرها من المواد الغذائية الغنية بالسكريات، والتي تقلل في نهاية المطاف من القيمة الغذائية الشاملة لدقيق الشوفان، وتزيد من السعرات الحرارية والدهون والسكر والكربوهيدرات.

اقرأ أيضًا: 5 أخطاء تجعل الشوفان يزيد وزنك بدلاً من خسارته

3- الطفح الجلدي

بالرغم من أن المستحضرات التي تحتوي على خلاصة الشوفان تعتبر آمنة للاستخدام على الجلد، إلا أنه يمكن أن يؤدي وضع تلك المنتجات التي تحتوي على الشوفان على الجلد لدى بعض الأشخاص إلى الإصابة بالطفح الجلدي بسبب إصابتهم بحساسية الجلوتين الموجود في الشوفان.

4- قد لا يناسب مرضى حساسية الجلوتين

بالرغم من اعتبار الشوفان من الأطعمة التي تتميز بخلوها من الجلوتين، إلا أن هناك بعض الأنواع التي تحتوي على الجلوتين في حالات نادرة، والتي يتم زراعتها في الأراضي الزراعية الخاصة بحبوب تحتوي على الجلوتين، كالشعير والقمح، وعندها يضر بصحة الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين.

كيف يمكن تقليل الأضرار الصحية المحتملة للشوفان؟

من الممكن تقليل الأضرار الصحية المحتملة لتناول الشوفان، عن طريق البدء باستهلاك كميات قليلة منه ثم زيادتها بشكل تدريجي، لمنح الفرصة للجسم للتعرف عليه، والتعود على تناوله.

قد يهمك: فوائد الشوفان متعددة.. ماذا يحدث عند تناوله في الصباح؟

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية