خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

اليوم العالمي لذوي الإعاقة.. كيف يمكن للحوامل وقاية أطفالهن؟

06:06 م الجمعة 03 ديسمبر 2021
اليوم العالمي لذوي الإعاقة.. كيف يمكن للحوامل وقاية أطفالهن؟

الحمل

كتب - صابر نجاح:

الإعاقة هي أي حالة في الجسم أو العقل تجعل من الصعب على الشخص المصاب القيام بأنشطة معينة، والتفاعل مع العالم المحيط، وهناك أنواع عديدة من الإعاقات، منها السمعية والبصرية والنفسية.

وبما أن اليوم، 3 ديسمبر، يوافق اليوم العالمي لذوي الإعاقة، والذي خصصته الأمم المتحدة لدعم ذوي الهمم، يوضح الكونسلتو في السطور التالية، أبرز النصائح للنساء الحوامل لوقاية الأطفال من الإعاقة، وفقًا لما جاء في موقع "Everyday health".

1- اتباع نمط حياة صحي أثناء الحمل

يجب إجراء بعض التغييرات المهمة أثناء فترة الحمل، من خلال فقدان الوزن الزائد، وممارسة التمارين الرياضية حتى ولو بمقدار بسيط، فضلًا عن المتابعة الطبية بشكل دوري، وإجراء الفحوصات الجسدية قبل وأثناء الحمل.

اقرأ أيضًا: للحوامل كيف تحمين نفسك وطفلك من فيروس كورونا؟

2- الابتعاد عن تناول التدخين والكحول

يؤدي تناول الكحوليات إلى إحداث الكثير من الآثار السلبية على الجسم، حيث يمتص الدم 33% من الكحوليات فور استهلاكها من خلال بطانة المعدة، بينما يتم امتصاص الكحول المتبقي بشكل أبطأ في الدم من خلال الأمعاء الدقيقة، وعند وصوله لمجرى الدم ينتشر الكحول في جميع الأنسجة البيولوجية بالجسم، بسبب قابلية أغشية الخلايا للنفاذ من خلالها، لذا، يمكن أن يهدد الكحول حياة الجنين والأم.

كما يساهم التدخين أثناء الحمل في ولادة الطفل بتشوهات، كما يعتبر أحد العوامل الرئيسية في ولادة الأطفال مصابين بأمراض القلب.

3- اتباع نظام غذائي صحي

تتطلب فترة الحمل لقدر كبير من الاهتمام بالتغذية والمكملات الغذائية، للحصول على العناصر الغذائية اللازمة للأم وجنينها، ويأتي ذلك من خلال اتباع نظام غذائي صحي، يضمن الحصول على الفيتامينات المناسبة، للمساعدة على وقاية الطفل من الإعاقات.

وثبت أن حمض الفوليك، وهو نوع من فيتامين ب، يساعد في الوقاية من تشوهات الأنبوب العصبي.

قد يهمك: متى يكون الحمل خطرًا على الأم والجنين؟

4- فحص حديثي الولادة

يجب على الأمهات الجدد معرفة أهم الفحوصات الطبية الضرورية للأطفال حديثي الولادة، لتجنب حدوث المخاطر الصحية التي قد تهدد صحة الطفل مع مرور الوقت، والتي منها فحوصات الغدة الدرقية، وفحوصات الأمراض الوراثية.

وتعد مشكلات السمع ضمن أكثر العيوب الحسية شيوعًا، حيث يُولد ما يقدر ب 2 أو 3 من كل 1000 طفل بفقدان سمع.

صحتك النفسية والجنسية