خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

بعد الولادة القيصرية- 5 عادات خاطئة تجنبينها

03:03 م الأربعاء 14 سبتمبر 2022
بعد الولادة  القيصرية- 5 عادات خاطئة تجنبينها

الولادة القيصرية

كتبت- أمنية قلاوون:

تظهر مجموعة من الأعراض على الأمهات بعد إجراء الولادة القيصرية، بينها الألم والنزيف، يحتاج البطن بعد الجراحة إلى وقت للشفاء واستعادة الأم لصحتها وحياتها اليومية، إلا أنه هناك بعض العادات التي تؤخر من الشفاء السريع.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي، قائمة بأبرز العادات الخاطئة التي يجب الانتباه لها بعد الولادة القيصرية، وفقًا لمنظمة "Intermountain healthcare" الأمريكية.

عادات خاطئة بعد الولادة القيصرية

1-عدم الاستحمام

تفكر بعض السيدات في عدم الاستحمام حتى التئام الجرح، خوفًا من تعرضه للنزيف، إلا أن الأطباء يوصون بالاستحمام بشكل طبيعي، لأنه يساعد في عدم تراكم البكتيريا والجراثيم على الجسم المؤدية للعدوى، يجب بعد الاستحمام للحفاظ على منطقة الجرح نظيفة وجافة.

اقرأ أيضًا: الولادة القيصرية.. كل ما تريدين معرفته عنها

2-منتجات العناية بالجسم

يساعد استخدام منتجات العناية بالجسم، على بطء شفاء الجرح، لذا من الأفضل استخدام الماء الدافئ والصابون العادي لتنظيف الجرح يوميًا.

3-الأعمال المنزلية

تعتقد بعض الأمهات القدامى أن تشجيع الأمهات الجدد على الانخراط في الأعمال المنزلية مفيد لاستعادة الحركة، إلا أن الانخرط في الأعمال المنزلية وحمل الأشياء الثقيلة وممارسة الأنشطة القوية، يعتبر أسوأ العادات التي تؤدي إلى عدم التئام الجرح سريعًا، لذا من الأفضل تجنب ذلك.

اقرأ أيضًا: 7 إجراءات ضرورية بعد الولادة القيصرية

4-قلة الحركة

تساعد الحركة البسيطة مثل ممارسة نشاط المشي يوميًا، على الوقاية من التجلطات وكذلك الوقاية من الإمساك، الذي قد يصيب الأمهات اللاتي أجرين الولادة القيصرية.

اقرأ أيضًا: للأمهات الجدد.. 6 عادات يجب تجنبها بعد الولادة

5-صعود الدرج

لا يُفضل صعود الدرج بشكل متكرر لأنه يؤثر على الجرح فضلًا عن إجهاد عضلات البطن، لذا من الأفضل الراحة عمومًا وممارسة نشاط خفيف مثل المشي.

متى تستدعي الطبيب؟

في حال إهمال الجرح بعد الولادة القيصرية، عليك التواصل مع الطبيب في حال ظهور الأعراض التالية:

-ظهور علامات العدوى، مثل: الألم، الصديد، التورم، الاحمرار، ارتفاع درجة حرارة الجسم، تورم الغدد الليمفاوية.

-صعوبة في التنفس.

-ألم شديد في البطن.

-ارتفاع درجة حرارة الجسم يزيد عن 38 درجة مئوية.

-ظهور رائحة كريهة في المهبل.

اقرأ أيضًا: صحة الأم بعد الولادة.. 6 مشكلات قد تصاب بها

-نزيف مهبلي يشتد مع الوقت، أو لونه أحمر فاتح إلى أكثر من 4 أيام أو يأخذ أكثر من وسادتين قطنيتن لمدة ساعتين ويستمر ذلك لمدة أسبوعين.

-نزول دم مهبلي حجمه يزيد عن كرة الجولف.

-ظهور أعراض جلطة دموية، مثل: ألم في الفخذ أو مؤخرة الركبة أوسمانة القدم.

-فتح الجرح.

-الغثيان.

-القيء.

-صعوبة في التبول أو التبرز.

-ظهور أعراض الاكتئاب ما بعد الولادة، مثل: الحزن واليأس وأفكار سيئة تّجاه نفسك أو الرضيع.

اقرأ أيضًا: بعد الولادة.. هذه الأوقات مناسبة لممارسة العلاقة الحميمة

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية