خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

الصفراء الطبيعية والكبدية عند الرضع- طبيبة توضح الفرق

12:33 ص الأربعاء 16 مارس 2022
الصفراء الطبيعية والكبدية عند الرضع- طبيبة  توضح الفرق

الصفراء عن حديثي الولادة

كتب - أحمد كُريِّم:

تعتبر الصفراء من الأمراض المحتمل أن يصاب بها الأطفال الرضع بعد الولادة، تحدث بسبب عملية فسيولوجية، وهي تكسير كريات الدم الحمراء، التي تتسبب في إنتاج مادة البيليروبين بنسبة أعلى، تفوق قدرة الكبد على التخلص منها.

اقرأ أيضًا: حسام موافي يكشف العمر الافتراضي لكريات الدم الحمراء

ويختلف هذا النوع عن الصفراء الكبدية، التي تعد مرضًا خطيرًا، يستدعي الخضوع للعلاج الفوري فور ظهور أعراضه، وفقًا للدكتورة نهال محمد الكوفي، أستاذة الأطفال بكلية طب قصر العيني.

الفرق بين الصفراء الطبيعية والكبدية

الصفراء الطبيعية عند حديثي الولادة

تصيب الرضيع بعد الولادة بيومين أو ثلاثة أيام، لا تتسبب في اصفرار لون بوله أو تقلل من رغبته في الرضاعة، عادةً ما تختفي في اليوم الخامس أو تستمر حتى اليوم العاشر كحدٍ أقصى.

قد يهمك: صفراء حديثي الولادة لا تستدعي وقف الرضاعة إلا في حالة واحدة

الصفراء الكبدية عند حديثي الولادة

يمكن للأم التمييز بينها وبين الصفراء الطبيعية من خلال الأعراض التالية:

- لون البول أقرب إلى الشاي.

- البراز الداكن.

- قلة الرضاعة.

- الخمول.

- كثرة البكاء.

- استمرار الأعراض لمدة 15 يومًا.

في هذ الحالة، ينبغي على الأم أن تصطحب طفلها إلى الطبيب، لأن هذه الأعراض تدل على إصابته بمرض ما في الكبد، لتحديده على وجه الدقة، يجب إخضاعه لبعض الفحوصات، أبرزها:

- تحليل الصفراء الكلي والجزئي.

- تحليل البول.

- تحليل الدم.

- التحليل الجيني.

صحتك النفسية والجنسية