تعرض الحوامل لهذه المادة يؤخر التطور اللغوي عند أطفالهن

05:49 م الأربعاء 31 أكتوبر 2018
تعرض الحوامل لهذه المادة يؤخر التطور اللغوي عند أطفالهن

ح3

إعلان

كتبت- ياسمين الصاوي

أظهرت دراسة حديثة، أجراها العلماء بالولايات المتحدة والسويد، ونشرتها مجلة "JAMA Pediatrics"، أن تعرض الحامل للفثالات، وهي المواد المستخدمة في منتجات الرعاية الشخصية ولعب الأطفال وغيرها، يمكن أن تؤخر تطور اللغة لدى الأطفال في عمر مبكر.

وقالت إيميلي باريت، المؤلف المشارك بالدراسة، إن الباحثون تمكنوا من تحديد هذه المواد في البول والدم وحليب الأم، إلا أنها ظهرت أيضًا في السائل الأمينوسي، وبالتالي يمكن أن تنتقل إلى الجنين عبر المشيمة.

وشملت الدراسة 370 طفلًا، أُخذت عينات بول من أمهاتهم خلال فترة الحمل، وخضع الصغار لاستبيانات خاصة باللغة عند بلوغهم عامين، وتم تصنيف أولئك الذين يتحدثون 50 كلمة أو أقل بتأخر في اللغة.

وأضافت باريت، أن التركيز جاء على نوعين محددين من الفثالات، والتي تتواجد عادة في بلاط الأرضيات وكلوريد متعدد الفاينيل، وهو ما ارتبط بتأخر اللغة عند الأطفال في عمر 2: 3 سنوات ونصف.

ولفت الباحثون الانتباه إلى الحاجة لضبط هذه المواد الكيميائية في المنتجات المستخدمة يوميًا، لخطورة انتقالها للجنين.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية