ارتفاع درجة حرارة الحامل يُنذر بمخاطر صحية.. إليك إرشادات مهمة

01:31 م السبت 01 سبتمبر 2018
ارتفاع درجة حرارة الحامل يُنذر بمخاطر صحية.. إليك إرشادات مهمة

2018_4_11_17_19_27_460

إعلان

كتبت- حسناء الشيمي

زيادة شعور المرأة بارتفاع درجة الحرارة أثناء الحمل يعد من الأمور الطبيعية، ولكن تعرض جسمها لارتفاع درجة الحرارة يعبر عن وجود حالة مرضية أو وجود مشكلة في الجسم، خاصة أن الحوامل يعانين من ضعف المناعة.

في هذا التقرير نوضح لكِ خطورة ارتفاع درجة الحرارة وتأثيرها على الجنين.

قال الدكتور محمد علي شلبي، مدرس أمراض النساء والتوليد بجامعة القاهرة، إن ارتفاع درجة الحرارة أثناء الحمل من الأمور الخطيرة التي تنذر بوجود شيء غير طبيعي في الجسم، خاصة إن زادت عن 37.5 درجة مئوية، موضحا أنها تعبر عن الإصابة بحمى أو التهابات في الجسم سواء فيروسية أو بكتيرية، كالتهابات مجرى البول، أو الكلى والتي تعد من المشاكل الشائعة في الحمل.

وشدد شلبي، على عدم الاستهانة بارتفاع درجة حرارة الجسم خاصة في الثلث الأول من الحمل لأنها قد تعبر عن وجود مشاكل خلقية في الجنين، وفي الشهور المتقدمة، محذرا من أن ارتفاع درجة حرارة الجسم قد يؤدي إلى وفاة الجنين بشكل مفاجيء، لذا أكد أهمية استشارة الطبيب فور ارتفاع درجة حرارة الجسم، لتجنب التعرض لأي مضاعفات.

وعلامة الخطر التي يجب التوقف عندها، هو ارتفاع درجة الحرارة مع وجود بعض الأعراض، كالغثيان، أو الرعشة، أو الإرهاق، أو الصداع والشعور بالضعف.

وأشار مدرس أمراض النساء والتوليد، إلى بعض الإسعافات الأولية اللازم اتباعها عند ارتفاع درجة الحرارة، ومنها تناول خافض للحرارة، مع عمل كمادات من الماء البارد، لضمان خفض الحرارة، كما شدد على إجراء بعض التحاليل كتحاليل الدم للتأكد من عدم وجود أي عدوى فيروسية، أو بكتيرية، وكذلك عمل تحاليل بول للتأكد من عدم وجود التهابات في مجرى البول، مع عمل سونار سواء عادي، أو ثلاثي أو رباعي الأبعاد للاطمئنان على الجنين.

وللوقاية من ارتفاع درجة الحرارة شدد شلبي، على الحرص على تناول الأدوية المقررة من قبل الطبيب، والحرص على تناول وجبات غذائية صحية تحتوي على البروتينات، والكربوهيدرات المفيدة لإعطاء طاقة للجسم، منوها إلى أهمية تناول الخضروات والفواكه الغنية بالفيتامينات والمعادن التي تساعد على تقوية مناعة الجسم، كما ينبغي الحرص على النظافة الشخصية وعدم تناول أي أطعمة جاهزة تجنبا لاحتوائها على أي عدوى بكتيرية أو فيروسية، مع الحرص على الوجود في أماكن جيدة التهوية لتجنب التعرض لأي عدوى.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية