عزوف السيدات عن العلاقة الحميمة.. هل يستدعي زيارة طبيب نفسي؟

11:50 ص الأحد 02 ديسمبر 2018
عزوف السيدات عن العلاقة الحميمة.. هل يستدعي زيارة طبيب نفسي؟

عزوف السيدات عن العلاقة الحميمة

إعلان

كتب– مصطفى عريشة:

تعاني بعض السيدات من مشكلات أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، ومن بينها الإصابة بالبرود الجنسي دون معرفة الأسباب، وقد لا تشمل أي مشكلة عضوية، فكيف يتم التعامل مع ذلك؟.

قال الدكتور هشام جودة، أستاذ مساعد أمراض النساء والتوليد بكلية طب قصر العيني، إن السيدات قد يعزفن عن ممارسة العلاقة الحميمة في حالة شعورهن بالألم خلالها، مضيفًا أن أسباب الألم ربما ترجع إلى معاناتها من مشكلة بطانة الرحم المهاجرة، أو إصابتها بالأورام الليفية، أو وجود أكياس في المبيض، أو التعرض لالتهابات المهبل، لذا يجب أن تخضع السيدة للفحص في حال الشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة.

اقرأ أيضًا :هل يتسبب الرجل في إصابة زوجته بالبرود الجنسي؟

أوضح جودة، أنه في حال عدم وجود أي أسباب عضوية وراء النفور من العلاقة الحميمة واستقرار العلاقة بين الطرفين فمن الممكن أن يرجع ذلك إلى وجود مشكلات نفسية وتحتاج المرأة في هذه الحالة إلى استشارة الطبيب النفسي.

أشار جودة، أن علاج آلام الجماع يتوقف على تحديد السبب الذي أدى لحدوثها والبدء في علاجه وبعدها تتحسن الحالة وتعود إلى ممارسة العلاقة بشكل طبيعي.

قد يهمك :هل تعتقد أن زوجتك «باردة جنسيا»؟

قالت الدكتورة منى رضا، أستاذ الطب النفسي بجامعة عين شمس، إن هناك بعض المشكلات النفسية التي تؤدي لنفور المرأة عن العلاقة الجنسية مثل الوسواس القهري، والاكتئاب، واضطرابات الشخصية، ما يصيب المرأة بالتقلبات المزاجية وفي هذه الحالة يجب زيارة الطبيب المختص.

وأضافت رضا، أن هناك بعض العوامل الأخرى التي تساهم في عزوف الزوجة عن العلاقة ومنها غياب الثقافة الجنسية وعدم وجود وعي لدى الفتيات في مرحلة ما قبل الزواج، كما أن للطرف الآخر دور في خلق حوار فعال بينهما.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية