خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

إعلان

مريض قولون؟.. أطعمة يجب تجنبها في الإفطار والسحور

02:06 م الجمعة 01 يونيو 2018
مريض قولون؟.. أطعمة يجب تجنبها في الإفطار والسحور

كتبت- آلاء نبيل

يعاني كثيرون من أمراض القولون ما يسبب الإزعاج للمصابين به نتيجة الألم الذي يشعر به، وفي شهر رمضان يبحث مريض القولون عن تناول الطعام الذي يعمل على تسهيل عملية الهضم وتخفيف التقلصات في الفترة بين الإفطار والسحور.

قال الدكتور كريم جمال، أخصائي التغذية العلاجية وعضو الجمعية المصرية للتغذية، إن هناك اختلاف بين حالات القولون من حيث درجة الحساسية تجاه أطعمة معينة، وإلى أي درجة يتأثر المصاب بالأطعمة التي يتناولها.

أضاف «جمال» أنه يجب على مريض القولون أن يتناول في إفطاره الطعام المشوي أو المسلوق، أو يتم تحضيره في الفرن، بالإضافة إلى طبق سلطة، أو يتناول الخضروات مطبوخة أو سوتيه، بالإضافة إلى الحليب الرائب الذي يساهم في تحسين الحالة.

وأوضح «جمال» أنه يجب أن يتناول في السحور البيض المسلوق والبطاطس المهروسة والزبادي وعصير العرقسوس الذي يساهم في تلطيف المعدة.

أكد أخصائي التغذية العلاجية، أن هناك أطعمة يجب تجنبها في الإفطار والسحور وهي:

في الإفطار

في حالة الإفطار يجب تجنب تناول المسبكات والمقليات والأطعمة التي تحتوي على نسبة مرتفعة من الدهون، وتجنب تناول الوجبات السريعة، وأيضًا يجب التقليل من بعض الإضافات التي توجد في الطعام، مثل الثوم والبصل، وفي حالة الرغبة فيمكن استخدام ودرة الثوم.

في السحور

يجب تجنب تناول البقوليات مثل الفول والفلافل، بالإضافة إلى الأطعمة الحارة والتوابل الزائدة والمخللات، وهناك بعض الحالات المصابة بالقولون نتيجة وجود حساسية الألبان لذلك يُمنع شرب عصير السوبيا ومنتجات الألبان، مشددًا على الابتعاد عن المياه الغازية، والتي يشعر بعض من مرضى القولون أنها تعمل على شعورهم بالراحة، لكن الحقيقة أنها تعمل على انتقال الطعام في الأمعاء غير مهضوم بشكل كامل وبالتالي يؤدي إلى سوء في حالة القولون، وظهور البكتيريا التي تسبب تعفن وغازات وتقلصات القولون.

ومن الضروري تناول طعام الإفطار على فترات والبدء بتناول ثلاث تمرات، ثم الذهاب إلى صلاة المغرب، ثم تناول وعاء الشوربة لتهيئة المعدة لاستقبال الطعام، ثم السلطة، وفي آخر الطعام يتناول البروتينات والنشويات مثل الأرز والمكرونة بكمية بسيطة.

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية