خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

انتبه.. 9 إصابات قد تتعرض لها أثناء الجماع

11:26 م الأحد 23 يناير 2022
انتبه.. 9 إصابات قد تتعرض لها أثناء الجماع

إصابات ناتجة عن الجماع

كتبت - هدى عبد الناصر:

لا خلاف على أن العلاقة الحميمة من الممارسات المفيدة لصحة الرجال والنساء على حدٍ سواء، ولكن أداءها بشكل خاطئ قد يزيد من فرص الإصابة ببعض الإصابات.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" أبرز الإصابات الناتجة عن الجماع، وفقًا لموقع "WebMD".

إصابات ناتجة عن الجماع

1- نزيف المهبل

ممارسة العلاقة الحميمة بعنف أو بدون استعمال المزلقات الجنسية التي تسهل من عملية إيلاج العضو الذكري في فتحة المهبل، قد تزيد من فرص إصابة النساء بالنزيف المهبلي.

اقرأ أيضًا: 6 مخاطر يسببها العنف في العلاقة الحميمة

2- كسر القضيب

على الرغم من أن العضو الذكري خالٍ من العظام، إلا أن القضيب أثناء الانتصاب قد يتعرض لخطر الكسر، خاصةً إذا كان الرجل مهووسًا بممارسة العلاقة الحميمة بشكل عنيف أو يتخذ وضعيات جنسية غير مناسبة.

ويحدث كسر القضيب، عندما تتمزق إحدى الأسطوانتين الموجودتين داخل العضو الذكري، في ظل امتلائهما بالدماء خلال عملية الانتصاب.

قد يهمك: كسر القضيب مضاعفاته خطيرة.. إرشادات تجعلك في أمان

3- الشد العضلي

جميع أجزاء الجسم معرضة للشد العضلي أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، خاضةَ البطن والظهر والفخذين، نتيجة للجهد البدني المبذول خلال الجماع.

وعادةً ما يختفي الشد العضلي الناتج عن الجماع في غضون 24 ساعة، ولكن في حال استمراره لأكثر من يومين، يجب استشارة الطبيب المختص.

قد يهمك أيضًا: 7 أسباب للإصابة بالشد العضلي.. إليك العلاج

4- الحساسية

قد تسبب العلاقة الحميمة الحساسية لبعض النساء، بسبب البروتينات الموجودة في السائل المنوي أو مادة اللاتكس المستخدمة في تصنيع الواقي الذكري.

وتظهر أعراض الحساسية الناجمة عن الجماع خلال فترة تتراوح بين 10 و30 دقيقة، ويمكن أن تستمر بعد العلاقة الحميمة لساعات متوصلة أو عدة أيام.

اقرأ أيضًا: أسباب لإصابة بحساسية العلاقة الحميمة

5- النوبة القلبية

يجب التأكد من سلامة القلب قبل ممارسة العلاقة الحميمة، لأن الجماع في ظل معاناته من مرض ما، قد يسفر عن الإصابة بالنوبة القلبية، وتشمل أعراضها "ألم في الصدر وضيق التنفس والخفقان".

قد يهمك: بأمر الطبيب.. هؤلاء ممنوعون من ممارسة العلاقة الحميمة

6- ألم الظهر

يعتبر ألم الظهر من المشكلات الشائعة أثناء الجماع، ويرجع السبب إلى الحركات السريعة أو اتخاذ وضعيات جنسية غير مريحة للعمود الفقري.

قد يهمك أيضًا: هل تؤثر آلام الظهر والعمود الفقري على القدرة الجنسية؟

6- عدوى المسالك البولية

ينبغي على الرجل أن ينظف العضو الذكري قبل الجماع، عن طريق الاستحمام أو غسله بالماء الجاري والصابون، لأن ممارسة العلاقة الحميمة في ظل تلوث القضيب بالبكتيريا والجراثيم، قد تعرض النساء للإصابة بعدوى المسالك البولية.

ويمكن للنساء اكتشاف إصابتهن بعدوى المسالك البولية عن طريق الأعراض التالية:

- كثرة أو صعوبة التبول.

- الشعور بحرقان أثناء التبول.

- ظهور دم في البول.

- رائحة البول الكريهة.

- ألم في الحوض.

اقرأ أيضًا: التهابات المسالك البولية تؤثر على العلاقة الحميمة.. حقيقة أم خرافة؟

7- الأمراض المنقولة جنسيًا

ينبغي على الزوجين اتباع الإجراءات الوقائية اللازمة قبل ممارسة العلاقة الحميمة، مثل ارتداء الواقي الذكري، لأن إهمالها قد يؤدي إلى الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، مثل الهربس والسيلان والزهري.

قد يهمك: 4 طرق تحميك من الأمراض المنقولة جنسيا

8- الاكتئاب

تجربة العلاقة الحميمة -حتى وإن كانت مرضية للطرفين- قد يتبعها تقلبات مزاجية حادة، يطلق عليها أطباء الصحة الجنسية اكتئاب ما بعد الجماع، نظرًا للتقلبات الهرمونية التي يشهدها الجسم في هذه الأثناء.

قد يهمك أيضًا: سبب نفسي يفسر حزن السيدات بعد العلاقة الحميمة.. تعرف عليه

9- حرقان الأعضاء التناسلية

الاحتكاك الذي يتعرض له القضيب والمهبل خلال عملية الإيلاج، خاصةً إذا لم يتم الاعتماد على المزلقات الجنسية، قد يؤدي إلى الشعور بحرقان في الأعضاء التناسلية.

بالإضافة إلى ذلك، من الوارد أن يكون حرقان المهبل عند بعض النساء ناتجًا عن جفافه، بسبب انخفاض مستويات هرمون الإستروحين في الجسم، بينما الرجال قد ينذر حرقة القضيب لديهم بالإصابة بالعدوى.

اقرأ أيضًا: الآلام الشديدة في المنطقة الحساسة قد تشير لمرض خطير

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية