خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

فيتامين د.. كيف يؤثر على صحة الشعر؟

09:39 م السبت 08 مايو 2021
فيتامين د.. كيف يؤثر على صحة الشعر؟

نقص فيتامين د

إعلان

كتبت- ندى سامي:

فيتامين د عنصر غذائي أساسي يلعب دورًا في العديد من وظائف الجسم، قد يسبب نقص فيتامين د العديد من المشاكل، بما في ذلك تساقط الشعر، وقد يساعد تعويض النقص في فيتامين د عن طريق الشمس والطعام والمكملات لتحسن صحة الشعر.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي تأثير فيتامين د على صحة الشعر، وفقًا لـ "Medical news today".

هل نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر؟

هناك بعض الأدلة على أن نقص فيتامين د يسبب تساقط الشعر ومشاكل أخرى للشعر، يحفز فيتامين د بصيلات الشعر على النمو وبالتالي عندما لا يكون لدى الجسم ما يكفي قد يتأثر الشعر، قد يرتبط نقص فيتامين د أيضًا بالثعلبة البقعية، وهي حالة من أمراض المناعة الذاتية تسبب تساقط الشعر بشكل غير مكتمل.

تظهر الأبحاث أن الأشخاص الذين يعانون من داء الثعلبة لديهم مستويات أقل بكثير من فيتامين د من الأشخاص الذين لا يعانون من داء الثعلبة.

يمكن أن يلعب نقص فيتامين د أيضًا دورًا في تساقط الشعر لدى الأشخاص غير المصابين بالثعلبة، النساء اللواتي يعانين من أشكال أخرى من تساقط الشعر لديهن أيضًا مستويات أقل من فيتامين د.

كيف يؤثر فيتامين د على الشعر؟

يؤثر فيتامين د على صحة أجزاء كثيرة من الجسم، بما في ذلك الجلد والشعر، يلعب فيتامين د دورًا في تكوين بصيلات شعر جديدة، بصيلات الشعر هي المسام الصغيرة التي ينمو منها الشعر الجديد، قد تساعد البصيلات الجديدة الشعر في الحفاظ على سمكه وتمنع تساقط الشعر الموجود قبل الأوان.

بسبب هذا الارتباط فإن الحصول على كميات كافية من فيتامين د يمكن أن يدعم نمو الشعر وإعادة نموه.

اقرأ أيضًا: تعاني من تساقط الشعر؟.. 5 فيتامينات ومعادن ضرورية لعلاجه

أعراض نقص فيتامين د الأخرى

قد لا تظهر أي أعراض على الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين د، أو قد تكون أعراضهم غير محددة وتتغير بمرور الوقت، تشمل أعراض نقص فيتامين د ما يلي:

- تغيرات في المزاج، بما في ذلك الاكتئاب أو القلق.

- كسور متكررة.

- بطء التئام الجروح.

- فقدان كثافة العظام.

- ضعف العضلات.

- ارتفاع ضغط الدم.

- التعب المستمر.

- ألم مزمن.

- العقم.

يعد نقص ضوء الشمس أو عدم تناول ما يكفي من الأطعمة الغنية بفيتامين د من أكثر الأسباب شيوعًا لنقص فيتامين د، ومع ذلك قد يعاني بعض الأشخاص من نقص فيتامين د بسبب حالة كامنة أخرى، بما في ذلك مرض كرون أو مرض الاضطرابات الهضمية، والتي تمنع الجسم من امتصاص العناصر الغذائية بشكل كامل.

سيعاني الأشخاص الذين يعانون من حالة طبية أساسية من أعراض السبب الرئيسي وأعراض نقص فيتامين د أيضًا.

قد تتسبب بعض الأدوية أيضًا في تكسير الجسم لفيتامين د قبل استخدامه، تشمل الأدوية التي قد تسبب نقص فيتامين د ما يلي:

- مضادات الفطريات.

- أدوية فيروس نقص المناعة البشرية.

- مضادات الالتهاب.

علاج نقص فيتامين د

مكملات فيتامين د هي العلاج الأكثر فعالية لنقص فيتامين د، يجب تناول مكملات فيتامين د مع الوجبات، خاصة تلك التي تحتوي على الكثير من الدهون الصحية، تساعد الدهون على امتصاص الجسم لفيتامين د.

تشمل المصادر الجيدة للدهون الغذائية ما يلي:

- أفوكادو.

- بيض.

- بذور الشيا.

- بعض الأسماك مثل السلمون والسردين.

- المكسرات.

- الجبن.

تأتي المكملات في أشكال متنوعة، يمكن تناول بعضها يوميًا مرة في الأسبوع، أو مرة في الشهر، عند علاج مستويات فيتامين د المنخفضة، يقوم الطبيب بإجراء فحص دم كل بضعة أشهر لمعرفة ما إذا كانت مستويات فيتامين د ترتفع.

جمعية الغدد الصماء توصي بتناول البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19 و55 يتلقى 600 وحدة دولية من فيتامين د يوميًا البالغون الذين تزيد أعمارهم عن 55 عامًا ما بين 600 و 800 وحدة دولية يوميًا من فيتامين د، وأخيرًا أوصوا ما بين 40 و600 وحدة دولية يوميًا من فيتامين د للأطفال.

في الحالات التي تتسبب فيها حالة أساسية في النقص يجب معالجة السبب، يمكن أن يتسبب كل من مرض كرون والداء البطني في نقص فيتامين د، تمنع هذه الأمراض امتصاص فيتامين د من الطعام جزئيًا أو كليًا. إذا كانت الأدوية هي السبب فقد يحتاج الشخص لمناقشة البدائل مع الطبيب المختص.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية