ليست الدهون.. عوامل غذائية لا تتوقعها ترفع نسبة الكوليسترول بالدم

11:32 ص الإثنين 17 يونيو 2019
ليست الدهون.. عوامل غذائية لا تتوقعها ترفع نسبة الكوليسترول بالدم

تقليل مستوى الكوليسترول في الجسم

إعلان

كتب- أحمد كُريّم

ظل الأطباء معتقدين أن الدهون أكثر الأسباب الغذائية لرفع نسبة الكوليسترول الضار "منخفض الكثافة" في الجسم، لكن الدراسات الحديثة أثبتت أن النشويات والسكريات هي العامل الأول في رفعه.

يقول الدكتور إيهاب عطية، أستاذ القلب بجامعة عين شمس، إن دراسة حديثة أثبتت أن الأطعمة الضارة لصحة القلب ولرفع نسبة الكوليسترول الضار هي النشويات والسكريات وليس الدهون كما كان شائعًا.

يضيف: ليس معنى ذلك أن يتناول الإنسان الدهون بشكل كبير، لكن ينبغي تناوله في حدود معينة، حيث كان يعتقد الأطباء أن الدهون المسبب الأول لرفع نسب الكوليسترول، لكن ذلك ليس صحيحًا.

يوضح أنه ينبغي على الإنسان تجنب تناول الدهون المشبعة التي ترفع الكوليسترول وعلى الإنسان تناول الدهون غير المشبعة المتمثلة في الأسماك وعين الجمل والسالمون، مع التقليل من تناول الأطعمة الغنية بالنشويات والسكريات.

يشير الدكتور أشرف رضا، أستاذ القلب بجامعة المنوفية، إلى ضرورة اتباع الأكل الصحي لخفض نسبة الكوليسترول، موضحًا أنه في حال اتباع نظام غذائي جيد فإن الكوليسترول ينخفض بنسبة 20%.

اقرأ أيضًا: عادات يومية وغذائية لتقليل الكوليسترول في الجسم

ويؤكد أن الدهون الثلاثية هي التي تؤثر على زيادة الكولسترول الضار، وينبغي تنظيم حملات للتوعية بخطورة تناول النشويات والسكريات على رفع الكوليسترول الذي يعد السبب الرئيسي في أمراض القلب والجلطات القلبية والدماغية.

يشير إلى أن أسباب ارتفاع نسب الكوليسترول الضار هي العوامل الوراثية والتدخين والسمنة وسوء التغذية.

يوضح الدكتور مجدي عبد الحميد، أستاذ أمراض القلب بجامعة القاهرة ورئيس الجمعية المصرية للقلب والأوعية الدموية، أن الكوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL-C) من الأنواع الضارة فإذا كانت مستوياته عالية يؤدى ذلك إلى الترسب بجدار الشرايين، الذي ينتج عنه رفع احتمالات الإصابة بمخاطر القلب والأوعية الدموية.

تكشف الإحصائيات أن أمراض القلب والأوعية الدموية تمثل ٤٦% من إجمالي عدد الوفيات، و60% من المرضى مصابي الكوليسترول المنخفض من المدخنين، وأن النشويات والسكريات سبب رئيسي في الإصابة بالكوليسترول المنخفض أكثر من تناول الدهون نفسها.

ويضيف: كنا نعتقد أن البيض يرفع نسبة الكولسترول، وننصح المريض بعدم تناول البيض سوى اثنين أسبوعيًا فقط، وبعد الدراسة الجديدة يمكنه تناول أكثر من ذلك، فاكتشفنا أن النشويات والسكريات الأكثر خطورة على الكولسترول.

ويؤكد أنه لخفض نسبة الكولسترول الضار ينبغي اتباع نظام غذائي سليم وممارسة الرياضة والتقليل من تناول النشويات والسكريات بالإضافة تناول الأدوية في بعض الأحيان.

قد يهمك: فوائد الكولسترول النافع للجسم وطرق فعالة لزيادته

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية