خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

تعاني من سيولة الدم.. طبيبة توضح طرق التعامل مع المرض

07:33 م الجمعة 06 نوفمبر 2020
تعاني من سيولة الدم.. طبيبة توضح طرق التعامل مع المرض

الهيموفيليا

إعلان

كتب- صابر نجاح:

يعاني بعض الأشخاص من سيولة الدم، وهو ما يؤدي ذلك إلى نزيف متكرر في أعضاء الجسم المختلفة بشكل متواصل ولمدة زمنية أطول مقارنة بالأشخاص الطبيعيين عند الإصابة بالجروح.

يوضح "الكونسلتو" في السطور التالية، كل ما تريد معرفته عن مرض "الهيموفيليا" وفقًا لما ذكرته الدكتورة أمال البشلاوي، أستاذ طب الأطفال وأمراض الدم بمستشفى أبو الريش الجامعي.

ما المقصود بمرض "الهيموفيليا"؟

تعتبر الهيموفيليا أحد أخطر الاضطرابات الوراثية الناجمة عن وجود خلل أو نقص في المادة المسؤولة عن تخثر (تجلط) الدم حال حدوث النزيف، سواء في الركبتين أو الكاحلين أو المرفقين، وهو ما يتسبب في استمرار النزيف لفترة أطول من الطبيعي، وقد يتسبب ذلك النزيف في إتلاف الأعضاء والأنسجة، ما يشكل خطورة كبيرة على حياة المصاب.

عندما يتعرض الشخص للنزيف يجمع الجسم خلايا الدم لتكوين تجلط من خلال إغلاق الأوعية الدموية التالفة ووقف النزيف، وهو ما لا يحدث لدى الأشخاص المصابين بالهيموفيليا.

أسباب الإصابة بالهيموفيليا

عادة ما تنتقل جينات المرض من الآباء المصابين إلى أبنائهم، ولكن الذكور فقط هم من يصابون بالمرض، في حين تحمل الإناث جينات المرض فقط دون المعاناة من أعراضه بنسبة كبيرة مقارنة بالذكور، ما يؤدي إلى معاناة الطفل من القابلية الشديدة للنزيف في كل أعضاء الجسم، وخاصة المفاصل، نتيجة نقص عامل التجلط.

وبالرغم من أن مرض الهيموفيليا ينتقل بين الأشخاص وراثيًا في معظم الحالات، إلا أنه قد يصيب البعض نتيجة مهاجمة الجهاز المناعي عوامل تجلط الدم.

اقرأ أيضًا: كيف تتفادين إصابة طفلك بالهيموفيليا؟.. إليكِ الخطوات

أعراض الإصابة بالهيموفيليا

هناك درجات مختلفة من مرض الهيموفيليا لكل منها أعراض تختلف حدتها تبعًا لدرجة النزيف، وتشمل:

1- نقص عامل التخثر بنسبة أكثر من 5%

وهى نسبة بسيطة قد تؤدي إلى حدوث بعض مظاهر النزيف على المريض مثل نزيف الأسنان، وتغير لون الجلد إلى الأزرق عند التعرض للكدمات.

2- نقص عامل التخثر بنسبة 1% إلى 5%

وتعتبر نسبة متوسطة قد تتسبب في حدوث نزيف للمريض، إلا أنه يكون بكمية أقل من الحالات الأشد حدة.

3- نقص عامل التخثر بنسبة أقل من 1%

وتعتبر نسبة شديدة الحدة، حيث يكون المريض أكثر عرضة لحدوث النزيف مقارنة بغيره، وغالبًا ما يظهر ذلك على الطفل الذكر أثناء إجراء جراحة الختان.

متى يجب زيارة الطبيب؟

تتطلب بعض الحالات زيارة الطبيب المختص، وتشمل:

1- عدم توقف النزيف.

2- انتفاخ المفصل بسبب النزيف، مع الشعور بالألم.

3- سهولة الإصابة بكدمات.

طرق الوقاية من مرض الهيموفيليا

يساعد اتباع بعض النصائح والإرشادات على الوقاية من مرض الهيموفيليا، وتتضمن:

1- ينصح للآباء بالحرص على حماية أطفالهم المصابين بالهيموفيليا من التعرض للكدمات أو الجروح، لتجنب التعرض للنزيف المتكرر.

2- الحفاظ على الوزن المثالي للجسم لحماية المفاصل.

3- استشارة الطبيب المختص قبل إجراء العمليات الجراحية لاتخاذ الاحتياطات اللازمة.

4- استخدام علاج بديل من خلال التبرع البشري أو تحضير عوامل التخثر معمليًا .

5- استخدام علاج وقائي بيولوجي موجه للسيطرة على النزيف المتكرر.

قد يهمك: في أسبوع التوعية بها.. طبيبة توضح طرق الوقاية من أمراض الدم الوراثية

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية