خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.. 7 مشكلات صحية تهددك

01:22 م الأحد 16 مايو 2021
لمرضى التهاب المفاصل الروماتويدي.. 7 مشكلات صحية تهددك

التهاب المفاصل الروماتويدي

إعلان

كتبت- ندى سامي:

التعايش مع التهاب المفاصل الروماتويدي أشبه بالصراع المستمر، فهو مرض مزمن من أمراض المناعة الذاتية يمكن إدارته، ولكنه يزداد سوءًا بمرور الوقت، إضافة إلى التحديات التي يتسبب بها فهو يعرض لخطر الإصابة بمجموعة من الأمراض الأخرى التي تهدد المصابين طوال رحلتهم مع التهاب المفاصل.

"الكونسلتو" يستعرض في التقرير التالي أبرز المشكلات الصحية التي تهدد مريض التهاب المفاصل الروماتويدي، وفقًا لـ "Very well health"

يعاني ما يصل إلى 67.1% من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي من حالة مرضية واحدة أو أكثر، الأمراض المصاحبة له يمكن أن تجعل الحالة أكثر خطورة، تشير الأبحاث إلى أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة للوفاة من الأمراض المصاحبة مثل مشاكل القلب والجهاز التنفسي بمقدار الضعف.

أمراض القلب والأوعية الدموية

وفقًا لمؤسسة التهاب المفاصل فإن الأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل الروماتويدي هم أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب مقارنة بمن لا يعانون من هذه الحالة، هذا يمكن أن يكون له عواقب وخيمة، تتسبب أمراض القلب المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي في ثلث إلى نصف الوفيات المرتبطة بالتهاب المفاصل.

تشمل أمراض القلب والأوعية الدموية المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي مرض القلب الإقفاري، وفشل القلب الاحتقاني، والنوبات القلبية، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض الأوعية الدموية الطرفية، وتصلب الشرايين، ومتلازمة الشريان التاجي الحادة، والرجفان الأذيني.

أمراض الجهاز الهضمي

تشير الدراسات إلى أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي هم أكثر عرضة للإصابة بمشاكل في الجهاز الهضمي، مقارنة بالآخرين الذين لا يعانون من هذه الحالة، وجدت دراسة نشرت في عام 2012 في مجلة أمراض الروماتيزم أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي لديهم مخاطر متزايدة لأحداث الجهاز الهضمي العلوي والسفلي مقارنة بالأشخاص غير المصابين بهذه الحالة.

تشمل الأمراض التي يمكن أن تصيب الجهاز الهضمي العلوي نتيجة المعاناة من التهاب المفاصل الروماتويدي القرحة الهضمية ونزيف المعدة والانسداد والتهاب المريء، و يعتقد الباحثون أن التهاب المفاصل الروماتويدي يؤثر على الجهاز الهضمي بسبب زيادة خطر الإصابة بالعدوى والالتهاب غير المنضبط، بالإضافة إلى الأدوية المستخدمة لعلاجه.

أمراض الكلى

يعتقد أن التهاب المفاصل الروماتويدي يؤثر على وظائف الكلى ويمكن أن يؤدي إلى مرض كلوي وهي حالة تتوقف فيها الكلى عن العمل وتصبح غير قادرة على إزالة الفضلات والسوائل الزائدة من الدم.

واحدة من أفضل الطرق لتقليل مخاطر الإصابة بمشاكل الكلى مع التهاب المفاصل الروماتويدي هو السيطرة على الالتهاب، يحتاج المصاب إلى العمل على تقليل مخاطر الإصابة بأمراض الكلى، والتي تشمل تقليل استخدام مسكنات الألم، وفقدان الوزن أو الحفاظ عليه، واعتماد نظام غذائي منخفض الصوديوم، والنشاط، والحفاظ على ضغط الدم وإدارة الكوليسترول.

اقرأ أيضًا: 6 أنواع مختلفة لالتهابات المفاصل.. إليك طرق العلاج

المرض الرئوي

يمكن أن يسبب التهاب المفاصل الروماتويدي حالات رئوية تمنع تدفق الهواء وتجعل التنفس أكثر صعوبة، وفقًا لمؤسسة التهاب المفاصل، فإن 10% من المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي سيصابون بنوع من أمراض الرئة الروماتيزمية، تشمل مشاكل الرئة المرتبطة بـ RA ما يلي:

- مرض الرئة الخلالي.

- العقيدات الروماتيزمية.

- المرض الجنبي.

- انسداد مجرى الهواء الصغير.

الالتهابات

يتعرض الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي لخطر متزايد للإصابة بالعدوى المتعلقة بخلل في جهاز المناعة والأدوية المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، وجدت دراسة نشرت في عام 2019 أن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي لديهم مخاطر عالية للإصابة بعدوى خطيرة مقارنة بالأشخاص الذين يعانون من أمراض الروماتيزم والعضلات الهيكلية غير الالتهابية.

تشمل الالتهابات الخطيرة المرتبطة بالتهاب المفاصل الروماتويدي الالتهابات البكتيرية والجهاز التنفسي ومجرى الدم والإنتان والجلد والعظام.

قد يهمك: 5 تمارين تساهم في علاج التهاب المفاصل الروماتويدي (صور)

هشاشة العظام

أظهرت الدراسات أن هناك خطرًا متزايدًا لفقدان العظام والكسور لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، يعاني الأشخاص المصابون بالتهاب المفاصل الروماتويدي أيضًا من خطر متزايد للإصابة بهشاشة العظام، وهي حالة تصبح فيها العظام ضعيفة وهشة وأكثر عرضة للكسر.

يرتبط هذا الخطر المتزايد بالأدوية المستخدمة لعلاج التهاب المفاصل الروماتويدي، بما في ذلك الجلوكوكورتيكويد المعروف عنها تحفيز فقدان العظام، يمكن أن يؤدي الألم وفقدان وظيفة المفصل المرتبطة بعدم النشاط إلى زيادة خطر الإصابة بهشاشة العظام، بالإضافة إلى ذلك، قد يكون فقدان العظام لدى الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي نتيجة للمرض نفسه.

السرطان

بالمقارنة مع الأشخاص غير المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، فإن الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي أكثر عرضة للإصابة بأنواع مختلفة من السرطان، بما في ذلك سرطان الغدد الليمفاوية وسرطان الرئة وسرطان الجلد.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية