خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

ما أسباب إفرازات الأنف الخلفية؟- إليك طرق علاجها

03:14 م الثلاثاء 24 يناير 2023
ما أسباب إفرازات الأنف الخلفية؟- إليك طرق علاجها

التنقيط الأنفي الخلفي

كتبت - هدى عبد الناصر:

يتعرض بعض الأشخاص إلى الإصابة بإفرازات الأنف الخلفية التي تسبب القلق والتوتر خاصًة إذا استمرت الأعراض لفترات طويلة لأنه بذلك قد يشير إلى مشكلة صحية تتطلب استشارة الطبيب.

يستعرض "الكونسلتو" في التقرير التالي كل ما يتعلق بإفرازات الأنف الخلفية، وفقًا لما ذكره موقع "Healthline".

ما هو التنقيط الأنفي الخلفي؟

يعتبر التنقيط الأنفي الخلفي من الأمراض الشائعة لدى الكثير من الأشخاص بمختلف الأعمار، حيث تنتج الغدد الموجودة في الأنف المخاط بهدف مكافحة العدوى، ترطيب أغشية الأنف، وتصفية المواد الغريبة، وعادة ما يتم ابتلاع هذا المخاط دون إدراك.

اقرأ أيضًا: التنقيط الأنفي الخلفي وارتجاع المريء- ما العلاقة بينهما؟

أعراض التنقيط الأنفي الخلفي

- البلع باستمرار.

- الغثيان.

- رائحة الفم الكريهة.

- التهاب الحلق.

- السعال وغالبًا ما يزداد أثناء الليل.

- تغير الصوت.

- ألم الأذن.

قد يهمك: مشكلات صحية مزمنة قد يسببها ارتجاع المرئ‎‎

أسباب التنقيط الأنفي الخلفي

- الإصابة بالحساسية.

- التعرض لدرجات الحرارة الباردة.

- التهابات الجيوب الأنفية.

- الالتهابات الفيروسية المسببة للبرد أو الانفلونزا.

- الحمل.

- تغيرات الطقس.

- جفاف الهواء.

- تناول الأطعمة الحارة.

- تناول بعض الأدوية بما في ذلك أدوية الضغط.

- ارتجاع المريء.

قد يهمك أيضًا: تنظيف الأنف من المخاط- 5 طرق تستحق التجربة

علاج التنقيط الأنفي الخلفي

عادًة ما يمكن اللجوء إلى العلاجات المنزلية للسيطرة على التنقيط الأنفي الخلفي من بينها:

- تناول مضادات الهيستامين حيث تظهر النتائج بعد عدة أيام من الاستمرار على تناولها.

- استخدام بخاخات الأنف المالحة للحصول على ترطيب الممرات الأنفية.

- النوم مع رفع الرأس قليلًا.

- تناول كمية كبيرة من السوائل الدافئة والساخنة لمنع الجفاف.

متى يتم استشارة الطبيب المختص؟

من الضروري أن يحرص الأشخاص على استشارة الطبيب المختص في حالة ظهور أي أعراض مزعجة أو استمرارها لفترات طويلة مثل:

- مخاط ذات رائحة قوية.

- الحمى.

- العطس المتكرر.

- صعوبة البلع.

فيديو قد يعجبك:

الأخبار المتعلقة

صحتك النفسية والجنسية