هل تسبب الفاكهة مرض السكري؟.. نصائح وإرشادات لتناولها

10:16 ص الأحد 21 أكتوبر 2018
هل تسبب الفاكهة مرض السكري؟.. نصائح وإرشادات لتناولها

5-5 (82)

إعلان

دائما ما ينصح مريض السكري بالابتعاد عن الأطعمة الغنية بالسكر والكربوهيدرات التي تزيد من مستوى السكر في الدم، وإذا كانت الفاكهة من الأطعمة الغنية بالسكر فهل تنطبق عليها هذه القاعدة؟ وهل يجب لمريض السكري الحد من كمية الفاكهة التي يتناولها؟ وهل تسبب الفاكهة الإصابة بمرض السكري من الأساس؟

ما هو السكري؟

هو ارتفاع نسبة السكر في الدم بدرجة كبيرة جدا، وهناك نوعان من مرض السكري؟

النوع الأول عادة ما يتطور في الطفولة، عندما لا يصبح الجسم قادرا على إفراز هرمون الأنسولين الذي يعمل على خفض نسبة السكر في الدم.

والنوع الثاني وهو النوع الأكثر شيوعا من مرض السكري ويحدث في أي مرحلة عمرية، ولكن غالبا ما يحدث مع التقدم في العمر، وفي هذا النوع من السكري فإن خلايا الجسم لا تستجيب للأنسولين، وهي الحالة التي تعرف طبيا بمقاومة الأنسولين.

والأنسولين هو الهرمون الذي يعمل على نقل السكر من الدم إلى الخلايا لاستخدامه كمصدر للطاقة، وعندما يتناول الإنسان الطعام فإن الجهاز الهضمي يكسر الكربوهيدرات إلى سكريات بسيطة تسمى الجلوكوز.

وعندما لا يوجد ما يكفي من هرمون الأنسولين أو كانت الخلايا لا تستجيب إليه فإن نسبة السكر ترتفع في الدم وهو ما يؤدي للعديد من المشاكل الصحية.

وبالرغم من أن الإنسان لا يستطيع منع مرض السكري من النوع الثاني، لكن نمط الحياة والعادات الغذائية السليمة يمكنها أن تقلل من مخاطر الإصابة.

هل تناول الفاكهة يؤدي إلى السكري؟

تناول الكثير من السكر يؤدي إلى السمنة والتي تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، أو الغصابة بمقدمات السكري، وهي كلها حالات تزيد من مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.

وعادة فإن تناول الفواكه ضمن نظام غذائي ونمط حياة صحي لا يؤدي لارتفاع نسبة السكر في الدم، لكن تناول الفاكهة بكمية أكبر من الموصى بها يوميا، يعني أن الإنسان يتناول الكثير من السكر، الذي يزيد من مخاطر الإصابة بالمرض.

فالنظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة كبيرة من السكر والكربوهيدرات المكررة والدهون المشبعة، يعتبر من عوامل الخطر التي تؤدي للإصابة بالسكري، مقارنة بالنظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة معتدلة من جميع هذه المكونات.

تحتوي الفواكه على العديد من الفيتامينات والمعادن والألياف، وهي جزء من النظام الغذائي الصحي، بشرط أن يتم اختيار الفواكه الطازجة وليست المجففة والحد من تناول العصير أو الثموذي لتجنب إضافة المزيد من السكر.

اقرأ أيضا:هل يسبب تناول السكر الإصابة بسرطان الثدي؟

كم ثمرة يمكن تناولها؟

حتى تعرف كمية الفواكه التي يجب تناولها في اليوم وفقا للنظام الغذائي الصحي، فهذا يعتمد على العمر والنوع وكمية التمارين الرياضية التي تؤديها يوميا.

وبالنسبة للأشخاص الذين يمارسون أقل من نصف ساعة من التمارين الرياضية يوميا فإن وزارة الزراعة في الولايات المتحدة اقترحت لهم الجدول التالي:

النوع

العمر

الكمية في اليوم الواحد

الأطفال

2-3 أعوام

كوب واحد

الأطفال

4-8 أعوام

كوب إلى كوب ونصف

الأطفال

9- 13 عاما

كوب ونصف

الفتيات

14- 18 عاما

كوب ونصف

الفتيان

14- 18 عاما

كوبين

النساء

19 -30 عاما

كوبين

النساء

أكثر من 30 عاما

كوب ونصف

الرجال

أكثر من 19 عاما

كوبين

وعلى سبيل المثال فإن كوب واحد من الفاكهة يمكن أن يحتوي على، ثمرة تفاح واحدة أو 32 حبة عنب أو برتقالة كبيرة أو 8 حبات كبيرة من الفراولة أو كوب واحد من العصير الخالي من السكر.

وبالنسبة للفواكه الجافة فهي تحتوي على ضعف كمية السكر مقارنة بالفواكه الطازجة، لذلك يجب أن تقل الكمية إلفى النصف عند تناولها، فنصف كوب من الفاكهة الجافة يساوي كوبا واحدا من الفاكهة الطازجة.

وبالنسبة للأشخاص الذين يمارسون التمارين الرياضية فمسموح لهم تناول كمية أكثر من الاشخاص الذين لا يمارسون الرياضة.

هل يتوقف الأشخاص المعرضون لخطر السكري عن تناول الفاكهة؟

الأشخاص الذين يعانون السمنة هم أكثر المعرضين لخطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني، ولكن تناول الكمية الموصى بها يوميا لا تزيد من مخاطر الإصابة بمرض السكري.

ويعتبر عصير الفاكهة عالي السكر ولكن تناول كوب واحد فقط من العصير الطبيعي الخالي من السكر سيحافظ على سكر الدم في مستوياته الصحية.

ولكن يفضل للأشخاص المصابين بمقدمات السكري أن يخفضوا من نسبة السكر التي يتناولونها يوميا، وأن يتبعوا نمط حياة صحي ويمارسوا الرياضة يوميا لتخفيض مخاطر إصابتهم بالسكري.

وتعتبر مقدمات السكري هي حالة طبية ترتفع فيها نسبة السكر في الدم ولكن ليس للدرجة التي يصنفها الأطباء على أنها مرض السكري من النوع الثاني.

اقرأ أيضا:الشاي الأسود أفضل مشروب للوقاية من السكري لهذا السبب

هل يأكل مرضى السكري الفاكهة؟

نصحت منظمة السكري الأمريكية بتناول الفاكهة كجزء من النظام الغذائي الصحي.

وبالنسبة للأشخاص المصابين بالسكري يحتاجون لأن يراقبوا وجباتهم جيدا وتحديدا نسبة السكريات والكربوهيدرات التي تعمل على رفع نسبة السكر في الدم كذلك.

ومقاربة بالسكريات والكربوهيدرات تعتبر الفاكهة صحية أكثر، فهي تأخذ وقتا أكثر حتى يتم هضمها في الأمعاء لاحتوائها على الكثير من الألياف، وبالتالي ترفع نسبة السكر في الدم ببطء.

ويستخدم البعض مؤشر نسبة السكر في الدم للتخطيط لوجباتهم، والذي يعرف بـ"GI" وهو مؤشر يقيس إلى أي مدى يمكن لنوع من الطعام أن يرفع مستوى السكر في الدم، لذلك فإن الأطعمة التي لديها مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم تعتبر صحية لأنها ترفع السكر بدرجة أقل من الأطعمة التي لديها مؤشر مرتفع لنسبة السكر في الدم.

معظم الفواكهة لها مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم، ولكن بعض الفواكهة الأخرى مثل البطيخ والأناناس، كما أن عصير الفواكه له مؤشر مرتفع لنسبة السكر في الدم.

ووفقا لموقع "Health Line" فإن الفواكه التي لديها مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم:

- الكرز

- الجريبفروت

- الكمثرى

- التفاح

- البرتقال

- البرقوق

- الفراولة

- الخوخ

- العنب

الفاكهة تقلل من مخاطر السكري

في دراسة تعود للعام 2017 في الصين، وجد الباحثون علاقة بين تناول الفواكه وتقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري. أما المشاركون في الدراسة المصابون بمرض السكري، فقد قلت لديهم مخاطر الغصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية عندما تناولوا الفاكهة.

ولا تعرف الدراسة حتى الآن ما هو الرابط بين تناول الفاكهة وانخفاض مخاطر الإصابة بالسكري، وترجح أن الأشخاص الذين يتناولون الفاكهة يميلون لاتباع نمط حياة صحي ما يقلل مخاطر تعرضهم للسكري.

اعلان

باقى المحتوى

باقى المحتوى

صحتك النفسية والجنسية