خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع الكونسلتو

أكثر الكلمات انتشاراً

إعلان

اليوم العالمي لدورات المياه.. أمراض تناسلية قد تنقلها المراحيض العامة

08:57 م الخميس 18 نوفمبر 2021
اليوم العالمي لدورات المياه.. أمراض تناسلية قد تنقلها المراحيض العامة

المراحيض العامة

كتبت - أمنية قلاوون:

يحتفل العالم، اليوم الجمعة، باليوم العالمي لدورات المياه، الموافق التاسع عشر من شهر نوفمبر كل عام، للتوعية بالعادات الخاطئة التي يرتكبها معظم الأشخاص عند استخدام المرحاض والأضرار الناتجة عنها.

في التقرير التالي، يستعرض "الكونسلتو" قائمة بأبرز الأمراض التي تنتقل في المراحيض العامة، وفقًا لموقعي "Medicine net" و"News medical".

اقرأ أيضًا: أبرزها فرشاة الأسنان.. 5 أشياء لا تتركها في الحمام

لماذا تعتبر المراحيض بؤرة لانتقال الأمراض؟

كشفت دراسة، أجراها باحثون من جامعة فلوريدا أتلانتك، أن المراحيض تحتوي على كمية كبيرة من الميكروبات، تزداد أو تقل اعتمادًا على مدى الاهتمام بنظافته وتصميمه من حيث التهوية.

وأظهرت الدراسة أن القطرات التي تتطاير بعد تنظيف المرحاض، يبلغ حجمها 3 ميكرومترًا، مشيرةً إلى أنها تظل عالقة في الهواء الجوي لفترة طويلة، تصل إلى ساعات، مما يؤدي إلى انتقال البكتيريا والفيروسات والطفيليات المحملة بها إلى الجهاز التنفسي عند استنشاقها، ومن ثم الإصابة بالأمراض المعدية، خاصةً إذا كانت الحمام سيء التهوية.

قد يهمك: 10 نصائح ضرورية للوقاية من كورونا داخل المراحيض العامة

أكثر الأماكن تلوثًا في المرحاض

هناك أماكن في المرحاض أكثر تلوثًا بالبكتيريا والطفيليات والفيروسات، وهي:

- مقاعد المرحاض.

- المناشف المستخدمة أكثر من مرة.

- الأعمدة الصلبة.

- الصنابير.

- مقابض الأبواب.

- المجففات الهوائية.

قد يهمك أيضًا: أغلق غطاء المرحاض قبل شد السيفون.. ماذا يحدث عند تركه مفتوحًا؟

المرحاض والأمراض المنقولة جنسيًا

يعتقد البعض أن المرحاض قد يؤدي إلى الإصابة بالأمراض المنقولة جنسيًا، وهذا غير صحيح، لأن هذه المشكلات لا يصاب بها الأشخاص الأصحاء، سواء الرجال أو النساء، إلا عن طريق ممارسة العلاقة الحميمة، خاصةً الجنس الشرجي والفموي، ومنها:

- الهربس.

- فيروس الورم الحليمي.

- فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

اقرأ أيضًا: المناديل الورقة أقل ضررًا منها.. إليك أضرار مجففات الهواء بدورات المياه

المرحاض والأمراض البكتيرية

لا يمكن للمرحاض أن ينقل الأمراض البكتيرية، لأن البكتيريا تعيش لمدة طويلة في الأغشية المخاطية الموجودة بالقضيب والمهبل وفتحة الشرج، ولكنها تظل لفترة أقصر خارج الأعضاء التناسلية، وأبرزها:

- السيلان.

- الكلاميديا.

- الزهري.

قد يهمك: هذا ما يحدث لصحتك إذا لم تقم بتغيير منشفة الاستحمام لمدة أسبوع

المرحاض والأمراض الفيروسية

يمكن أن تنتشر الفيروسات المؤدية للإصابة بالأمراض، بما في ذلك المنقولة جنسيًا، خارج الأغشية المخاطية أثناء استخدام المرحاض، وتشمل ما يلي:

- التهاب الكبد الوبائي.

- الهربس البسيط.

- فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

- فيروس الورم الحليمي.

قد يهمك أيضًا: الصابون الصلب والسائل.. أيهما يحميك من الجراثيم؟

المرحاض والأمراض الطفيلية

تبقى الطفيليات على أسطح المرحاض مدة أطول من الفيروسات والبكتيريا، والطريقة الوحيدة للإصابة، هي تلامس الأعضاء التناسلية مباشرة مع المكان الذي يعيش عليه الطفيل.

لكن لحسن الحظ أن الطفيليات عادةً لا تعيش لفترة طويلة على الأسطح.

ويعتبر داء المشعرات من أبرز الأمراض الطفيلية التي قد تنتقل عبر المرحاض، بالإضافة إلى قمل العانة.

اقرأ أيضًا: ماذا يعيش داخل ليفة استحمامك؟

فيروسات أخرى تنتقل في المرحاض

- نزلات البرد، لكنها لا تنتقل سوى بالاتصال الجسدي أو عند ملامسة الرذاذ الصادر عن المصاب عبر العطس أو السعال.

- عدوى نوروفيروس أو التهاب الأمعاء، تسبب الإصابة بأعراض مزعجة، مثل الإسهال والقيء.

قد يهمك: أضرار خطيرة.. هذا ما يحدث بجسمك إذا لم تقم بغسل يديك بعد استخدام الحمام

نصائح للوقاية من الأمراض التناسلية داخل المرحاض

يوصي الأطباء للوقاية من الأمراض التناسلية داخل المرحاض، باتباع الإرشادات التالية:

- الابتعاد تمامًا عن استخدام المراحيض العامة في حال الإصابة بجروح في المنطقة التناسلية، نظرًا لسهولة انتقال فيروس نقص المناعة البشرية عبر مجرى الدم.

- يجب تجنب استخدام المراحيض العامة، في حالة الإصابة بالقروح، للوقاية من الهربس.

- عدم استخدام المناشف الموجودة في دورات المياه واستبدالها بالمنشفة الشخصية أو المناديل الورقية.

- وضع مناديل ورقية على مقعد المرحاض، لتجنب ملامسته بشكل مباشر.

- غسل اليدين جيدًا بالماء الجاري قبل وبعد استخدام الحمام.

- إغلاق الصنبور باستخدام المرفق أو المنديل الورقي وليس باليدين.

قد يهمك أيضًا: كيف تحمي نفسك عند استعمال المرحاض؟

صحتك النفسية والجنسية